الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 17 آب (أغسطس) 2019

رئيس المجلس العسكري السوداني يدعو لتجاوز المرارات وبداية مرحلة جديدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 أغسطس 2019- قال رئيس المجلس العسكري في السودان ، عبد الفتاح البرهان إن القوات المسلحة حافظت على أمن البلاد، ولم تنجر وراء الفتن.

JPEG - 73.9 كيلوبايت
أحمد ربيع ملوحا بعلامة النصر وهو يمسك رئيس المجلس العسكري بعد تسلمه وثائق الفترة الانتقالية .. 17 أغسطس 2019 (سونا)

ودعا في كلمته خلال حفل التوقيع على وثائق الانتقال للسلطة المدنية، السبت إلى تجاوز مرارات الماضي وبداية جديدة للبلاد.

وأضاف، "نحن توجهنا الآن نحو مرحلة جديدة لبناء الوطن"

وأشار الى أن القوات المسلحة أثبتت أنها شريك وجسر عبور للتغيير دون أن تفقد مهنيتها.

وتعهد البرهان بأن تؤدي المؤسسة العسكرية دورها الكامل في الحفاظ على مكتسبات الثورة السودانية.

وأرسل صوت شكر للشعب السوداني وثورته السلمية، قبل أن يطلب من الشباب التوجه الى ميادين العمل بعد أن أنجزوا الثورة.

بدوره أكد زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي أن " المسيرة قطعت حتى الأن شوطها الأول".

ونبه خلال كلمة قصيرة أمام الاحتفال الى أن الحكم الراشد لا يقوم على البطش إنما بإعمال مبادئ المساءلة والشفافية وسيادة القانون والمشاركة.

وأشار الى أن الشعب السوداني ظل حارسا لهذه المعاني "كلما ضاعت استردها بثورة أولى وثانية وثالثة، حتى استطاع ان يبهر العالم بثورته الأخيرةـ وحيا المهدي اسهامات المرأة في التغيير الأخير".

وتابع "اليوم يوم عبور للحكم المدني وكذلك للحكم الذي سيحقق السلام ويضعه كأولوية ويحقق التحول الديموقراطي عبر انتخابات حرة".

وقال إن المرحلة القادمة ستكون امتحانا لنا لا اقصاء فيها، متعهدا بان يفتح الباب للجميع للمشاركة في "عرس السودان".

وأشار الى ان التحول الديموقراطي سيكون شراكة بين القوى المدنية التي حققت التغيير والتي يرجى ان تفتح الباب لكل من لم يلوث مواقفها بالانحياز للاستبداد – في إشارة الى القوى التي شاركت في الحكومة المعزولة.

ولفت الى ان المرحلة المقبلة تضبطها شراكة مؤسسة مدنية عسكرية تقوم على أساس ميثاق شرف حتى يتم العبور الى الانتخابات.

من جهته قال رئيس الوزراء المصري وممثل الاتحاد الإفريقي مصطفى متولي إن مصر مستمرة في دعم الشعب السوداني دون التدخل في شؤونه الداخلية إيمانا بتطلعات الشعب وخياراته في الرخاء والاستقرار.

بدوره دعا رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد السودانيون للمحافظة على السلام واعتبر هذا اليوم "انتصارا لنا جميعا".

ووصف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي اتفاق المجلس العسكري وقوى التغيير بأنه " انجاز تاريخي" وأكد أن مستقبل السودان رهين بمشاركة الجميع.

ونبه في كلمته خلال حفل التوقيع على وثائق انتقال السلطة المدنية، الى التعقيدات في المشهد السوداني نتاج الموروث السياسي والتراكمات السلبية والتهميش والحروب.

وأكد إن الاتفاق بين المجلس العسكري، وقوى الحرية والتغيير، لم يكن أمرا سهلا، وواجهته صعوبات بالغة التعقيد.

وأوضح أن الوضع في السودان شائك ومعقد للغاية، وملئ بالتراكمات السلبية والحروب والتهميش، وتكالب الأطماع والصراعات من أجل التأثير والنفوذ.

