الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 28 آذار (مارس) 2016

حزب المؤتمر الشعبي يفقد أحد أبرز قادته بعد أسابيع من رحيل الترابي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 مارس 2016 ـ لحق نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعارض عبد الله حسن أحمد بزعيم الحزب الراحل حسن عبد الله الترابي، وتوفى القيادي الإسلامي المخضرم ليل الإثنين، بعد صراع طويل مع المرض.

JPEG - 16.8 كيلوبايت
عبد الله حسن أحمد أحد نواب الترابي يتحدث في ندوة تعود لعام 2010

وكان الترابي قد توفي إثر نوبة قلبية في الخامس من مارس الحالي، وبعدها بثلاثة أيام نقل نائبه عبد الله حسن أحمد لرويال كير ـ ذات المستشفى التي توفي فيها الترابي ـ حيث كان يشكو من الفشل الكلوي.

وراجت شائعات أكثر من مرة بعد رحيل الترابي بوفاة عبد الله حسن أحمد الذي كان في حالة حرجة بالعناية المكثفة.

يشار إلى أن عبد الله حسن أحمد يعد من أبرز قيادات الحركة الإسلامية في السودان، وتعرض بعد المفاصلة للإعتقال.

وولد عبد الله حسن أحمد في العام 1937 بقرية الحصايا إحدى قرى ضواحي الدامر بشمال السودان من أسرة تتحدر إلى قبيلة الجعليين الشعديناب.

وعمل الراحل في شركة التأمين الإسلامية، ومنها انتقل للعمل ببنك فيصل الإسلامي نائبا للمدير ومديراً للبنك، ثم وزيراً للمالية، ومحافظاً لبنك السودان، كما عين وزيرا التعاون والتنمية الريفية، ثم وزيراً برئاسة مجلس الوزراء، قبل أن يتقدم باستقالته أيام المفاصلة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(الإسلام هو الحل) 2016-12-09 07:14:04 بابكرفيصل بابكر boulkea@gmail.com درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار "الإسلام هو الحل" وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار (...)

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.