الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 15 حزيران (يونيو) 2017

حكومة جوبا: عودة مشار لجنوب السودان (وصفة للكوارث)

separation
increase
decrease
separation
separation

واو 15 يونيو 2017 ـ قال النائب الأول لرئيس حكومة جنوب السودان تعبان دينق قاي، إن عودة زعيم المتمردين رياك مشار الى جوبا للمشاركة في الحوار الوطني "وصفة للكوارث وإلحاق مزيد من المعاناة على البلاد".

JPEG - 28.4 كيلوبايت
تعبان دينق النائب الأول لرئيس دولة جنوب السودان... (رويترز)

وفي خطاب القاه امام اجتماع استثنائي لزعماء الهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا (إيقاد) الاثنين، أصر تعبان على أن وجود مشار في البلاد يؤدي دائما الى الموت والكارثة وهو ما لا يحتاجه شعب البلاد.

وقال المسؤول الحكومي لزعماء الإيقاد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا إن "مشار الذي كان منفيا الى جنوب افريقيا يجب أن يبقى هناك ولن يوافق على اعادة الانضمام الى العملية السياسية لانهاء النزاع في البلاد دون استخدام جيشه".

وخلال مناقشات الاجتماع الذي استمر يوما واحدا قرر رؤساء الدول والحكومات القيام على وجه السرعة بتنشيط التنفيذ الكامل لاتفاقية حل النزاع في جمهورية جنوب السودان، مشيرين إلى فشل الحكومة الحالية في جوبا في تنفيذ اتفاق السلام وتمهيد الطريق للإصلاحات الديمقراطية.

وأشاد رؤساء الإيقاد بعملية الحوار الوطني التي ستضع أساسا للمصالحة الوطنية، لكنهم في الوقت نفسه أكدوا أنه يتعين إيلاء الأولوية لإنهاء الحرب وتحسين الوضع الإنساني في البلاد في الوقت الحالي.

كما حاول النائب الأول في خطابه اقناع الإيقاد بأن مشار كان يبذل جهودا لاستخدام العمل العسكري لحكم البلاد، لافتا إلى أن مشار لم يكن فى حاجة الى الحوار الوطني. وأردف "أنا الذي كان مع مشار وأعرفه أكثر من أي شخص وأعرف عقليته وأنه لا ينوي المشاركة في أي عملية، هو فقط يريد أن يصبح رئيس جنوب السودان حتى ولو من خلال الحرب".

واستمر النائب الأول في الرد على النداءات التي وجهها عدد من المسؤولين السياسيين بأن يسمح لمشار بالعودة إلى جوبا كمواطن عادي.

وقال "هذه هي بداية كل شيء. إذا تم اقتراح عودة مشار إلى جوبا بعدها سينتقل الناس إلى موضوع جديد وهو وضعه في منصبه السابق الذي تركه العام الماضي، لكن الواقع هو أن مشار سيدمر البلاد".

وقال قاي "بحلول نهاية الفترة الانتقالية سيكون الاندماج الكامل للجيش قد اكتمل وسيكون حينها آمنا لجنوب السودان أن يقبل عودة رياك مشار والذي يمكن أن يأتي بعد ذلك ويخوض الانتخابات الديمقراطية السلمية كزعيم سياسي مدني".

وشدد النائب الأول أنه سيكون من غير الحكمة أن يعود مشار إلى جنوب السودان الآن بسبب سلوكه، لكن سيكون موضع ترحيب إن أرسل مندوبين نيابة عنه للمشاركة في الحوار الوطني، وزاد "أن حكومة الوحدة الوطنية ليس لديها اعتراض من حيث المبدأ على ارسال مشار لوفد لتقديم وجهات نظره ورسالته الى شعب جنوب السودان في منتدى الحوار الوطني".

وتعتقد حركة مشار أنه ينبغي مناقشة تنفيذ اتفاق السلام من أجل تحديد طرق وقف إطلاق النار وفتح إمكانية وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، ولكنهم يريدون أيضا حصتهم في الحكومة الانتقالية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.