الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 تموز (يوليو) 2016

طائرات عسكرية ألمانية تجلي الرعايا الأوربيين من جوبا وسط هدوء حذر

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 13 يوليو 2016- أعلنت وزارة الخارجية الألمانية عن إرسال طائرات عسكرية ألمانية لإجلاء الرعايا الألمان والأوروبيين من جنوب السودان الذي شهد في الأيام الأخيرة مواجهة دامية بين القوات الحكومية والمتمردين السابقين في العاصمة جوبا، تحول الأربعاء الى هدوء مشوب بالحذر، فيما أعلن المتحدث باسم نائب رئيس جنوب السودان ريك مشار أن الأخير انسحب مع قواته خارج العاصمة جوبا.

JPEG - 40.7 كيلوبايت

وأفادت متحدثة باسم الوزارة الألمانية سوسن شبلي أن "خلية الأزمة في الحكومة الألمانية قررت إجلاء الرعايا الألمان ومن الاتحاد الأوروبي ودول أخرى من العالم، وأن عمليات الإجلاء جارية وتتم جوا بواسطة طائرات لسلاح الجو الألماني".

وأعلنت وزيرة الخارجية الإيطالية من جهتها إجلاء 30 من رعاياها من العاصمة جوبا بواسطة طائرة عسكرية إيطالية.

وقال المتحدث باسم نائب رئيس جنوب السودان جيمس قاديت داك الأربعاء إن مشار انسحب مع قواته خارج العاصمة جوبا لكنه لا يخطط لخوض حرب. وأضاف "كان علينا الانسحاب من قاعدتنا (في جوبا) لتجنب مزيد من المواجهة."

ولم يتضح سبب النزاع الأخير بين كير ومشار اللذين تنافسا على السلطة حتى قبل استقلال جنوب السودان عن السودان في 2011.

ودار قتال في الشوارع بين قوات المتنافسين كير ومشار استمر لمدة خمسة أيام ثم جرى التوصل لوقف إطلاق النار يوم الاثنين.

وصمد وقف إطلاق النار في مدينة جوبا لليوم الثاني على التوالي الأربعاء بعد الاشتباكات العنيفة التي أدت الى مقتل المئات وأجبرت عشرات الآلاف على الفرار من منازلهم.

ولم تسمع طلقات الرشاشات او المدافع ، كما تمكنت طائرات تجلي الأجانب من المغادرة من المطار الدولي رغم عدم استئناف الرحلات التجارية بعد.

وقال احد سكان المدينة طلب عدم الكشف عن اسمه لفرانس برس "لم اسمع أي طلقات نارية اليوم. ولم أشاهد اي دبابة او مروحية (..) ولكن هناك الكثير من الجنود ورجال الشرطة في الشوارع".

وخرج العديد من الناس من منازلهم الا أن آخرين توخوا الحذر بعد أربعة أيام من القتال العنيف الذي اندلع مساء الجمعة وتوقف لفترة وجيزة السبت في الذكرى الخامسة لاستقلال البلاد، واستؤنف الأحد والاثنين.

ولم يعرف تحديدا عدد القتلى في معارك يومي الأحد والاثنين، إلا أن نحو 300 شخص قتلوا خلال ساعات قليلة الجمعة.

وذكر أداما دينغ مستشار الامم المتحدة الخاص حول منع الإبادة، ان بعض المدنيين" استهدفوا بناء على أصولهم الاتنية".

واعتبرت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما الأربعاء ان الوضع في جنوب السودان "غير مقبول اطلاقا"، منددة بشدة بقادة هذا البلد.

وقالت الأمم المتحدة ان نحو 36 ألف شخص فروا من منازلهم ولجأوا الى قواعد الأمم المتحدة والكنائس ومباني منظمة إغاثة.

وقتل جنديان صينيان تابعان لقوات حفظ السلام وجرح آخرون.

وتركز القتال على منطقة (جبل) غرب المدينة حيث كانت تتواجد قاعدة عسكرية للمتمردين السابقين بالقرب من معسكر للامم المتحدة للنازحين بسبب الحرب الاهلية في البلاد.

والثلاثاء قالت ارثرين كازين، المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي، في عمان خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس ان "ثلاثة ارباع سكان جنوب السودان يحتاجون مساعدات انسانية".

وحذرت من ان "المواجهات الأخيرة ستدفع الكثير من الأشخاص الى الجوع واليأس".

وذكرت وكالات إغاثة في جوبا ان الوضع الإنساني يتدهور بسبب نقص المياه والغذاء وارتفاع ثمنه.

وقال بيتر وولش مدير عمليات منظمة "انقذوا الاطفال" في جنوب السودان "تتوزع الجثث في الشوارع، والمتاجر نهبت، والاسواق اغلقت، والناس يصطفون للحصول على الطعام، العائلات تحاول يائسة مغادرة المدينة".

بدوره قال يان ايغلاند الامين العام لمنظمة "مجلس اللاجئين النروجي" انه "اذا لم يصمد وقف اطلاق النار فان الوضع الانساني المتدهور حالياً سيصبح اسوأ على الارجح".

واضاف "لا يمكننا ان نساعد جنوب السودان اذا لم يكن زعماء البلد مستعدين للعمل معا لبناء بلدهم".

واشار الى ان منظمته اجبرت على "وقف" اعمال الاغاثة بسبب انعدام الامن، بينما بدأت منظمات اغاثة اخرى في اجلاء موظفيها ما يزيد من عرقلة عمليات الاغاثة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(الإسلام هو الحل) 2016-12-09 07:14:04 بابكرفيصل بابكر boulkea@gmail.com درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار "الإسلام هو الحل" وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار (...)

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.