الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

سفير السودان بكمبالا: دور أوغندا في إحلال السلام بعدم إيوائها للمتمردين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 أكتوبر 2016 ـ قال السفير السوداني لدى كمبالا إن دور أوغندا في إحلال السلام بالسودان يتمحور حول التزامها بعدم دعم وإيواء الحركات المسلحة، وأكد وجود مصالح بين البلدين حيث يعد السودان ثاني أكبر مستورد للبن الأوغندي بعد الاتحاد الأوروبي.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
سفير السودان لدى أوغندا عبد الباقي حمدان كبير

وأفاد سفير السودان عبد الباقي حمدان كبير في مقابلة مع "سودان تربيون" الثلاثاء، أن أوغندا حاليا لا تأوي أي وجود للحركات المسلحة بعد أن أخذت الخرطوم منها تعهدات بعدم توفير أي غطاء للحركات المتمردة.

وأوضح السفير أن الدور الأوغندي في السلام هو أن تلتزم بالموجهات التي تحكم مؤتمر دول البحيرات التي أساسها عدم دعم وأيواء الحركات واستخدام الأراضي كمنطلق للحركات المسلحة ومكافحة الإرهاب.

وتابع "دور أوغندا في السلام بالسودان يتمثل في أن تجفف وجود الحركات بأراضيها ولا تساعد المتمردين في زعزعة الأمن في السودان"، مشيرا إلى توافق البلدين على عدم استخدام أراضي أيا منهما أو امكانياته لصالح الحركات المتمردة. وأكد أن السودان لا يمثل أي تهديد للأمن الأوغندي.

وكان الرئيس الأوغندي الذي شارك يوم الإثنين في ختام الحوار السوداني بالخرطوم وعد بأن تبذل كمبالا كل ما في وسعها لتحقيق السلام بالسودان.

وذكر عبد الباقي كبير ان هناك اتفاقات أمنية ومشاورات مستمرة بين البلدين تدفع بمؤشرات ايجابية تعزز الأمن والاستقرار في كل من السودان وأوغندا.

وبشأن دور كمبالا في مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، نوه السفير إلى أن موقف الخرطوم ثابت حيال أن يكون اتفاق الدوحة أساسا لحركات دارفور ومنبر أديس أبابا للتفاوض حول المنطقتين.

يشار إلى أن السودان في الماضي اتهم كمبالا باحتضان ودعم الحركات المسلحة في دارفور، ما قاد لتوتر شديد في العلاقات بينها والخرطوم، قبل أن يغادر المعارضون أوغندا ويطرأ التحسن في علاقات البلدين الذي توج بزيارة موسيفيني في سبتمبر 2015.

وأكد سفير السودان بأوغندا أن العديد من المصالح المشتركة التي تحكم علاقات الخرطوم وكمبالا، منها أن الأمن القومي في كلا البلدين مرتبط بشكل وثيق، موضحا أن دولة جنوب السودان أصبحت رابطا مشتركا بين البلدين من جهة أن مصلحتهما مرتبطة باستقرار الأوضاع في الدولة الوليدة.

وأشار إلى مصالح تجارية حاليا متمثلة في استيراد السودان كميات ضخمة من البن الأوغندي بقية تتراوح بين 120 ـ 150 مليون دولار سنويا، ما جعل السودان أكبر مستورد للبن من أوغندا بعد الاتحاد الأوروبي.

وذكر أن العلاقات التجارية والإقتصادية بين البلدين يمكن لها أن تزدهر حال استقرار دولة جنوب السودان، منبها إلى حديث الرئيس الأوغندي في الخرطوم حول امكانية استفادة بلاده من الملاحة النهرية التي يمكن أن تربطها بالبحر الأبيض المتوسط حال انهاء الحروب.

وأوضح السفير أن كمبالا تستفيد أيضا من منح تعليمية يمنحها السودان للطلاب الأوغنديين في كافة المجالات عبر جامعة افريقيا العالمية والجامعات الأخرى.

وقطع بأن العلاقات حاليا بين الخرطوم وكمبالا تشهد تطورا ايجابيا لافتا تم تتويجه باللقاءات بين رئيسي البلدين فضلا عن اللقاءات والمباحثات على عدة مستويات، ما مكن ويمكن الطرفان من معالجة القضايا العالقة.

وقال إن زيارة الرئيس البشير لأوغندا أخيرا بالرغم من التحرشات الغربية بسبب المحكمة الجنائية الدولية فضلا عن موقف الرئيس موسيفيني من المحكمة بعد أن وصفها بأنها عديمة الجدوى، كل هذا يشير إلى أن الإقليم والقارة الأفريقية يشهدان "صحوة من التعاضد".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

⁠⁠⁠أسئلة لحميدتي واخوانه 2016-12-11 06:22:15 ياسر عرمان * البشير بعد أن شرد ضباط القوات المسلحة، تكرم السيد حميدتي بالدعوة لاستيعابهم في قوات الدعم السريع بإعلان رسمي ومدفوع الأجر في الصحف. يظل السؤال المحير قائم للسيد حميدتي هو أن البشير كان قد أستخدم مليشيات عديدة (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (5) 2016-12-11 06:14:01 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com دعوة الهلالي للاستقلاليين سبق أن ذكرنا أنه في النصف الأول من مايو 1952 طلب أحمد نجيب الهلالي رئيس وزراء مصر من يحيى نور الخبير الاقتصادي لمصر في السودان توجيه الدعوة للسيد (...)

(الإسلام هو الحل) 2016-12-09 07:14:04 بابكرفيصل بابكر boulkea@gmail.com درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار "الإسلام هو الحل" وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.