الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 7 كانون الثاني (يناير) 2019

زعيم الاتحادي (الأصل) يسمي نجله نائبا ويدعو الهيئة القيادية للإنعقاد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 يناير 2019-عين زعم الحزب الاتحادي الديموقراطي (الأصل) محمد عثمان الميرغني نجله جعفر الصادق نائبا له، بما يدفع الحزب خطوات في اتجاه اتخاذ قرارت مؤسسية ظل يفتقر اليها منذ أعوام، كما دعا لتحضير اجتماع لهيئة قيادة الحزب برئاسته.

JPEG - 46.2 كيلوبايت
السيد جعفر الصادق أدى القسم نائبا لرئيس الإتحادي الأصل (سودان تربيون)

ويمنح النظام المعمول به في الحزب العريق رئيسه الحق في تسمية نوابه الاثنين، وهو ما لم يتم منذ شغر منصب أحد النواب برحيل السيد أحمد الميرغني في أواخر العام 2008، بينما كان النائب الثاني هو المحامي المعروف علي محمود حسنين لكن الأخير ضاق بانعدام المؤسسية في الحزب وذهب لتشكيل تنظيم "الجبهة الوطنية العريضة" رافعا شعار إسقاط النظام.

واستدعى الميرغني المقيم في القاهرة منذ نحو خمس سنوات الأسبوع الماضي قيادات رفيعة في الحزب لبحث تطورات الأوضاع في البلاد ومناقشة قضايا الحزب التنظيمية.

وأفاد المتحدث باسم الحزب الفاتح تاج السر في بيان تلقته (سودان تربيون) أن رئيس الحزب ترأس الاجتماع الذي ضم (لجنة التواصل) خلال يومي الجمعة والسبت وجرى نقاش حول حزمة من القضايا الإقليمية والتطورات السياسية في البلاد علاوة على ترتيب الأوضاع في الحزب استشرافا للمرحلة المقبلة.

وأضاف "قرر السيد رئيس الحزب تسمية السيد جعفر الصادق محمد عثمان الميرغني نائبا لرئيس الحزب".

ويرى مراقبون أن هذا القرار يحد بشكل واسع من صلاحيات الحسن الميرغني الذي اتخذ حزمة من القرارات أدت الى تفاقم الخلافات بينه وقيادات معروفة في الاتحادي من بينها المشاركة في انتخابات 2015 ما اضطر حينها محامون في الحزب لتقديم شكوى للقضاء واتهامه بتزوير تفويض من وراء ظهر قيادات الحزب ومؤسساته التي لم تتخذ قرارا بمشاركة الاتحادي في الانتخابات.

كما أصدر مجلس الأحزاب في يونيو من العام 2015، حكما ألغي بموجبه قرار الحسن بفصل 15 قياديا بالاتحادي الأصل، قبل أن يؤكد الأمين العام للمجلس عبد الرحمن ضرار، لاحقا، أن الحسن مجرد عضو مكتب سياسي، وأن التفويض الشفاهي من زعيم الحزب محمد عثمان الميرغني لا يعتد به.

ويشغل الحسن حاليا منصب المساعد الأول للرئيس عمر البشير.

واعتبر القيادي في الحزب علي أحمد السيد في تصريح لـ (سودان تربيون) الاثنين قرار تعيين السيد جعفر نائبا للرئيس مرحلة جديدة ومهمة في تاريخ الحزب تنهي تماما ما أسماه "عهد التيه "، وتعيد للاتحادي بعضا من شأنه التنظيمي ليمضي وفق مؤسسية متفق عليها، ونوه الى أن السيد جعفر يحظى بقبول جيد وسط القواعد الاتحادية.

وأوضح أن قرار الميرغني بتشكيل لجنة استشارية عليا ومكتب تنفيذي برئاسة نائب الرئيس من القرارات التي تلقى التأييد والمباركة لأنها ستتمكن من متابعة أداء الحزب بشكل يومي.

وناقش اجتماع القاهرة وفقا لتاج السر الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أيام وتم التأكيد على موقف الميرغني الذي أعلنه في خطاب الاستقلال بالإسراع في إعلان نتائج التحقيق الخاصة بقتل المتظاهرين كما شدد على الحق في التظاهر السلمي المكفولة بالدستور بعيدا عن التخريب ودعا للإفراج عن المعتقلين.

وجدد الميرغني خلال الاجتماع وفقا للمتحدث الدعوة لفك الاختناق السياسي بإطلاق مبادرة للصلح المجتمعي على أن تلتقي بكل أطياف المجتمع السوداني، كما أكد الحرص على تحقيق السلام في البلاد.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

حروب "الكيزان" ضد شعب السودان 2019-01-19 21:55:46 بقلم : د. عائشة البصري لكل حراك أو انتفاضة أو ثورة مُحركها. فإن كان رفع سعر الخبز وغلاء المعيشة قد أشعلا حقا فتيل الانتفاضة في السودان، فإن ما أبقى الشعلة حية هو إجماع جل الشعب على أنه حان وقت رحيل الجنرال عمر البشير (...)

أين القناع ؟! 2019-01-18 20:28:00 بقلم : سلمى التجاني ننهزم عندما يحدد لنا العدو ساحة المعركة ، هو يعلم أن ميدانه العنف، يجيده ويعلم أدواته وظل يمارسه لثلاثة عقود. بسلميتنا سبقنا النظام بخطواتٍ كبيرة، وعندما يستخدم القوة المفرطة يعني أنه فقد السيطرة (...)

طريق الإغتسال والغفران 2019-01-18 18:30:22 بقلم : محمد عتيق حكمت البلاد عقوداً من السنين ، ساد الدين ‏خلالها شعاراً ونشيدا ، أزياءً ومظاهر .. تحولت المؤسسات الحكومية إلى شركات خاصة وقطع غيار للأعوان والمنسوبين ، والدولة كلها مالاً سائباً ‏يرتع فيه الأقارب وأركان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.