الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

حريق يقضي على 25 منزلا بقرية في شمال دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 1 أكتوبر 2017 ـ قضى حريق بمنطقة (جبل عيسى) الواقعة شمال مدينة (المالحة) بولاية شمال دارفور ، على 25 منزلا دون خسائر في الأرواح.

JPEG - 31 كيلوبايت
حريق بمعسكر "صافية ام قد" للنازحين بولاية جنوب دارفور-10يناير 2017

وقال أحد مواطني القرية يدعي فيصل عبد الكريم شريف لـ (سردان تربيون) الأحد، إن الحريق اشتعل في المنازل مساء السبت لأسباب مجهولة وأن السنة النيران أتت على المنازل

وأضاف "الحريق ايضا قضى على كميات كبيرة من المحاصيل الزراعية كانت بالمنازل والآن المواطنين في العراء ولم تقم أي جهة بمساعدتهم ".

وناشد فيصل السلطات بمحلية (المالحة) والسلطات الولائية والمنظمات الوطنية والأجنبية التحرك لتقديم يد العون ومساعدة المتضررين خاصة وان الحريق التهم كل ما يمتلكونه من مواد غذائية.

وفي مارس الماضي شب حريق بمنطقة "قصة جمد" بمحلية كلمندو جنوب شرق الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور وأحرق نحو 100 منزل، 60 منها حرقت بشكل كامل.

وشهدت قرى بولاية شمال دارفور وأحياء بمدينة الفاشر هذا العام عددا من الحرائق خلفت خسائر مادية كبيرة.

وتتكرر الحرائق بقرى شمال دارفور مع دخول فصل الصيف أو اشتداد الرياح، ولا توجد في محليات الولاية البالغة 18 محلية أي سيارات إطفاء أو إدارات للدفاع المدني، حيث تقتصر الخدمة على عاصمة الولاية الفاشر فقط.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.