الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 4 آذار (مارس) 2017

رئيس حركة متمردة في دارفور يعلن العودة النهائية للبلاد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 مارس 2017- وصل الخرطوم السبت رئيس حركة تحرير السودان/الثورة الثانية أبو القاسم أمام ،وقال "إن عودته هذه المرة ستكون نهائية".

JPEG - 62.6 كيلوبايت
إمام لدى وصوله الخرطوم - يمين- برفقته بحر ادريس والتجاني السيسي السبت 4 مارس 2017 (سونا)

وكان إمام حط في الخرطوم خلال أكتوبر من العام 2015 برفقة وضمان الرئيس التشادي إدريس ديبي للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني.

وانضمت حركة أبو القاسم رسميا لوثيقة الدوحة للسلام في إقليم دارفور بيناير الفائت، إثر توقيعها اتفاقا مع الحكومة السودانية في العاصمة القطرية.

وحظي ابو القاسم امام ومرافقوه باستقبال حاشد من قيادات الحركات الموقعة على اتفاق سلام الدوحة تقدمهم التجاني السيسي وبحر ادريس ابوقردة، علاوة على رئيس مكتب متابعة سلام دارفور، مجدي خلف الله ،وممثلين للقوى والأحزاب التي شاركت في مبادرة الحوار الوطني.

وأكد إمام في تصريحات صحفية لدى وصوله مطار الخرطوم ، قادما من العاصمة الأوغندية كمبالا بطائرة خاصة " إن الفضل الكبير لعودته يرجع للرئيس عمر البشير من خلال النداء الذى اطلقه إلى كل حاملى السلاح للإنضمام للحوار الوطنى".

وقال " إننا أمام مرحلة جديدة تتمثل فى عملية الحوار الذي يشكل أكبر مشروع سياسي يشهده التاريخ".

وتابع "يمكن القول الآن، إننا أصبحنا قوة سياسية كفريق قومي وطني واحد، لننقل الشعب السوداني من مربع الحرب إلى دائرة السلام".

وأشار إلى أن حركته لديها إتصالات بالممانعين من حملة السلاح، لحثهم للإحتكام للعقل والإنضمام إلي الحوار .

بدوره أكد رئيس مكتب سلام دارفور مجدي خلف الله أن تحرير السودان \الثورة الثانية من الحركات المؤثرة فى الساحة السياسية، مشيراً إلى أنها إحدى الحركات الموقعة على اتفاقية السلام بالدوحة.

وقال " أننا نبتهل صباح مساء،حتى تحتكم كل الحركات غير الموقعة لصوت العقل وتنضم للتوقيع على الحوار .

وكانت حركات التمرد الرئيسية في دارفور رفضت الانضمام إلى اتفاق رعته قطر في يوليو 2011، بينما وقعت عليه الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة.

وترفض حركتي "تحرير السودان" بزعامة أركو مناوي، و"العدل والمساواة" بزعامة جبريل إبراهيم، بجانب حركة عبد الواحد نور، الانضمام إلى اتفاق الدوحة.

وانشق إمام في 2007 عن حركة "تحرير السودان" بزعامة عبد الواحد نور، ليوقع اتفاق سلام مع الحكومة السودانية برعاية ليبية في طرابلس، لكنه عاد للتمرد في 2010 متهما الحكومة بـ"التنصل" من الاتفاق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)

أُولى الجثث في حرب الإسلاميين الجديدة 2018-05-19 02:42:13 كتبت : سلمى التجاني أمس الخميس طفت أولى جثث الإسلاميين ، في حربهم البينية الأخيرة على المال ، فقد أُخطِرت أسرة عكاشة محمد أحمد بأنه فارق الحياة ، في ظروف غامضة ، بداخل معتقلات جهاز الأمن . عكاشة من كوادر الإسلاميين ، وأحد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.