الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 28 أيلول (سبتمبر) 2019

حمدوك يدعو واشنطن لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 19 كيلوبايت
حمدوك يلقي كلمة السودان في الأمم المتحدة.. السبت 28 سبتمبر 2019

الخرطوم 28 سبتمبر 2019- دعا رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الولاية المتحدة الاميركية لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وعدم مواصلة معاقبة شعب السودان بجريرة نظام كان هو المتضرر الأول منه، والفاعل الرئيس في الإطاحة به وتخليص العالم من شروره.

وقال حمدوك في كلمته أمام الجمعة العامة للأمم المتحدة، فجر السبت "إننا ندعو للاستجابة سريعا لهذا المطلب العادل، ودعم تنفيذه بشكل عاجل يتيح لنا الإسراع في خطوات إعادة البناء والتنمية في السودان، ومحو آثار العقود الثلاثة المظلمة من التيه الذي تخبط فيه السودان تحت سلطة النظام السابق".

وحظيت كلمة حمدوك باهتمام محلي وعالمي واسع وترقبها السودانيون حتى ساعات الصباح الأولى كما تجمع عدد كبير من السودانيين أمام مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة هاتفين بشعارات الثورة والتغيير وقوبلوا باستجابة واسعة من رئيس الوزراء الذي انضم إليهم وصافحهم جميعا مرددا معهم الهتاف.

وقال حمدوك في كلمته "ثورتنا المجيدة أتت ليطوي السودان صفحة عهد مظلم من العزلة الدولية والإقليمية التي أورثت الدولة السودانية قائمة طويلة من الجزاءات الدولية والعقوبات التي لا يزال أبرزها وجود اسم السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وتابع، "أبدا لم يكن شعب السودان راعيا أو داعما للإرهاب، بل كان ذلك هو النظام الذي انتفض وثار عليه شعبنا حتى خلعه، ولقد ألحقت هذه العقوبات بشعب السودان صنوفا وأنواع شتى من المعاناة".

ووجد السودان مساندة لافتة من دول العالم لرفع اسمه من اللائحة الأميركية السوداء وتحدث قادة دوليين على منصات الأمم المتحدة مطالبين واشنطن بمحو السودان من تلك القائمة تقدمهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس والرئيس المري عبد الفتاح السيسي وامير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأعلن حمدوك التزام حكومته بكافة المواثيق والعهود الدولية والدبلوماسية لحسن الجوار واحترام المبادئ الأساسية للصداقة والتعاون بين الشعوب، واحترام السيادة والاستقلال وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، فضلا عن التزامهم المبدئ بالعمل على المساهمة الفاعلة في صون الأمن والسلم الدوليين.

وأضاف، "إننا في حكومة الثورة الانتقالية، نؤمن بأن العلاقات بين الدول ينبغي أن تُبنى على أساس خدمة المصالح المشتركة والتعاون الإيجابي من أجل مصلحة الشعوب، وأن عالمنا بخيراته وثرواته وموارده، يتسع لنا جميعا للعيش فيه برخاء ورفاه وسلام".

وأكد حمدوك أن الدعم المباشر من المجتمع الدولي ممثلا في مجلس الأمن الدولي، والجمعية العامة للأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، والجامعة العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والاتحاد الأوروبي ودول الترويكا (الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة والنرويج)، بالإضافة إلى إثيوبيا، ومصر، وجنوب السودان، وتشاد، والسعودية والإمارات ساهم في جعل انتصا الثورة ممكنا.

وفي 21 أغسطس الماضي، بدأت في السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، وتنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من قوى التغيير والمجلس العسكري.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 -2019)؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

الأمم المتحدة و57 دولة تدعم حكومة السودان

وأعلنت الأمم المتحدة و57 دولة وستة مؤسسات دولية، السبت، دعمها الكامل للحكومة الانتقالية السودانية، وحثت المجتمع الدولي على الاتحاد في مساندة السلطات الوطنية بالخرطوم.

وأشار بيان أصدره "استيفان دوغريك" المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، تلقته "سودان تربيون"، إلى أن "الاجتماع رفيع المستوى حول السودان، عقد على هامش الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، وحضرته وفود 57 دولة عضو وست منظمات دولية بالإضافة إلى عدد من وكالات الأمم المتحدة".

ورحب البيان بإعلان رئيس الحكومة الانتقالية السودانية، عبد الله حمدوك، عن أولوياته في الفترة المقبلة، وعلى رأسها وقف الصراع مع الجماعات المسلحة وبناء سلام شامل.

وأوضح البيان أن "المشاركين في الاجتماع أعربوا عن دعمهم الكامل للحكومة الانتقالية السودانية وشجعوها على العمل بشكل جماعي".

ورحبت الوفود بالتزام حكومة السودان بزيادة مشاركة المرأة في جميع مستويات العمليات السياسية، بما في ذلك تعيين أول وزيرة خارجية للسودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترتيبات الأمنيَّة: كَعْبُ أخيل السَّلام والتحوُّل الدِّيمُقراطِي! 2019-12-10 20:12:39 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com أهدُفُ من هذا المقال إلى تسليط الضَّوء على ما تجابهه حُكومة ثورة ديسمبر الانتقاليَّة من تحديَّاتٍ جسيمةٍ لإنهاء الحرب وتحقيق السَّلام الشامل، كشرطٍ ضروري للانتقال السِّلمي للسُّلطة (...)

نحو أفق بلا حدود (2) 2019-12-10 20:12:15 بقلم: على ترايو على قوي الحرية والتغيير الحذر من الدفع نحو "سلام هش" يكفي ان "قحت" فاوض وقبل بوثيقة دستورية هشة ونية وفطيرة اقل من توقع الثوار وكادت ان تعصف بالثورة وقد وضع الثوار امام الامر الواقع وقللت من همتهم وأضعف (...)

ومخاطر داخلية .... (١) 2019-12-08 22:44:31 بقلم : محمد عتيق ثورة ديسمبر ٢٠١٨ ، ثورة شابات وشباب السودان ، ثورة التقدم واللحاق بالعصر ، سلاحها إرادة الشعب الممزوجة بعزم الجيل الجديد على تحقيق الرؤى والأحلام التي سحرته فثار وانتفض لتأسيس حياة نظيفة مستقيمة تخلو من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.