الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 2 شباط (فبراير) 2018

أميركية من أصول سودانية تبدأ رحلة بين الفاشر والخرطوم مشياً لدعم السلام

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 2 فبراير 2018 ـ انطلقت ناشطة أميركية من أصول سودانية سيرا على الأقدام لمسافة 1290 كلم هي المسافة بين الفاشر بدارفور والعاصمة الخرطوم، للفت الانتباه إلى مشروع مبادرة أطلقته باسم "أحلام السلام".

JPEG - 17.6 كيلوبايت
امتثال محمود قبيل انطلاقها في رحلة سيرا على الأقدام من الفاشر صوب الخرطوم ـ 2 فبراير 2018

ودشنت الناشطة امتثال ابراهيم محمود، أو "إيمي محمود" كما تعرف إعلاميا في أميركا مشروعها صباح الجمعة من الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، في اتجاه الخرطوم عبر طريق "الإنقاذ الغربي" للتأكيد على أن السلام مسؤولية اجتماعية وجماعية.

وقالت، قبيل انطلاقها صباح الجمعة، بملعب الزبير محمد صالح بمدينة الفاشر، بحضور وزيرة الشباب والرياضة بشمال دارفور وعدد من الشباب والشابات من معسكرات النازحين ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام المختلفة، إن "المبادرة جاءت من السلام والى السلام".

وأضافت أن "السلام ليس أمرا محليا بل هو قضية عالمية، ولا بد تضافر الجهود وطرح الحقائق وتصافي النفوس لتحقيق السلام والمضي في خطوات جادة تجاه السلام"، مؤكدة أن النساء قويات وموجودات في كل مكان.

وعاني إقليم دارفور منذ العام 2003 من حركات تمرد قاتلت الحكومة المركزية، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف في معسكرات داخل وخارج البلاد.

وحصلت إمتثال، التي تزور مسقط رأسها بولاية شمال دارفور، منذ مطلع هذا العام على موافقة السلطات للقيام بالرحلة انطلاقا من الفاشر لتصل الى محطتها الأخيرة بالخرطوم في 3 مارس القادم.

وقالت إن "رحلتها للعاصمة الخرطوم ستكون خطوة خطوة خلال مسيرة قدرت لها ثلاثين يوما.. رحلة ستكون من أجل تحقيق السلام المجتمعي ودعم مسيرة السلام بالبلاد".

وأشارت امتثال، التي حازت على جائزة في مسابقات للشعر بالولايات المتحدة، إلى أن مبادرتها حظيت بدعم منظمات عالمية، قائلة قبل إنطلاق الرحلة "إن الجميع متضامن معها لإنفاذ هذه المبادرة، خطوة خطوة، نحو السلام.. خطوة خطوة الى الخرطوم".

وسيتعين على امتثال أو إيمي السير على طريق "الإنقاذ الغربي" وهو الوحيد الذي يربط العاصمة الخرطوم بدارفور، والذي تم افتتاحه في نوفمبر 2014.

وستمر خلال رحلة تمتد لشهرين بمدن الأبيض في ولاية شمال كردفان وكوستي بولاية النيل الأبيض، ثم جبل أولياء جنوبي ولاية الخرطوم ومنها إلى وسط الخرطوم.

وأكدت أنها حشدت عددا كبيراً من الشباب من المدن ومعسكرات النازحين بدارفور والجامعات السودانية لمؤازرتها في رحلة السير على الأقدام، بعد حصولها على دعم وموافقة والي الولاية والأجهزة الأمنية لتنفيذ الرحلة.

وامتدحت وزيرة الشباب والرياضة بشمال دارفور حكمة إبراهيم مبادرة امتثال ووصفتها بأنها أنموزج للمرأة الدارفورية الأصيلة.

وقالت ووصفت لدى مخاطبتها التدشين: "مبادرة أحلام السلام ستظل خالدة في التاريخ"، وأكدت ان دارفور ودعت الحرب وانطلقت نحو السلام والاستقرار.

وشددت على اهتمام حكومة ولاية شمال دارفور بدعم المبادرة ومتابعتها حتى وصولها للخرطوم، وزادت "الحرب لا تخدم القضية ولا بد أن يكون الحوار هو السبيل الوحيد".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (1+2) 2018-04-22 18:01:42 كتب: السر سيد أحمد الاعلان التحريري المنشور في موقع "أويل برايس" المتخصص في الشؤون النفطية يوم الاحد الماضي عن حقل الروات جنوب غرب كوستي وأثار الكثير من الاهتمام واللغط لم يكن الوحيد من نوعه، فقد لحقه أعلان أخر في نفس (...)

بعد إذن زرقاء اليمامة 2018-04-22 15:19:13 كتب : د.عبد اللطيف البوني (1 ) في المقالات الثلاثة الأخيرة ذهبنا في اتجاه أن الاختراقات التي حدثت في محصول القطن والتي جاءت متأخرة في محصول القمح والتي يمكن ان تمهد للاختراق كبير في العام القادم، وذكرنا بعض نقاط القوة (...)

في الجزيرة نزرع أملنا 2018-04-22 15:16:42 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أجد العذر للسادة الذين اندهشوا من الكلام الذي سقناه من أن السياسات الزراعية الجديدة تجاه محصولي القطن والقمح في مشروع الجزيرة في موسم 2017\2018 الحالي احدثت اختراقاً وانه يمكن التوسع في (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.