الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 29 أيلول (سبتمبر) 2018

خروج (يوناميد) على رأس محادثات الدرديري وغوتيريس بنيويورك

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 سبتمبر 2018- اجتمع وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد في نيويورك بأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وناقشا حزمة من القضايا محل الاهتمام المشترك على رأسها سحب قوات (يوناميد) من دارفور، علاوة على الأوضاع في أبيي المتنازع عليها مع دولة جنوب السودان.

JPEG - 51.5 كيلوبايت
الدرديري التقى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس 28 سبتمبر 2018 (سونا)

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في الخرطوم بابكر الصديق في تصريح صحفي إن الاجتماع بين الدرديري والأمين العام انعقد بحضور وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام بيير لا كورا ووكيل الأمين العام للدعم الميداني، ومبعوث الأمين العام للسودان وجنوب السودان.

وأضاف "بحث اللقاء تطورات الأوضاع في السودان والتقدم المحرز في تخفيض قوات اليوناميد واعادة تشكيل قوة يونسفا بجانب مبادرة السودان في التوسط بين أطراف النزاع في جنوب السودان والتي كللت بالنجاح بتوقيع اتفاق السلام".

وطبقا للمتحدث الرسمي فإن غوتيريس أظهر تقديره لمجهودات الرئيس السوداني في تحقيق السلام بجنوب السودان.

وقدم وزير الخارجية تنويرا حول مبادرة التوسط بين فرقاء افريقيا الوسطى والتي تمت الموافقة عليها من الاتحاد الأفريقي واعتبارها جزء من وساطة الاتحاد الافريقي لحل الازمة في افريقيا الوسطى.

من جهة أخرى ترأس الوزير الدرديرى محمد أحمد، وفد السودان المشارك في الاجتماع رفيع المستوى للانتقال من حفظ السلام إلى بناء السلام والتنمية في دارفور الذي نظمته الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وأوضح الوزير في بيان أمام لاجتماع التحسن المضطرد للأوضاع الأمنية والإنسانية في دارفور "نتيجة لتضافر الجهود بين حكومة السودان وبعثة يوناميد مما دفع مجلس الأمن لإصدار قرار خروج بعثة يوناميد بحلول 2020".

ودعا لضرورة تكاتف المجتمع الدولي لتعزيز السلام والاستقرار في دارفور وتفادياً لعودة النزاع.

ونبه الدرديري لمصلحة المجتمع الدولي في استدامة السلام بدارفور لدعم جهوده في مجالات مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية والأمن الغذائي والعون الإنساني ودعم جهود الاستقرار في دول الجوار.

وأكدت مجموعة من الدول الغربية بما فيها الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن الدولي تحسن الوضع الأمني في دارفور وأن الحكومة السودانية تمكنت من كسر حدة الصراعات التي كانت تدور بين المجموعات العرقية.

وقال بيان صحفي عن مكتب نائبة الأمين العام إن ممثلين لكل من الصين، ساحل العاج، جيبوتي، مصر، إثيوبيا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، كازاخستان، الكويت، المغرب، هولندا، بولندا، روسيا، السودان، السويد، المملكة المتحدة، إيرلندا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية اشاروا الى "أن الحالة الأمنية في دارفور تحسنت بشكل ملحوظ" منذ ذروة الصراع في أواخر العقد الأول من القرن الحالي.

وأكد البيان أن المجتمعين من الدول التسع عشرة والمنظمتين الدوليتين واليوناميد شددوا على "الحاجة الملحة لوضع ترتيبات تمويل مناسبة لتعزيز السلام ومنع العودة إلى الصراع".

ووفقا للبيان فإن الاجتماع اعترف بالدور الحاسم للوكالات والصناديق والبرامج التابعة للفريق القطري في معالجة احتياجات بناء السلام والتنمية لسكان دارفور، ولتمكين وتعزيز عملهم المهم في الفترة الانتقالية وما بعد العملية المختلطة.

كما شدد المشاركون على ضرورة التغلب على أوجه النقص المزمن في التمويل التي واجهها الفريق القطري والتأكد من امتلاكه الوسائل اللازمة لزيادة أعماله في مجال بناء السلام والتنمية في دارفور.

وقال البيان إن المشاركين دعوا رغم ملاحظتهم "للتغيير الظاهر في ديناميكيات النزاعات، والحد من العنف بين المجموعات"، إلى بذل المزيد من الجهود لمعالجة بعض الأسباب الجذرية للصراع مثل النزاعات حول الأراضي والموارد الطبيعية، وقضايا النازحين وعودتهم الى مناطقهم والانتشار غير المشروع للأسلحة والتهديد الذي تشكله النزاعات القبلية التي تهدد السلام والأمن الدائمين.

واشار البيان إلى أن المشاركين أكدوا ضرورة دعم دارفور في معالجة الدوافع الكامنة وراء الصراع وأكدوا أهمية "الاستثمار الجوهري في بناء السلام والانتعاش والاستقرار وإعادة التأهيل والتنمية في جميع أنحاء المنطقة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

العلمانية والأسئلة البسيطة 2019-05-23 15:41:08 بقلم : محمد عتيق من أكبر مظاهر الإرهاب ونتائجه في بلادنا أن الناس يحنون رؤوسهم أمام كل من يتبجح بإسم الإسلام (( تبجح الشخص في معاجم اللغة يعني : افتخر وتباهى في صلف ، والعالم الحق لا يتبجح بعلمه )) أو ( أجاب بصفاقة ، لم (...)

المجلس العسكري: أكاذيب تكشفها حقائق !! 2019-05-23 11:56:04 حسن وراق بعد الإطاحة بالمخلوع عمر البشير فى الحادى عشر من شهر ابريل تمر حوالى 42 يوم و ما تزال الصورة غامضة و الجميع فى حالة حيرة و انتظار اتفاق لن يحدث بين المجلس العسكرى الانتقالى و قوى اعلان الحرية و التغيير. الحقيقة (...)

التغيير الذى يشبه الشعب السودانى 2019-05-23 05:46:34 أقيف عندك .. وخلّيك فى إعتصامك بس .. ولا تنغش! فيصل الباقر faisal.elbagir@gmail.com " أقيف عندك ... وخلّيك فى اعتصامك بس ...ولا تنغش ...أقيفى هناك ... وقوفك أصلو ما كان هش ... إلى أن يحصل التغيير ...يكون تغيير بيشبهنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.