الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 30 نيسان (أبريل) 2015

رئيس البرلمان السوداني يعد بتعديل الدستور وسن قوانين لتمكين جهاز الأمن

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 أبريل 2015 ـ تعهد رئيس البرلمان السوداني بسن القوانين وتعديل الدستور مجددا، لتمكين قوات جهاز الأمن والمخابرات من أداء مهامها، بينما حرض مدير جهاز الأمن، القيادة السياسية ببدء مرحلة جديدة لا تعترف بالتفاوض والحوار مع المتمردين باعتبارهم "إرهابيين".

JPEG - 31.1 كيلوبايت
مدير الأمن يحرض القيادة السياسية على بدء مرحلة لا تعترف بالتفاوض مع المتمردين

وأقر البرلمان في يناير الماضي تعديلات دستورية شملت المادة (151)، الخاصة باختصاصات جهاز الأمن ونص التعديل أنه: "يكون جهاز الأمن قوة نظامية مهمتها رعاية الأمن الوطني الداخلي والخارجي، كما يعمل جهاز الأمن على مكافحة المهددات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية كافة والإرهاب والجرائم العابرة للوطنية".

وأكد رئيس البرلمان الفاتح عز الدين، لدى مخاطبته احتفالات جهاز الأمن بالخرطوم، الخميس، سن البرلمان لعدد من القوانين في مقبل الأيام، وقال "سنعمل علي تعديل الدستور لتحقيق مظلة قانونية لقوات الأمن حتى تمكنهم من الانطلاق وهم مرفوعي الرأس للدفاع عن بلدهم".

وتابع "أقول لقوات الأمن لا تلتفتوا الى كلام المرجفين داخل الصف أو خارجه بأن الأمن قد تغول في بعض السلطات وأنه تمدد في بعض الفضاءات.. أنا اقول لهم تمددوا كيفما شئتم وتمددوا حيثما وجدتم قعوسا أو تراخيا أو ضعفا من أي جهة.. سدوا الثغرة دون أن تلتفوا الى أي جهة".

وقطع عز الدين باتجاه البرلمان لسن قوانين تحد من الإساءة للسودان، وقال: "سنسن قوانين لأي شخص من أبناء السودان أساء الى هذا البلد في المحافل الدولية وسيعاقب بالقانون وسيحرم عليه الدفن في هذا الوطن الطاهر".

وأكد رئيس البرلمان ـ المنتهي دورته ـ أن البرلمان القادم لن يكون كسابقه:(أؤكد واننا اعضاء في البرلمان القادم وبزات العزم وبذات الحسم واليقيين والقوة الضاربة التي بطشت التمرد وأمنت البلد ، ستكون ذات الروح في الاجهزة التنفيذية القادمة.

وأضاف "سيكون كرسي الوزارة من نار ولن يجلس فيه إلا من يأخذه بالحق" وأقسم قائلا "والله والله والله سنبدل في اليوم الواحد وزيرا تلو وزير ولن يبقى في الوزارات إلا أصحاب الحق"، وزاد "ما عاد لنا صبر للتراخي والقعود ستكون هناك همم عالية وإرادة وثابة وعمل دؤوب وطهر في اليد وفي الأداء".

وأشار إلى أن الخمسة أعوام القادمة لكن تكون مثل الخمسة وعشرين التي مضت.

من جانبه أكد مدير جهاز الامن والمخابرات محمد عطا أن قوات الدعم السريع وجهاز الأمن والقوات المسلحة قطعت مشوارا كبيرا في دحر التمرد، وقال "العدل والمساواة انتهت وتبقى القليل".

وتوعد عطا قائد قوات الجيش الشعبي التابعة للحركة الشعبية ـ شمال، عبد العزيز الحلو، بهزيمة ساحقة، وأضاف أثناء مخاطبته احتفال جهاز الأمن بالانتصار في معركة (قوز ندقو): "نحن نقول للقيادات السياسية كافة في البلد يجب ان تبدأ مرحلة جديدة وبوضوح، لأن البلد جميعها مرهونة بأولائك الإرهابيين، والتنمية واقفة بسببهم وهم لا يستحقون حوار ولا مفاوضات، ولا يوجد بلد تتفاوض مع إرهابيين وقتلة".

وتقاتل الحكومة السودانية، الحركة الشعبية ـ شمال، في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011، فضلا عن مجموعة حركات مسلحة في دارفور منذ 11 عاما.

وأشار مدير جهاز الأمن إلى استمرار عمليات الصيف الحاسم للقضاء على متبقي جيوب التمرد في جنوب كردفان، وأوضح أن الحكومة صبرت على ممارسات وانتهاكات المتمردين وسعت للحوار والتفاوض معهم بدون جدوى.

وأشاد بالانتصار الذي حققته قوات الدعم السريع في منطقة "قوز دنقو" مبيناً أنه تحقق نتيجة للتنسيق الممتاز بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع، مؤكدا أن قوات الدعم السريع تحركت الى جنوب كردفان للانضمام للقوات المسلحة والعمل حسب خططها الخاصة بتطهير جيوب التمرد هناك.

وقال مدير هيئة العمليات اللواء علي النصيح القلع إن معركة "قوز دنقو" دمرت القوة الرئيسية لحركة العدل والمساواة مؤكدا أنهم استداروا الآن الى جنوب كردفان قائلا "جاهزون لحسم التفلت والتمرد أينما وجد وكيفما تسلح".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المهنيون والتنسيقية وما بينهما 2019-11-19 20:39:14 بقلم : محمد عتيق عندما انفجرت المظاهرات الشعبية منتصف ديسمبر ٢٠١٨ في البلاد ،وآثرت القوى السياسية وعلى رأسها نداء السودان الدفع بلافتة المهنيين لقيادة الثورة لأسباب بعضها موضوعية وأخرى تكتيكية ، كان على قوى المعارضة (...)

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية 2019-11-18 20:08:46 اْحتفي برمضان زائد جبريل ياسر عرمان المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات (...)

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.