الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 30 آب (أغسطس) 2017

رئيس (يوناميد) يقترح نقل مركز البعثة الى جبل مرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 أغسطس 2017- اقترح رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) جيرمايا ماما بولو، على الرئاسة السودانية، الأربعاء، نقل مركز عمل البعثة الى منطقة (قولو) بجبل مرة.

JPEG - 21.5 كيلوبايت
رئيس بعثة "يوناميد" جيرمايا مامابولو في مؤتمر صحفي ـ الخرطوم 10 يوليو 2017 (سودان تربيون)

وتجري (يوناميد) محادثات منذ فترة مع حكومة السودان كي يتسنى لها إنشاء موقع ميداني مؤقت بمحلية (قولو) ، وأيضا زيادة حرية تحرك قواتها في كافة أنحاء دارفور.

وفي يوليو الماضي تفقد مسؤول عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، جون بيير لاكروا، الأوضاع الأمنية في ولاية وسط دارفور، وطلب من الحكومة المحلية فتح مكتب للبعثة المشتركة (يوناميد) في منطقة (قولو).

واجتمع رئيس البعثة المشتركة، بالخرطوم الى النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح، وبحثا سبل تنفيذ مهام (يوناميد) الجديدة فيما يتعلق ببناء السلام ودعم الاستقرار في المناطق التي ليس بها نزاع.

وأكد جيرمايا إخلاء البعثة لأربعة مواقع من جملة 11 موقعا تم الاتفاق علي الإنسحاب منها مشيرا الى أنه اقترح على النائب الأول "بان يكون مركز عمل البعثة في منطقة قولو بجبل مرة".

ولم يوضح رئيس البعثة في تصريحه، ما اذا كان المسؤول السوداني وافق على مقترحه ام لا، كما لم يبين ما اذا كانت البعثة ترغب في نقل رئاسة البعثة من الفاشر الى قولو، أم أنها تريد إنشاء فقط قاعدة هناك.

كما لم يجب مسؤولو (يوناميد) على إتصالات متكررة من (سودان تربيون) لإستجلاء الأمر.

وصوت مجلس الأمن بالإجماع فى يونيو الماضي على تمديد تفويض قوات (يوناميد) لعام آخر، ينتهي في يونيو 2018، وأن تنتقل من مهمة حفظ السلام الى بنائه، كما أقر خفض المكون العسكري والشرطي لبعثة "يوناميد" خلال الستة أشهر القادمة بعد تقييم الوضع بالإقليم.

وتضمن القرار الابقاء على قوات اليوناميد لحماية المدنيين في (جبل مرة) نسبة لرفض حركة تحرير السودان - بقيادة عبد الواحد النور الانخراط في العملية السلمية .

وتشير (سودان تربيون) الى أن (قولو) تعتبر واحدة من أكثر المناطق التي تعاني تحديات جسيمه ، لقربها من مواقع خاضعة لسيطرة التمرد، بما يجعلها عرضة لمناوشات مسلحة، ويقع عليها العبء الأكبر في استقبال النازحين.

وأوضح جيرمايا في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة السودان للأنباء، أن لقائه مع النائب الأول، كان في اطار "التشاور الدائم مع السلطات في السودان حول كيفية تنفيذ التكليف المنوط باليوناميد".

ولفت ماما بولو الى أن القرار 2363 استبدل طبيعة عمل البعثة في السودان الي الاهتمام بالاستقرار وبناء السلام في المناطق الآمنة "مما يتطلب تعاونا كبيرا بين حكومة السودان واليوناميد علي كافة المستويات لتمكين البعثة من تنفيذ مهامها الجديدة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

على مشارف مائة عام من ثورة 1924م 2018-06-24 17:45:07 1924م السودانوية ترياق العنصرية نحو آفاق جديدة للبناء الوطني 3-1 ياسر عرمان نهض الماظ، نفض غبار الموت عن بزته، ووضع ضمادة على جرحه، وخرج من المبنى الذي انهار على جسده، فارع الطول، شاباً مثلما كان ولا يزال، منذ لحظة (...)

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.