الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 30 حزيران (يونيو) 2017

ذكرى إنقلاب (الإنقاذ) تعبر بلا ضوضاء في السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 يونيو 2017 ـ عبرت يوم الجمعة ذكرى إنقلاب 30 يونيو 1989 في السودان بلا ضوضاء كالعادة، حيث تناسى عرابو "ثورة الإنقاذ" ـ كما سموا إنقلابهم ـ منذ سنوات الاحتفال بذكراه وهو ليس أمرا مألوفا لأنظمة وصلت إلى السلطة عبر الإنقلابات العسكرية.

JPEG - 69.7 كيلوبايت
صورة من التلفزيون السوداني للرئيس البشير وهو يتلو أول بيان يوم الجمعة 30 يونيو 1989

وما يميز السنة الـ 28 لإنقلاب "ثورة الإنقاذ الوطني" هو مطابقة الذكرى ليوم الجمعة الذي شهد في 30 يونيو 1989 اعتلاء العميد ـ حينها ـ عمر حسن أحمد البشير السلطة منقلبا على النظام الديمقراطي ومرسخا لعهد طويل من حكم الإسلاميين للبلاد.

ولم تشهد وسائل الإعلام الرسمية في السودان أي مظاهر للاحتفال بذكرى "الإنقاذ"، كما لم ترصد "سودان تربيون" أية مظاهر احتفائية، عبر اعلان السلطات أي تدشين أو افتتاحات، ورغم ذلك عبر قادة في المعارضة عن انتقادات لما آلت إليه الأوضاع بالبلاد.

وخطّ رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض عمر الدقير مقالا تحت عنوان: "مرافعة ضد ثمانية وعشرين عاماً"، استعرض عبره الاخفاقات التي اقترفها النظام الحكم منذ العام 1989.

وقال الدقير "ثمانيةٌ وعشرون عاماً، أوصلتنا إلى قمة الفشل التاريخي وذروة الوجع الوطني بفقدان الجنوب إنساناً وأرضاً وموارد.. وما زال سيف التقسيم مشهراً يتهدد ما تبقى لنا من أرض، حتى لم نعد نمشي في مناكبها واثقي الخطى ولا ندري هل ما نتعثر به حبالٌ أم ثعابين".

ويمضي الدقير ليقول "ثمانيةٌ وعشرون عاماً، اندفع فيها قطار الحكم الإنقاذي بقوة القهر حاملاً معه أختام الأحزان المديدة وجالباً معه سيلاً من الدمار والخراب.. يزرع البؤس والغمة والكمد وينشر الفقر والخوف والعناء والشقاء".

ولم يجد القيادي في حزب البعث المعارض محمد ضياء الدين، بد من إعادة نشر مقال كتبه في ذات المناسبة على حسابه في (فيسبوك)، ولكن قبل عامين، قائلا في صدره: " تمر علينا الذكري 26 لإنقلاب حزب الجبهة القومية الإسلامية الذي عمل علي تقويض النظام الديمقراطي وقطع الطريق أمام مسيرة السلام والوحدة الوطنية..".

وأشار ضياء الدين إلى مصادرة الحريات العامة وتجاوزات حقوق الإنسان ما أدى إلى إصدار العديد من القرارات الدولية ضد السودان.

وعاب على بعض منسوبي المعارضة الذين يتطلعون لحل يأتي عبر الحوار والتسوية مع النظام أو حل قادم من الخارج، وزاد "البعض منا يراقب وينتظر ويجلس على الرصيف وكأن النضال ضد النظام فرض كفاية يقوم به البعض ليسقط عن الآخرين".

من جانبها اتهمت الحركة الشعبية ـ شمال، التي تقود تمردا ضد الحكومة المركزية بالخرطوم انطلاقا من منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، الرئيس البشير بمحاولة "شراء الوقت" بدعوة القوى السياسية للمشاركة في كتابة الدستور بعد (28) عاماً من حكمه.

واعتبر المتحدث باسم الحركة مبارك أردول في بيان، الجمعة، الدعوة بمثابة "مسرحية ومسخرة جديدة تعطي النظام عامين من (تشتيت الكورة) وشراء الوقت حتى الوصول الي مرحلة تزوير الانتخابات القادمة وإعادة تنصيب البشير كرئيس بعد أن يتمنع مؤقتاً..".

وتنتهي الدورة الرئاسية للبشير في العام 2020 وحينها سيكون قد حكم البلاد 31 عاما، وهي أطول فترة سلطة لزعيم سوداني في التاريخ الحديث الذي لم تشهد البلاد فيه استقرارا في الحكم.

ونصح أردول قوى المعارضة بأن تغلق باب الحوار و"مسخرة الدستور" وأن تتجه للجماهير ومراجعة أوضاعها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.