الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 2 آب (أغسطس) 2016

داعية يكشف عن 42 حلقة مناصحة مع متطرفين يحتجزهم الأمن السوداني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 أغسطس 2016 ـ كشف داعية أنه كان ضمن دعاة عقدوا 42 حلقة نقاش ونصح لشباب موقوفين لدى جهاز الأمن والمخابرات السوداني في قضايا الغلو والتطرف الديني.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
إبراهيم نورين الأمين العام لمركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري يدير حلقات مناصحة مع متشددين يعتقلهم جهاز الأمن (صورة لسودان تربيون)

ودائما ما تطلق السلطات السودانية سراح موقوفين بعد سلسة نقاشات مع رجال الدين تقودهم إلى التراجع عن أفكارهم المتطرفة. وكشف مدير جهاز الأمن، الفريق أول محمد عطا، في وقت سابق عن حوارات يديرها الجهاز مع عناصر محسوبة على جماعات إسلامية لتصحيح بعض المفاهيم.

وأكد الأمين العام لمركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري إبراهيم نورين، عقد المركز لـ 42 حلقة نقاش ونصح للشباب الموقفين لدى جهاز الأمن.

وقال نورين في تصريح صحفي عقب اجتماع المجلس برئاسة رئيس المجلس عصام أحمد البشير أن عددا كبيرا من هؤلاء الشباب استفادوا من هذه الحلقات، وتم إطلاق سراح أغلبهم، وتبقى البعض الآخر الذى يحتاج إلى مزيد من المحاورة والمناصحة.

وتابع: "عقدنا لهم دورة علمية في أصول الفقه والتفسير ومناهج المحدثين والوسطية، ما كان له أثر طيب في نفوسهم".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن بعض العناصر المنتمية للجماعات الجهادية التي تم اطلاق سراحها من قبل السلطات عاودت تبني الأفكار الجهادية، حيث أفادت أنباء يوم الإثنين أن الشاب قصي الجيلي الذي اطلق سراحه ضمن عفو عام أخيرا قد لقي مصرعه في ليبيا بعد إلتحاقه بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال نورين إن المركز سيتواصل مع الشباب الذين تم التحاور معهم لإدماجهم في المجتمع ليكونوا جزءا منه، مؤكدا ضرورة عدم عزلهم من المؤسسات التي كانوا بها حتى لا يضطروا للعودة لممارسة ما كانوا عليه قبل حلقات النقاش، وقال: "حلقات النقاش والحوار مع هؤلاء الشباب كشفت أن بعض الموقوفين يعانون من قصور شديد في الجانب العلمي وتم التغرير بهم للوقوع في حبائل الغلو والتطرف".

وأضاف أن مركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري أعد خلال الفترة الماضية ملفات عن (داعش) وجماعات الغلو والتطرف بالسودان ومنكري السنة النبوية.

وشدد نورين على أهمية معرفة الواقع والدراسات الميدانية لمعرفة حجم مشكلة الغلو والتطرف وسط الشباب بالبلاد تمهيدا لوضع المعالجات اللازمة.

واطلقت السلطات الأمنية في أكتوبر 2011 سراح الدكتور أسامة أحمد عبد السلام العقل المدبر لما يعرف بخلية السلمة والمرابيع وذلك بعد إعلانه التراجع عن أفكاره التكفيرية، إثر اكتشاف خليته التي كانت تصنع متفجرات جنوبي الخرطوم، وفي مايو 2013 ويونيو 2014 أفرجت السلطات عن عناصر جهادية على دفعات، كانوا معتقلين علي ذمّة خلية الدندر.

وألقت السلطات الأمنية القبض على عشرات الشباب بمحمية الدندر الطبيعية إثر مواجهات راح ضحيتها أحد جنود شرطة الحياة البرية، في نوفمبر 2012.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.