الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

حزب الأمة: خارطة الطريق أجدى من الحوار لتمتعها بالسند الخارجي والداخلي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 أكتوبر 2016 ـ قالت نائبة رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي إن حزبها مستعد للنظر في مخرجات الحوار الوطني بشروط، واعتبرت أن خارطة الطريق الأفريقية أجدى من الحوار الداخلي لتوافرها على ضمانات خارجية وسند سياسي واسع.

JPEG - 115.9 كيلوبايت
مريم المهدي خلال مؤتمر صحفي بأمدرمان عقب إطلاق سراحها

وجرت الإثنين الماضي مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني، ينتظر أن تكون أساسا للدستور الدائم للبلاد، لكن قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد ما زالت تقاطع عملية الحوار وتشترط للإلتحاق به عقد مؤتمر تحضيري بالخارج.

وقالت مريم في ندوة حول "مستقبل السودان بعد الحوار الوطني" بالخرطوم، السبت الماضي، "كان الأحرى على الحكومة أن تقبل بخارطة الطريق الموقعة من قوى (نداء السودان) لأن لها ضمانات خارجية وسند حزبي وحركي وهو ما لم يتوفر في مخرجات الحوار الداخلي".

ووقعت الحكومة منفردة على خارطة الطريق الأفريقية بأديس أبابا في أغسطس الماضي، قبل أن يوقع تحالف "نداء السودان" الذي يضم حركات مسلحة وأحزاب سياسية لاحقا.

وأكدت مريم المهدي أن حزب الأمة على استعداد للنظر في مخرجات الحوار، لأنه ليس عليها خلاف، واشترطت وقف الحرب كأولوية وليس كتابة دستور وإجراء انتخابات وغيره، وأخذ خارطة الطريق في الحسبان، ومكافحة الفساد، إلى جانب إجراء تحقيقات شاملة في دعاوى استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين بغرب السودان.

وعرفت الحوار بأنه عملية شاملة لها أهداف ورؤية واضحة للتوصل إلى نتائج أكثر إيجابية، واعتبرت ما تم ليس حوارا "بل ضياع للزمن والموارد"، مشيرة إلى أنه لا يوجد مناخ للعمل السياسي حاليا في البلاد، والسودانيون يعانون من الملل والغضب والإحباط النفسي من المشهد السياسي منذ عشرات الأعوام.

وقالت: "مهما كان حجم الصرف المالي وإجبار الناس على الحشود والتهويل الإعلامي فهذا لن يجدي نفعا ما لم يحدث التغيير لدى نفسية المواطن المحبطة... الحوار الحقيقي هو القادر على تغيير هذا الشعور السائد ورفع مكانة السودان خارجيا".

وتابعت مريم قائلة: "الحوار الوطني الذي ينقذ السودان لم يقم بعد ولكن الطريق أمامه معبد بالمضي قدما في خارطة الطريق.. الحوار الذي انتهى لن يأتي بجديد".

وحذرت نائبة رئيس حزب الأمة القومي من خطورة الوضع في السودان، قائلة "إن البلد وضعها مهدد وتتعرض لأطماع غير مسبوقة وكلنا يدعي أن السودان معرض لخطر".

وشددت على أن "الحوار ليس (ونسة) وانما عملية شاملة إن لم تستوفى معاييره لن يسمى حوارا وطنيا". ودعت إلى تهيئة المناخ وإعمال الشفافية والمشاركة والتملك باعتبارها الأهم للحوار، إلى جانب التغيير النفسي للشعب الذي قالت إنه "يعاني من الغضب".

وأشارت إلى أهمية التغيير الإقتصادي والاجتماعي، لكنها حذرت في ذات الوقت من أن التغيير في السودان "قادم لا محالة لكنه سيكون تغييرا خطرا علينا جميعا"، مبينة أن الغضب والإحباط أكبر خطر يواجه السودانيين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.