الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

حزب الأمة يوسّع لجنة استقبال الصادق المهدي وينفي التحفظ عليها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 نوفمبر 2016 ـ فند حزب الأمة القومي المعارض، التعديلات التي أدخلها على اللجنة العليا التي شكلها رئيس الحزب لعودته، قائلا إنه وسع اللجنة عبر الاستعانة بمؤسسات التنظيم في عملية ديمقراطية من دون رفض مقترحات الصادق المهدي.

JPEG - 100.3 كيلوبايت
فضل الله برمة ناصر"يمين" محمد عبد الله الدومة ،وسارة نقد الله في مؤتمر صحفي الخميس 8 أكتوبر 2015(سودان تربيون)

وقالت الأمين العام للحزب، المتحدثة بأسمه، سارة نقد الله، في تصريح صحفي، يوم الثلاثاء، إن لغطا كثيفا دار الأيام الماضية في الوسائط الإعلامية حول عودة رئيس الحزب إلى البلاد.

وذكرت أن قرار العودة تم بعد مشاورات واسعة داخل مؤسسات الحزب ومع القوى الحليفة منذ يونيو 2016، وأعلن عنها رئيس الحزب بالإنابة فضل الله برمة ناصر، في ندوة "نداء السودان" في 22 أكتوبر الماضي، حيث بيّن وقتها أنها تأتي في إطار تعبئة جماهيرية لتحقيق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

وأفادت سارة في البيان الذي تلقته "سودان تربيون" أن "رئيس الحزب تعود أن يتعامل بشفافية ووضوح وتشاور مع مؤسسات حزبه قبل إتخاذ أي قرار، الأمر الذي جعله يقدم مقترحاً إلى مجلس التنسيق الأعلى، بتكوين لجنة عليا ترتب لاستقباله".

وأضافت "تدارس مجلس التنسيق المقترح ورأى أن يتم توسيع اللجنة العليا لتشمل كل مؤسسات الحزب (مؤسسة الرئاسة، المكتب السياسي، الأمانة العامة ورؤساء الحزب بالولايات)"، وزادت "وقد اعتمد الحبيب الإمام هذا الرأي".

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن خلافات داخل حزب الأمة بسبب عودة المهدي، حيث أسقط مجلس التنسيق الرئاسي بالحزب، مقترح رئيس الحزب بتسمية 12 من قيادات الحزب لعضوية اللجنة العليا للترتيب لعودته، برئاسة نائب الرئيس، الفريق صديق إسماعيل، وقرر مجلس التنسيق تشكيل لجنة جديدة برئاسة، فضل الله برمة ناصر.

وأوضحت سارة نقد الله أن رئيس الحزب أصدر قرارا بتكوين اللجنة العليا لعودته، وتضم بالإضافة إلى الأسماء التي تقدم بها ممثلي أجهزة الحزب في مؤسسة الرئاسة، والمكتب السياسي، والأمانة العامة، ورؤساء الحزب بالولايات.

وتابعت "بما في ذلك اعتماد لجان تخصصية تنفيذية، مع التأكيد على ضرورة المشاركة الواسعة في إطار قومي عبر تكوين لجنة قومية تضم كل ألوان الطيف الاجتماعي والسياسي والثقافي والرياضي والمدني والأهلي والصوفي بإعتبار أن العودة مناسبة قومية تهم كافة مكونات السودانيين".

وقالت الأمين العام لحزب الأمة "إن عملية التشاور التي تمت واتخاذ القرار السياسي في شأن العودة، تؤكد حيوية وديمقراطية الحزب، وتعد احدى المكاسب التي يعمل الحزب على ترسيخها كقيمة في الممارسة السياسية التي كم سعى النظام الانقلابي لتشويشها والقضاء عليها عبر التدخلات الخبيثة والتقليل من الكسب الديمقراطي".

وذكرت "نرجو أن يكون هذا التصريح بمثابة إغلاق أبواب اللغط والفتن وتبيان حقيقة الأمر، بغية الإقبال على العمل المنتج الذي يخلص الوطن والمواطن من الطغيان والاستبداد".

وكان الصادق المهدي قد أفاد في قرار صادر من مكتبه قبل أيام بأن لجنة عليا شكلها برئاسة الفريق صديق إسماعيل اقترحت يوم 19 ديسمبر المقبل ميقاتا لعودته إلى السودان بعد أكثر من عامين قضاها في منفاه الاختياري.

وغادر المهدي البلاد إلى فرنسا في أغسطس 2014 بعد اعتقال دام شهرا في سجن كوبر الاتحادي بالخرطوم بحري بسبب انتقادات وجهها إلى قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات، قبل أن يعود ويستقر بالقاهرة بعد توقيع إعلان باريس.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.