الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 2 حزيران (يونيو) 2018

داعية سوداني ينتقد اعلان الحكومة الاتجاه لتوقيع (سيداو)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 يونيو 2018- هاجم رئيس تيار الأمة الواحدة، محمد علي الجزولي، وزارة العدل السودانية على خلفية اعتزامها التوقيع على اتفاقية (سيداو)، باعتبارها مخالفة للشريعة الاسلامية.

JPEG - 9.6 كيلوبايت
المنسق العام لتيار الأمة الواحدة محمد علي الجزولي

وأعلنت وزارة العدل السودانية الإثنين الماضي عزمها المصادقة على اتفاقية إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) مع التحفظ على بعض البنود – لم تفصح عنها-على غرار ما فعلته المملكة العربية السعودية.

واعتبر الداعية الاسلامي التوقيع على الاتفاقية أكبر جريمة بحق الأسرة وخيانة للأمة السودانية، كما عدها " كارثة لن تزيد السودان إلا ضنكا وشقاءا وفقرا".

وسبق أن اعتقلت السلطات السودانية محمد علي الجزولي أكثر من مرة على خلفية ترويجه وتأييده للتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وينشط الجزولي وعدد من تلاميذه على وسائط التواصل الاجتماعي، وحذر الرجل اخيرا الحكومة السودانية من مغبة الاتجاه نحو التطبيع مع إسرائيل، بعد صدور تصريحات من مسؤولين في الحكومة ولجان الحوار الوطني بشأن الأمر.

وقال في بيان السبت مخاطباً الحركة الاسلامية "اضربوا على يد سفهائكم المزمعين الاقدام على هذه الجريمة قبل أن تغرق سفينة الاستقرار فوضى وسفينة الأمن خوفا ورعبا يسلطه الله عز وجل على الناقضين للعهود من عباده".

وتابع "أيها المسلمون الصائمون الصابرون على سياسات التجويع والافقار الممنهج إن عمر البشير الذي يطلب من شعبنا المؤمن الغيور التجديد له في 2020 يزمع التوقيع على اتفاقية تحمل كل هذا الخبث والاستهداف لقيمنا ومفاهيمنا وبناتنا وأسرنا وأخلاقنا فماذا بقي له من شرعية إن هو أقدم على هذه الجريمة الكبرى".

وأوضح الجزولي أن الانقاذ ظلت تلهث وراء إرضاء الغرب علها تخلص نفسها من حبل المحكمة الجنائية الذي ورطت نفسها والبلاد فيه.

وزاد "فأصبحت البلاد رهينة وشعبها درعا بشريا يجوع ويفقر يموت ويجهل فداء لمن لا يستحق الفداء وهو يخون الأمة ويقدم التنازلات تلو التنازلات".

ويقول مسؤولون سودانيون إن جهات أوربية عديدة تعرقل انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية بسبب امتناعه عن الانضمام لمعاهدات دولية حقوقية بينها (سيداو) وميثاق المحكمة الجنائية الدولية.

وصادقت غالبية الدول العربية على هذه الاتفاقية كما وقّعت عليها السعودية مع تحفّظ عام على كل الاتفاقية وبالأخص بندين من بنودها الثلاثين، هما انه في حال تعارضت أي من بنود الاتفاقية مع المتفق عليه في الشريعة الإسلامية فلن تلتزم السعودية بتنفيذ البند.

وواجهت السعودية حين التوقيع على الاتفاقية هجوماً من دعاة اسلاميين واعتبروا أن التحفظ على بعض بنود الاتفاقية لا معنى له لأن الاتفاقية نفسها بها مواد تلغي التحفظ حال خالف روحه الاتفاقية.

ويؤكد شيوخ الاسلام والدعاة الرافضون لاتفاقية (سيداو) انها تخالف الشريعة الاسلامية حيث تسمح للشذوذ الجنسي وزواج المثليين الذي تقره في نصوصها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

استقالة الفريق عبد العزيز الحلو: حقائق وظنون! 2018-11-15 14:32:49 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية/شمال، الفريق عبد العزيز آدم الحلو، باستقالته إلى مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، فى 6 مارس 2017. حفزني نشر الاستقالة على الملأ للشروع في كتابة مسودة (...)

ورحل رستم علي مصطفى 2018-11-14 16:57:34 ياسر عرمان بالامس الموافق ١٣ نوفمبر، وفي كنساس سيتي بالولايات المتحدة الامريكية رحل أخانا الكبير وصديقنا ورفيقنا العزيز رستم علي مصطفى، وقد أبلغني قبل ساعتين الاستاذ محمد داوؤد بهذا النبأ الحزين، فمن هو رستم علي مصطفى؟ في (...)

ثلاثة أسئلة وإجابات مقترحة بشأن ما يجري من امر التسوية السياسية! 2018-11-14 14:15:25 بقلم : د. أمجد فريد الطيب بشكل عملي، تجري مسارات متسارعة على ارض الواقع ومن قبل عدة جهات نحو فرض تسوية سياسية فوقية، تنهي وضعية وتوتر اللا حرب واللا سلم المستمرة في المناطق الثلاث (دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان/جبال (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.