الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 4 تموز (يوليو) 2013

رئيس البرلمان يتوقع هجمات جديدة من مسلحى الجبهة الثورية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 يوليو 2013- حذر رئيس البرلمان احمد ابرهيم الطاهر من هجمات جديدة تخطط لها الجبهة الثورية في الشهور القادمة واعلن استمرار البرلمان في التعبئة من الولايات خلال عطلته الممتدة الى مابعد عطلة عيد الاضحى، ودعا النواب للانخراط في كتائب الدفاع الشعبي ، معتبرا ان خطر التمرد لايزال محدقا بالبلاد ، في وقت اعلن عن تولي الرئيس البشير بنفسه ملف الصراعات القبلية.

JPEG - 7.9 كيلوبايت
أحمد إبراهيم الطاهر رئيس البرلمان السوداني

وارسل الطاهر تحذيرات شديدة اللهجة لكل الشعب السوداني منبها اياهم لخطورة الاوضاع بالبلاد وقال لهم "فتحو عينكم يا اهل السودان وتنبهوا"،بينما رات عضو البرلمان د عائشة الغبشاوي ان الشعب السوداني في غفلة كبيرة عن الخطر المحدق بالبلاد وقالت "هم يظنونها اوهام موتمر وطني ساي " ،

وكشف الطاهر ان رئيس الجهورية المشير عمر البشير تولى بنفسه ملف الصراع القبلى بالبلاد، واكد ان البشير اعلن خلال لقاء خاص حول الأمر بان موضوع الصراعات القبلية سيكون تحت قيادته لحين انهائه.

وقال الطاهر اثناء جلسة البرلمان الاربعاء ان الصراع القبلي في دارفور لا يوجد له اي مبرر، منوهاً الى انه بات ينذر بتصدع اجتماعي بين مكوناته. واتهم جهات لم يسمها قال انها عناصر معادية تقف وراء تأجيج الصراع القبلي من أجل احداث التصدع في المجتمع. وزاد "وربما ينتقل الى اماكن اخري من البلاد، يجب ان نجنب مجتمعنا الصراعات لنحمي نسيجه"

واضاف "هناك خطر عظيم حولنا، كل دول المنطقة قد تفككت، واصبحت مشغولة بصراعات داخلية". مستشهداً بما يجري في مصر التي قال انها تمر بمرحلة خطيرة وصلت حد الانشقاق بين الشعب.

وتابع "نحن مطالبين ان نحفظ كياننا ونسيجنا ووحدتنا حتي نسلم مما وقع فيه الاخرين من حولنا، وان لا نصل الى مرحلة التفكك والنزاع، وان لا نقع في الاخطاء التي وقع فيها غيرنا".

واتهم الطاهر الجبهة الثورية بالعمل علي تغيير النظام السياسي والثقافي للبلاد بهدف الاستيلاء على البلاد رغم خلافاتهم واتهمها بتأجيج الصراعات القبلية في دارفور وكردفان لاحداث تصدعات.

واعتبر الطاهر ان الهدوء الذي عقب الاعتداء علي ابوكرشولا لا يعني زوال الخطر الأمني وتغيير العدو لخطته محذرا من هجمات جديدة يخطط لها العدو يهدف بها للانتقال الي مواقع بالبلاد وطالب الطاهر الشعب السوداني بان "افتحوا عيونكم "لتجنب الخطر الذي وقعت فيه الدول المجاورة للمحافظة علي "كياننا ووحدتتنا".

من جانبها دعت النائبة عائشة الغبشاوي الي فتح معسكرات تدريب النساء للدفاع عن شرفهم وكرامتهم وعرضهم تجنبا لما حدث في ابوكرشولا ، واستنكرت ما يردده الناس من ان الخطر القادم سيداهم المؤتمر الوطني والجبهة الاسلامية

واشارت الي ان الخطر والهزيمة ستعم الجميع,ونادي النائب احمد صالح صلوحة باستثمار العلاقات مع جنوب السودان ، وارسال وفود من البرلمان لتجسير السلام وحذر صلوحة من تجاهل قضية ابيي والتعامل معها على اساس انها قضية قبيلة واحدة ، وطالب بحسم المتفلتين في غرب كردفان الذين خلقوا منها ارضية لحركات التمرد وقال "تحركوا من خور لي خور ومن شجرة لشجرة الى وصلوا كاودا" ، محذر من تحول غرب كردفان الى دارفور جديدة.

الى ذلك طالب نواب برلمانيون بتسيير وفود رسمية من البرلمان الى دولة جنوب السودان لاحياء علاقات الاخوة بين البلدين وتقوية شوكة السلام، واكد النائب أحمد الصالح صلوحة وجود علاقات اجتماعية مميزة تجمع شعبي البلدين يجب استثمارها لصالح السلام.

مطالباً بعدم ترك الأمر للجهاز التنفيذي وحده وانما على البرلمان ان يعمل على حماية العلاقات بين البلدين بجعل الخطوة ضمن برنامج الاستنفار الذي اعلنه البرلمان. مطالباً بتوجه النواب الى منطقة ابيي للوقوف علي الاوضاع فيها مديانياً، مشيراً الى انها ليست قضية تخص قبيلة وانما تخص الوطن.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

النخبة السودانية او قصة طالب الكثرة 2019-08-21 17:24:32 بقلم : مصطفى بنياب يحتم علينا المنهج والتاريخ التساؤل و التأمل و النظر صوب المصالح الاقتصادية في ظل التغيير السياسي الحالي، او بشكل محدد النخبة السودانية و مصالحها الاقتصادية هذا قبل كل شئ وبعده يمكننا التشاؤم او التفاؤل (...)

على هوامش مجلس السيادة 2019-08-21 11:21:07 الواثق كمير اتفقت قوى الحرية والتغيير، بعد ومشاورات وخناقات واعتذارات واستقصاء، على خمسة أعضاء لمجلس السيادة، بحسب حصة التحالف في الوثيقة الدستورية، والتي احتفلت قطاعات واسعة بالتوقيع عليها، وشهد عليها إلاقليمان ولقيت (...)

فرح السودان وغياب الحركات 2019-08-18 18:23:24 بقلم : محمد عتيق مهما كانت علاقة الثورة العضوية بطرف من أطراف الحركات المسلحة - (الجبهة الثورية بحكم عضويتها في ق ح ت) - فإنها تعترف أيضاً بوجود قوى مسلحة ومؤثرة في الميدان ، بل وأكثر امتلاكاً للأرض وللسلاح ، وهي : حركة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.