الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الثلاثاء 24 نيسان (أبريل) 2018

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف

separation
increase
decrease
separation
separation

كتب : الوليد بكرى

في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء المظلومات لمنزل والي الخرطوم الذى رفض استقبالها والاستماع اليها هذه هى الحقيقىة بلا تدليس او تلبيس ياصحفي بنى سلطان وعلى راسهم ( الصحفى محمد لطيف ) والذى وضع قلمة على مسار شهادة الزور تحت عنوان السيدة عائشة.. وفتنتها حيث كتب نصاً ( ففي ذات اليوم وفي ذات الوقت .. كنت هنالك .. في موقع الحدث .. رفقة صندوق دعم الخدمات الطبية بدنقلا ) ليمضي في ذات شهادة التدليس فيقول عند خاتمة ما كتب ( ... وبعيداً عن كل هذا .. كيف نفسر ان تتفرغ نائبة رئيس المجلس الوطني لملأحقة شأن ولائي .. لا شأن لها به ..) بالله عليكم كيف يستقيم هذا إلا اذا كان صندوق دعم الخدمات الطبية بدنقلا والذى جاء في ركبه هذا الصحفي الرئاسي موجود على خارطة محليات الخرطوم ... وبلا شك محمد لطيف داعم لدعم والى الخرطوم كيف ما كان وأين ما وجد حتى وإن كان عمله تعبئة قارورة تنضح بما لا يصدقة عاقل .. فما كان من محمد لطيف – الصحفي – المنوط به تحرى صدق المقال قال :( ولعل السيدة نائبة رئيس البرلمان لا تعلم أن منزل السيد عبد الرحيم هذا – والى الخرطوم – وفي يوم الجمعة هذا يفتح أبوابة منذ التاسعة صباحا وحتى قبيل صلاة الجمعة وهذا طول العام باستثناء شهر رمضان يستقبل مئات وربما ألاف من ذوي الحاجات .. الخاصة والعامة ...ليضيف في فقرة اخرى ... بل واحدة من المفارقات أن رقم والي الخرطوم متاح عند كل اهل الخرطوم والأغرب من ذلك انه ما من طارق رن على هاتف الوالي إلا ورد عليه إن لم يكن هو فمدير مكتب الوالي ... هذا ما كتبه الاستاذ محمد لطيف في الدفاع عن والي الخرطوم ليجرم الاستاذة عائشة محمد صالح ) وحتي لا اطيل الحديث للتاكيد في عدم صدق ما كتب جملا وتفصلاً .. استشهد بصحفي الصحف السياسية اليومية قسم الاخبار – السياسيى والتحقيقات من منكم بحوزته رقم موبايل والي الخرطوم ... وهل رد لكم عند الاتصال به ...
وفقا لتملك المعلومة في سياق عملكم المهنى ... الاجابة قطعاً لا وإلا ما كانت صحيفة اليوم التالي التي يعمل بها الاستاذ محمد لطيف وفي ذات العدد لعمود ( السيدة عائشة ..وفتنتها ) بتاريخ 2018/4/23 وعبر صفحتها الخامسة تحمل ميني تحقيق " عهد الفريق " اذ جاء وهو وينص ودامغاً بالاتي ( الجهة الوحيدة التي تعمل بلا كلل هي مكتب المراجع القومي ... تجاوزات مالية يندى لها الجبين ... هئية المياه بولاية الخرطوم ... وفي سياق التقرير يرد اسم السيد الفريق عبدالرحيم محمد حسين قبل عامين بقوله تكلفة الخطة الإسعافية والتى تعنى صيفا خاليا من القطوعات (630) مليار جنية دفعت وزارة المالية (400) مليار جنيه ويمضى التقرير بقلم الاستاذ محمد عبد الباقي يكشف قائلاً ( ... وبعد عامين جاء تقرير المراجع القومي صادماً وهو يعلن عن تجاوزات مالية كبيرة في الأموال المرصودة للأمداد المائي لولاية الخرطوم ) ليختم التقرير الصحفي على بساط الحق ( يبقى القول أن الفريق عبد الرحيم محمد حسين بعد مرور عامين على وعده للمواطنين بحل قضية المياه جذرياً سوف يكون مضطراً لاسترجاع الأموال التي جمعها للغرض لكن أهدرت في غير سياقها )
هذه هي الصحافة التى نعرف مهنية وصدق أما صحافة الاستاذ محمد لطيف فهي لن تجدى نفعا للوطن والمواطن فهي تطبيل ودفاع اجوف لاتقوى على قول الحق ... فيكفي الاستاذة عائشة شرف الموقف أن فاتها شرف التغيير كما اهمس في اذن الاستاذ محمد لطيف عليك بكتابة مقال تدافع به عن والي الخرطوم وتشير بأن ال ( 400 ) مليار جنيه تم صرفها عند تدفق الألف من اصحاب الحوجة الى منزل شريطة أن لا تترنم باغنية ( جلسن شوف يا حلاتن ) فهذا يوم الجمعة... والي الخرطوم يستقبل الرجال فقط لكن بأمكانك اللجوء الى "التراجيديا " لاسيما وانت تصدح مع مقطع "حاضن التلفون ممكن جرسو يرن " ونقول للأستاذة عائشة محمد صالح هذا منتوج قليل من سيناريوهات الكرفانات لوالي الخرطوم ومحمد لطيف... وكما قلت في مقدمة المقال فأنت اشجع الناس طالما تعتقدين ما تقولين فامضى في طريق رفع الظلم ورد المظالم وإن اختلف معك البعض في الاليات والطرق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.