وشدد على ضرورة إشاعة روح الانفتاح والمصالحة والابتعاد عن التهميش والإقصاء لإتاحة الفرصة لكل السودانيين للإسهام في الحرية والديمقراطية والسلام والبناء الوطني.

وأكد على دعم الاتحاد الإفريقي لتطبيق الاتفاق، وإنجاح الفترة الانتقالية وصولا إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأبدى رئيس الوساطة الإفريقية محمد الحسن ولد لبات سعادته بالاتفاق الذي تحقق، وأشار الى أن توقيع وثائق الفترة الانتقالية يعد جهدا سودانيا خالصا لطرفي الاتفاق المجلس الانتقالي وإعلان قوى الحرية والتغيير.

وقال خلال مخاطبته لمراسم توقيع وثائق الفترة الانتقالية اليوم بقاعة الصداقة إن دور الوساطة الأفريقية في الاتفاق جاء تعبيرا عن تشبث الأفارقة بحل مشاكلهم بأنفسهم.

من جهته أكد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، دعم بلاده للشعب السوداني ومؤسساته للوصول إلى طريق جديد يقوم على الاستقرار والرفاه.

وأعلن دعم بلاده أيضا لخيارات وطموحات الشعب السوداني التي تمثل الروابط المشتركة بين البلدين.

وأضاف، "مصر كانت وستظل داعمة ومساندة لمستقبل السودانيين".

وشدد على أن المرحلة المقبلة ستشهد طفرة غير مسبوقة بين البلدين في كافة المجالات، ودفع عملية الاقتصاد وتلبية الاحتياجات الضرورية الأساسية للمواطنين في السودان.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، إن الاتفاق بين المجلس العسكري، وقوى الحرية والتغيير لم يكن سهلا، وبلاده على استعداد لدعم الانتقال السلمي في السودان.

ودعا إلى ضرورة التمسك بالتحول الديمقراطي، والالتزام بالمبادئ الديمقراطية وبناء المؤسسات والعمل بروح الفريق الواحد وصولا إلى التنمية والسلام المستدام.

واعتبر الرئيس الكيني اوهورو كنياتا التوقيع النهائي على وثائق الفترة الانتقالية يمهد الطريق لحلول مستقبلية لقضايا السودان.

وقال في كلمته إن الاحتفال بهذه المناسبة يمثل لحظة مجيدة في تاريخ السودان والانتقال من الصراع الي الائتلاف.

وأكد تضامن بلاده مع السودان يدا بيد، وناشد القادة السودانيين الانخراط في العملية السلمية والعمل علي تطبيق بنود الاتفاق.

واضاف " المطلوب من السودانيين مراعاة كل مبادئ حكم القانون والتعبير عن تنوع اهل السودان لتحقيق الاستقرار السياسي وضمان ان القيم السياسية التي سعي لها السودانيون لن يتم التفريط فيها".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نقاد الحكومة 2019-09-15 23:06:00 بقلم : محمد عتيق لم ننس أو نهمل تهنئة الصديق فيصل محمد صالح ، أو بالأحرى تهنئة وزارة الثقافة والإعلام بجلوسه على سدتها ، الاكفأ لها طوال تاريخها ؛ فإذا كان فيمن تولوها سياسيون كبار ، أو مهنيون اذكياء أو إعلاميون مقتدرون (...)

كيف نتعامل مع مؤسسات حكومة الحكم المدني في الفترة الانتقالية 2019-09-13 20:55:20 بقلم : د. امجد فريد الطيب يستنكر البعض على تجمع المهنيين وغيره من القوى التي شاركت في عملية الثورة دعوتها لتنظيم احتجاجات من أجل الضغط لتطبيق قرارات معينة او طرح أعتراضها على قرارات وتوجهات أخرى. ويمضي هذا الاستنكار (...)

مجلس الوزراء والتعامل مع كادر الدولة الإخواني 2019-09-12 13:55:34 صلاح شعيب الكل يعلم أننا ورثنا جهازاً للخدمة العامة تديره كوادر الحركة الإسلامية، وبعض النفعيين، لمدى ثلاثة عقود. فضلا عن ذلك فإن هذه الكوادر تتمدد في كل مجالات القطاع الخاص بلا أدنى منافسة. إذ يسيطرون على التجارة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.