الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 19 آب (أغسطس) 2018

خبراء يضعون وثيقة تنظم حكم السودان بعد (التغيير) بمبادرة من (الشعبية)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 أغسطس 2018 ـ أنتجت لجنة مكونة من خبراء مستقلون وبمبادرة من الحركة الشعبية ـ شمال، وثيقة قالت إنها تشكل برنامج عمل وسياسات بديلة قابلة للتطبيق فور إحداث التغيير في السودان عبر نظام جديد.

JPEG - 47.1 كيلوبايت
عرمان يقدم ورقته في المعهد البريطاني للدراسات الاستراتيجية

وعملت لجنة الخبراء الاستشارية على إعداد تقريرها تحت عنوان "نحو تحول سياسي مستدام في السودان: عناصر خارطة الطريق".

وأعلنت اللجنة في بيان تلقته "سودان تربيون"، مواصلة مشاوراتها مع الحركة الشعبية بقيادة مالك عقار وقوى المعارضة الأخرى ومنظمات المجتمع المدني لتطوير برنامجها الحالي حتى يستجيب لاحتياجات السودانيين وإنشاء مؤسسة بحثية استنادا للخبرة المكتسبة في العمل المشترك بما يتيح الوصول لحصيلة سياسات مدروسة تخدم مستقبل البلاد.

وبحسب البيان فإن كل من العطا حسن البطحاني، أنور الحاج، النور حمد، إبراهيم طه أيوب، كمال الجزولي، مالك عقار آير، مصطفى شريف، نصر الدين عبد الباري، محمد إبراهيم خليل، رشيد سعيد يعقوب وياسر عرمان سعيد، ساهموا في إعداد الوثيقة، فضلا عن آخرين آثروا عدم ذكر اسمائهم.

وشدد عرمان في تصريح لـ "سودان تربيون" أن المجموعة التي أعدت التقرير ليست تابعة للحركة الشعبية ـ وإن كانت صاحبة المبادرة ـ بل هي مجموعة مستقلة من المختصين والخبراء من مختلف المدارس الفكرية والسياسية.

وأشار إلى أن "ما تم جهد أسفر عن وثيقة غير مسبوقة لم تتم خلال الـ 29 عاما الماضية في السياسة السودانية، ما يجعلها رصيدا للسودانيين كلهم".

وصدرت الوثيقة باللغتين العربية والإنجليزية بعنوان "نحو عقد اجتماعي وإقتصادي وثقافي جديد".

وطبقا للبيان فإن لجنة الخبراء الاستشارية استعانت خلال عملها بمجموعة خبراء وأكاديميين ومفكرين ومثقفين واسعة في مجالات القانون الدستوري، حقوق الإنسان والحقوق المدنية، الحكم، السياسة الخارجية، الأمن، التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والثقافة والهوية.

وشخصت الوثيقة الأوضاع الراهنة للبلاد وعملت على تحديد المعالجات التصحيحية اللازمة من منظور مؤسسي مع تقدير للفترات الزمنية المطلوبة لإنجاز هذه التغييرات الهيكلية والموارد المطلوبة لتنفيذها.

وإقترحت إعادة هيكلة مؤسسات الدولة لخدمة مصالح الأغلبية عبر تبني الحكم الرشيد والالتزام بتقديم الخدمات الأساسية وفي مقدمتها الماء النظيف والعلاج والتعليم وغيرها.

وتابع البيان: "تقدم الوثيقة/ البرنامج سياسات بديلة ليتم تطبيقها منذ اليوم الأول من إحداث التغيير".

ودعت الوثيقة لقطيعة تامة مع السياسات القديمة وطرحت مشروعا جديدا لوضع البلاد في مسار مغاير يوقف انهيار الاقتصاد ويحسن أوضاع المعيشة ويضع حدا لانتهاكات حقوق الانسان وغياب الحريات ويفرض سيادة حكم القانون والعدالة ويؤسس لنموذج جديد للتنمية والحكم ينهي سياسات التمييز والإقصاء والفساد المستشري.

وأوضح البيان أن "الوثيقة تستهدف الوصول لعقد اجتماعي اقتصادي وثقافي جديد استنادا إلى رؤية (السودان الجديد) التي تجسد مصالح كل السودانيين وخصوصا المهمشين والفقراء وبما يضع حدا للفشل المستمر في الوصول إلى إجماع حول مشروع البناء الوطني والذي خلق أوضاع كارثية في جميع أنحاء البلاد منذ نيلها الاستقلال في عام 1956".

وأقرت الوثيقة العمل على إنهاء معاناة السودانيين بتشكيل بداية جديدة لتأسيس نظام اجتماعي واقتصادي وثقافي جديد يغير شروط الحياة مستقبلا ويكفل حقوق المواطنة المتساوية والتنمية المستدامة والديمقراطية، بتركيز خاص على النساء والشباب والأطفال.

ودعت إلى دعم العلاقات السلمية والتعاون والتكامل الإقليمي مع دول الجوار وتوطيد السلم والاستقرار على المستوى الدولي، مع إعطاء الأولوية لبناء علاقة استراتيجية بين دولتي السودان وجنوب السودان المستقلتين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.