الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 25 آب (أغسطس) 2019

حمدوك ، أصداء الوصول

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : محمد عتيق

مجرد وصول السيد عبد الله حمدوك رئيس حكومة الفترة الانتقالية إلى البلاد في الأسبوع الماضي انعش جو الارتياح والتفاؤل السائد أصلاً وسط مختلف القطاعات الشعبية ، تجده في سيل الكتابات التي فاضت في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وهي ترحب به بحرارة ، ثم استمعوا إلى لغة ثورتهم في تصريحاته التي قالت بأولوية السلام ، اقتصاد الإنتاج لا المنح والهبات ، ترسيخ ديمقراطية مستدامة تتيح للشعب العظيم ان يختار من يمثله ويحكمه بعد ارساء قواعد متينة لكيف يحكم السودان و.. إلى اخر تصريحات الرجل ، وذلك رغم أنه لم يكن في صفوف الثورة بينهم بجسده وفي جنبات الاعتصام ، بل أن هؤلاء الشباب وأغلب الشعب لم يسمعوا به أصلاً ، انها الثقة إذاً ، الثقة في القيادة ، في قوى الحرية والتغيير التي أبدعت في قيادهم ، الثقة فيها وفي خياراتها التي قالت بالدكتور حمدوك رئيساً للحكومة الانتقالية .. من ناحية أخرى ، الثورة بالفعل تضمر أن تكون ثورةً جذريةً وشاملة تضع السودان في الموضع اللائق ، الموضع الذي تاه عنه منذ تأسيسه لأسباب مختلفة ، وهي بالفعل فرصة نادرة وقد تكون الأخيرة إذا تأملنا حجم الدمار والتركة الموروثة داخلياً وتصارع المصالح حولنا ومن حولنا إقليمياً ودولياً ..

كل الذي ردده السيد رئيس الوزراء واجبات هامة وهي من أهداف الثورة ، غير أن الحديث المتكرر عن أولوية كذا ، والأولوية القصوى لكذا لا يجب أن نفهمه بطريقة حرفية ، أن يعني تفرغ الدولة للسلام مثلاً ، ثم تفرغها لمشاكل المعيشة والتضخم ، ثم للتعليم ومآسيه.. إلخ .. بالطبع هذه آلية خاطئة في الفهم وفي التطبيق ، فالقول بأولوية السلام إنما هو ترجيح معنوي ، لأن السلام الجذري الدائم إنما يكون بمعالجة الأزمة في جذورها ، وأسبابها القريبة والبعيدة ، مواجهة الخلل التنموي والتمييز الإيجابي في خطط التنمية ، بث الوعي ونشر التعليم وسبل العناية بالصحة ، خلق حالة من الاستقرار ، دعم البرامج المساعدة على عملية الاندماج الوطني فوق القبلي/العرقي.. إلخ ، وهذه عملية تحتاج لخطط تفصيلية ووقتاً طويلاً .. كذلك كل قضية من قضايا الثورة ومهماتها ، إذ هي مترابطة بدرجات متفاوتة تحتاج إلى مواجهة شاملة متزامنة تستدعي تعاوناً وانسجاماً تاماً بين رئيس وأعضاء الحكومة وبين قوى الحرية والتغيير ، ان يتم بناء فرق عمل محصنة بالكفاءات المهنية والوطنية لكل واجب من واجبات الفترة الانتقالية ، فهي واجبات كبيرة إزاء قضايا معقدة في فترة انتقال قصيرة الأمد (٣ سنوات) ...

لا وجود للصنم الوهمي المسمى ب (الدولة العميقة) ، وان هي لا دولة وإنما بناءاً موازياً للدولة ، يتفوق عليها بالمليشيات والكتائب المسلحة وبالمال ، تنظيم للصوص شرهين ومنحرفين لا دين يردعهم عن الموبقات ولا قيم ولا أخلاق ، هي مصالح متشابكة حول ممتلكات ومقدرات الدولة ، مصالح كبيرة بمقاييسهم البائسة ، مقاومة الثورة عندهم مسألة حياة أو موت ، ولذلك ستكون مقاومة مستميتة وفي كل الاتجاهات وبكافة الأسلحة المادية والقبلية والعرقية فضلاً عن الأسلحة النارية ، بالتخريب وبالفتن المختلفة .. غير أن هذه المقاومة ستضعف وتموت كلما واجهها الشعب بالوعي واليقظة وبالتنفيذ المبدع لخطط قوى الحرية والتغيير ، وبحسن بناء ق ح ت للأجسام المتخصصة في مواجهة كل هدف من أهداف الثورة وبالإيقاع المنسجم في تنفيذها وتحقيقها .. وهذا يعني ، اختصاراً : التعاون الوثيق بين الحكومة ورئيسها وبين قوى الحرية والتغيير بلجانها المهنية وقواعدها الشعبية في لجان الأحياء والمقاومة ..

تهانينا ، حمداً لله على السلامة وبالتوفيق ..


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.