الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 15 تموز (يوليو) 2018

شواهد القبور !

separation
increase
decrease
separation
separation

كتبت : سلمى التجاني

يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع الأمني في قرى العودة هذي ، أو الموت هناك أثناء هجوم مسلح من مجهولين ، ما يجعلنا نبحث عن إعادة تسمية تستوعب حقيقة ما يحدث.

أصبحت عمليات القتل مجهولة الجناة أمراً عادياً في مناطق ( العودة الطوعية ) ، حتى ، ولكثرتها ، أضحى لا يتوقف عندها أحد ، تنزلق من فوقها الأعين لتتجاوزها لغيرها من الأخبار ، فهؤلاء نازحين ولاجئين بالكاد يتعرف أحد على هوياتهم ، مجرد ناجين من الحرب لم يوفقوا للنجاة حتى نهايتها . وتأتي فداحة ما يحدث لهؤلاء الضحايا، من كونه فعل يتم التواطوء فيه ، بين الجهات المنوط بها حمايتهم ، أو هكذا يُعتقد ، فعل القصد منه تفريغ معسكرات النازحين واللاجئين ، لأنها كواشهد القبور ، تدل على من فيها ، تذكر الناس بوجود الحرب وانعدام الأمن ، وتؤكد أن السلام ، لا يتحقق بالإعلان عنه فقط ، وإنما بانجاز عملية هامة وحيوية ، تبدأ وتنتهي بضحايا الحرب أنفسهم ، تتمثل في تحقيق العدالة ومحاسبة الجناة ، وانجاز اتفاقيات تعالج الأسباب التي قامت الحرب من أجلها ، ثم بنهاية العملية تتم عودة الضحايا إلى أماكنهم التي فروا منها مرغمين.

في يوم الأربعاء الماضي قُتلت نازحة وأصيب زوجها بجراح خطيرة بعد عودتهم من معسكر كلما ، لقريتهم التي تبعد حوالي 15 كيلومتر غرب مدينة نيالا . الحادثة ، وكالمعتاد قيِّدت ضد مجهولين ، ما يدعو للتساؤل عن هوية القتلة الذين لا زالوا يحملون أسلحتهم رغم حملة جمع السلاح ، وهم ذات اللحظة في حصانةٍ من الملاحقات القضائية ، ربما لأنهم يحمون أو يحتمون بالسلطة.

ان إجبار النازحين على تفريغ المعسكرات بالتهديد والوعيد من السلطات تارة ، وبتجويعهم بتخفيض حصتهم من الغذاء من قبل برنامج الغذاء العالمي تارة أخرى ، و بالسماح للمسلحين باجتياح المعسكرات وإفشاء الفوضى فيها، بغرض إرهابهم مرات أخرى ، فهذه تسمى عودة تحت التهديد بالتجويع والقتل . فقد طرح أحد ولاة ولايات دارفور على النازحين خيارين ؛ الذهاب لقراهم أو الإندماج في الخطة الإسكانية للمناطق التي توجد بها المعسكرات ، كأنهم جاءوا في نزهة وحان وقت مغادرتهم . وتحدث آخر عن رغبتهم المعلنة لتفريغ المعسكرات.

أما برنامج الغذاء العالمي فقد قلص حصة النازحين من المواد الغذائية للنصف ، شاكياً من تراخي الدول الداعمة ، إضافة لتغيير طريقة الدعم، باستبدال توزيع المواد الغذائية بمبالغ مالية رمزية ، تترك النازحين للفاقة في ظل عدم استقرار الأسعار بالأسواق . وغنيٌ عن القول ما يحدث من اقتحام للمعسكرات ، بأغراض البحث عن مطلوبين ، وحتى في إحدى المرات هاجمت قوات الدعم السريع إحدى المعسكرات ، بررت السلطات المحلية ذلك بان القوات قد ضلت طريقها فوجدت نفسها تحيل حياة النازحين إلى جحيم.

لذلك على النظام وشركاءه في مشروع العودة الطوعية ؛ برنامج الغذاء العالمي ،والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين ، وجمهورية تشاد ، اعتماد تسمية أكثر صدقية ودقة ، تتناسب وما يفعلونه بهؤلاء المواطنين بعد أن أصبحوا الآن ضحايا مرتين ، مرة عندما أخرجتهم الحرب من بيوتهم ، وأخرى عندما أُعيدوا إليها ، ( بلا مُشهاد ) ليُدفنوا فِيهَا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

”كل منزل بالكنيسة يقيم عزاء“ 2018-08-16 06:56:58 مجدي الجزولي أتسبح أجساد الأطفال ال(٢٢) في طريقها إلى المدرسة؟ أفرادى هذه الأجساد أم اجتمعت في عطش الحياة وسط ماء النيل؟ أي وحي نزل على هؤلاء الرسل الصغار في برهة الحياة الأخيرة؟ قال خبر الدولة: ”وقع الحادث نتيجة توقف (...)

رفض ترشيح البشير قضية تهم النازحين واللاجئين 2018-08-15 22:15:19 كتب : ياسر عرمان في خرق صارخ للدستور قامت جماعة المصالح الحاكمة في المؤتمر الوطني وهي صاغرة بتقديم البشير كمرشح لها في ٢٠٢٠م، وهذه القضية تهم كل من لا قطة له من السودانيين، فهي تهم حوالي ستة ملايين من النازحين واللاجئين (...)

سؤال الشباب .... (٢) 2018-08-13 16:39:33 كتب : محمد عتيق في مقال سابق كتبنا تحت عنوان (سؤال الشباب) واستعرضنا فيه كيف ان كل القوي السياسية في بلادنا - في الحكومة كانت ام في المعارضة - تمضي في سعيها نحو المستقبل ، كل حسب مصالحه ورؤاه ، دونما اي التفات للشباب (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)

بيان مهم - بمناسبة اليوم العالمى للشباب - (12 أغسطس/ آب) 2018-08-12 16:28:41 الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال – SPLM-N الشباب يقودون التغيير .. " كان حتماً أن نثور .. مثلما يمضى القطار .. فى دروب الأرض مُفتعلاً الغبار .. " شباب وطلاب السودان الشُرفاء : لقد ظل السودان يُعاني من أزمات عميقة (...)

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.