الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 18 حزيران (يونيو) 2017

دبلوماسي أميركي: نازحو دارفور بحاجة للثقة في حماية الحكومة

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 18 يونيو 2017 ـ قال القائم بالأعمال الأميركي في السودان، استيفن كوتسيس، إن الوضع الأمني بدارفور يقف عائقا أمام الراغبين في العودة الى ديارهم، وشدد على ضرورة ثقة الراغبين في العودة بقدرة الأجهزة الأمنية الحكومية، على حمايتهم من هجمات المليشيات.

JPEG - 42.6 كيلوبايت
نائب الوالي والقائم بالأعمال الأميركي في السودان عقب اجتماع بالفاشر ـ الأحد 18 يونيو 2017 (سودان تربيون)

وبدأ وفد أميركي رفيع، بقيادة القائم بالأعمال من الفاشر، يوم الأحد، زيارة نادرة، لدارفور تستمر ثلاثة أيام يرافقه المستشار السياسي والإقتصادي ومسؤول المعونة الأميركية بالسودان، وينتظر أن يتفقدوا خلالها الأوضاع في منطقة جبل مرة.

وقال الدبلوماسي الأميركي لـ(سودان تربيون) عقب اجتماعه بنائب والي شمال دارفور، إن الزيارة ترمي لتقييم التقدم الذي أحرزته جهود الحكومة السودانية، وبعثة (يوناميد) والمجتمع المدني، لافتا الى أنها الزيارة الأولى لشخصه الى الإقليم برفقة مسؤولي السفارة.

وأضاف كوتسيس أن وفده عقد سلسلة من الاجتماعات، شملت نائب والي شمال دارفور وأعيان الإدارات الأهلية الى جانب المدعي العام بدارفور، نوقش فيها الجانب الإقليمي والأمني والإنساني والقانوني في شمال دارفور.

وقال "الإدارات الأهلية والأعيان طلبوا من المسؤولين مساعدة النازحين الذين يريدون العودة لمناطقهم ولا يستطيعون خوفا من المليشيات والعناصر الإجرامية.. النازحين بحاجة الى الثقة في قدرات الأجهزة الأمنية على حمايتهم بالاضافة الى الجانب القضائي لتحقيق العدالة".

وتابع "لذلك يجب على الحكومة العمل مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والشركاء مع ضرورة بناء المؤسسات المحلية التي تحمي المدنيين وتقدم لهم الخدمات الأساسية حتى يمكنهم العودة الى قراهم".

وأعلن كوتسيس عزمهم زيارة محلية (قولو) بجبل مرة ولقاء المسؤولين والمواطنين هناك والوقوف على مشاريع المعونة الأميركية.

وتابع "سنتأكد من المناطق التي وصلتها الإعانات والمساعدات الإنسانية ومدى تحسن حياة المواطنين فيها ونأمل أن نرى المساعدات تصل الى أنحاء دارفور".

ونقل نائب والي شمال دارفور محمد بريمة الى القائم بالأعمال الأميركي ومرافقيه تطورات الأوضاع الأمنية والإنسانية بشمال دارفور ورؤية حكومة الولاية لمستقبل البعثة المشتركة بدارفور (يوناميد).

وقال بريمة خلال الاجتماع إن شمال دارفور خالية تماما من التمرد "لكن هناك بعض جيوب المتفلتين".

وأشار الى أن هناك تحسنا كبيرا في الأوضاع الأمنية والإنسانية، كما شرح خطة حكومته لمعالجة قضايا النازحين ودعم جهود العودة الطوعية.

وقال بريمة إن الحدود الواسعة مع دول الجوار تشكل تحديا لحكومته، وضرورة حماية الأمن القومي والتصدي لعمليات الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

وأضاف "نشيد بالانفتاح الأميركي تجاه السودان ونطالب القائم بالأعمال بممارسة الضغط على حكومات دول الجوار لعدم دعم وإيواء المتمردين وعدم التدخل في الشأن الانساني".

وتشكو الحكومة السودانية من نشاط الحركات المسلحة في دارفور من دولتي ليبيا وجنوب السودان حيث تقول إن الهجمات الأخيرة التي شهدتها شمال وشرق دارفور في العشرين من مايو الماضي انطلقت من تلك الدولتين.

وأكد الوالي بالإنابة في حديثه أن الترتيبات ماضية لإنفاذ خطة الدولة التي تهدف الى جمع السلاح بدارفور خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن حكومته تولي اهتماما كبيراً بقضية السلام الاجتماعي والمصالحات وأن لها أولوية قصوى من خلال عدة لجان شكلت لهذا الغرض منها لجنة الحوار الدارفوري ـ الدارفوري والحوار الداخلي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.