الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

زعيم التمرد بجنوب السودان يرفض كشف دولة سيتوجه إليها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 نوفمبر 2016 ـ رفض زعيم المتمردين بجنوب السودان رياك مشار الكشف عن أسم الدولة التي سيتوجه إليها، وقال إنه أكمل علاجه في جنوب أفريقيا، وكان من المقرر أن يغادر الثلاثاء ولكن تم إرجاء سفره، نافيا وجود أي ضغوط وراء بقائه بجنوب أفريقيا حتى الآن.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
النائب الأول السابق لرئيس جنوب السودان رياك مشار .. صورة من (رويترز)

وقال في حديث لصحيفة "الشرق الاوسط الأربعاء "سأختار الدولة التي سأتوجه إليها وطبعا عندما أصل عاصمة تلك الدولة سأعلن ذلك، وحتما سأتوجه إلى دول الإقليم لإجراء محادثات مع قادتها لإجلاء رؤيتهم حول ما إذا كانوا مع تحقيق السلام أم استمرار الحرب".

وانتقد مشار الدول التي أعلنت رفضها استقباله من الدول الجوار، قائلا "إنها بذلك تريد استمرار الحرب في الجنوب ،لأن تصريحات هؤلاء الرؤساء لا تشجع على تحقيق السلام وهي لم تطرح مبادرة سياسية". وزاد "ما عدا الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني الذي طرح مبادرة تحتاج لتوسع".

وأوضح أن دول المنطقة السبعة في "إيقاد" الراعية للسلام في القرن الأفريقي فشلت في التزامها، ولذلك عليها أن تلعب دورا أكبر في دعم الاستقرار في جنوب السودان.

وقطع مشار بعدم تلقيه دعما من الخرطوم، وزاد" قواتنا موجودة في الاستوائية الكبرى التي لا حدود لها مع السودان، ونحن موجودن باعدا كبير في اجزاء واسعة من البلاد".

وانتقد دولتي كينيا واثيوبيا وبعض مكونات المجتمع الدولي التي رأت أنه لا مستقبل سياسي، وتساءل "أين كانوا عندما بدأ الرئيس سلفا كير الحرب ضدنا، وطاردنا حتى حدود الكنغو".

وأعتبر ان الموقف الأميركي تغير في الراهن بعد مباحثات مثمرة أجراها موفده إلى واشنطن وصاروا يتحدثون عن ضرورة تنفيذ الاتفاق عبر عملية سياسية جديدة، قائلا "ننتظر دورا أكبر من واشنطن بعد الانتخابات الأميركية".

وتابع "نحن نريد تنفيذ الاتفاق والاتفاقيات فيها اصلاح الجيش والأمن والقضاء والاقتصاد والخدمة المدنية وتشكيل محاكم للذين ارتكبوا جرائم حرب".

وأضاف "لا بد من حوار سياسي جديد ومنبر يتم الاتفاق عليه يعالج القضايا التي لم تحل، مؤكدا على رفض الوصايا الدولية".

ونفى مشار تحضيره لحرب جديدة، وقال: "هذا ليس صحيحا على الاطلاق، نحن نريد تنفيذ اتفاقية السلام التي نعتبرها وسيلة لتغيير شامل، وأنت تعلم أن الاتفاقية ينتهي أجلها في عام 2018 وسيتم إجراء انتخابات، وهذه طريقة سلمية للتغيير، ولكن حكومة جوبا لا تريد التغيير وفق نصوص الاتفاقية التي توافقنا على أن تكون وسيلة لتحقيق تطلعات شعبنا".

ونفى أن تكون هناك أية اتصالات بينه وبين الرئيس سلفا كير في الفترة الأخيرة، وقال: "لقد توقفت الاتصالات بعد أن قام الرئيس سلفا كير بتشكيل حكومته الجديدة عقب أحداث جوبا، وآخر اتصال كان مع سلفا كير في الخامس عشر من يوليو الماضي، ولكن انقطاع الاتصال جاء بعد أن علمت أنه يسعى لتصفيتي جسديا".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قراءة في فشل برلين 2018-04-18 21:25:24 أحمد حسين آدم لم أندهش أبدا لفشل محادثات برلين هذا الأسبوع، حيث تصادمت و تناقضت فيها أهداف و أجندات الفاعلين الاساسيين. فالنظام كان يريد من برلين ورقة علاقة عامة( لإلحاق حركتي العدل و المساواة و تحرير السودان بوثيقة (...)

النظام و داعش.. الإستثمار في الإرهاب 2018-04-16 19:49:27 كنبت : سلمى التجاني أثارت عودة سودانيات من صفوف تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش ) بليبيا، في بداية هذا الشهر، علامات إستفهام حول الدور الحقيقي الذي يقوم به النظام الحاكم بالخرطوم فيما يتعلق بالإرهاب، أهو محاربة أم استثمار. (...)

برلين .. لقاء العِصِي الغليظة 2018-04-15 16:15:35 بقلم : سلمى التجاني ينعقد غداً الاثنين بالعاصمة الألمانية برلين ، لقاء بين الحكومة السودانية وفصيلين من فصائل دارفور المسلحة ، بتسهيلٍ من الحكومة الألمانية . وقد كشف سفير المانيا بالخرطوم أولريشي كلوكنر في مارس الماضي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.