الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 1 كانون الأول (ديسمبر) 2011

عبد الرحمن المهدى يؤدى القسم ويعلن عن اجراءات لمعالجة اوضاع البلاد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 01 ديسمبر 2011 —ابدى مساعد الرئيس السودانى نجل زعيم حزب الامة القومى العقيد عبد الرحمن الصادق المهدى حرصاً بالغا على تاكيد ان تعيينه فى منصب المساعد للرئيس السودانى عمر البشير لا يمت بصله لحزب الامة القومى.

JPEG - 46.2 كيلوبايت
جعفر محمد عثمان الميرغني مؤدياً القسم اما الرئيس البشير - وكالة سونا

فيما وجه الرئيس مساعديه بالعمل لمجابهة التحديات التي تواجة البلاد ،واعرب عن امله في ان ينعكس التمثيل السياسي في الحكومة على الاداء العام والسياسى للدولة في الفترة المقبلة.

وشدد المهدى فى تصريحات اعقبت ادائه وبقية مساعدين ومستشارين الرئيس القسم امام البشير امس بان تعينه مساعدا للرئيس اكتمل على اساس شخصى وشدد على انه لايمثل والده ولا الحزب، وقال للصحفيين "مجهودي الذي اقدمه لوطني وانا اطمع في الاجريين لو اصبت وفي الاجر الواحد ان اخطأت" و نوه الى قبول تكليفه باعتباره ضابط بالقوات المسلحة ،واشار الى ان حزب الامه سبق واعلن عن موقفه المؤسسي من المشاركة فى الحكومة، مشيراً الى انه تخلى عن التزامه الحزبى قبل فترة طويله.

واكد عبد الرحمن نيته العمل من موقعه الجديد على تحقيق السلام والاستقرار وفك الضائقة المعيشية عن المواطنين،.وتعهد المهدى ببذل اقصى الجهد لتحقيق السلام الشامل والعادل والتحول الديقراطي الكامل والنهج القومي. وقال " جلسنا مع الرئيس البشير جلسة تناصح وكان الهم الوطني هو الشغل الشاغل ، ولا شك ان هنالك كثير من الاجراءات التي ستتخذ لمصلحة البلاد واهله خلال المرحلة المقبلة."

من جانبه قطع جعفر محمد عثمان الميرغني بالسعي الجدى من خلال منصبه لتحسين الاوضاع في دارفور وشمال كردفان والنيل الازرق ووقف الحرب مع العمل على حل الخلافات مع دولة الجنوب وتطوير علاقات السودان مع الدول العربية والافريقية.

و أكد ان من اولوياته السعي لتجاوز الازمات الاقتصادية التي تعيشها البلاد وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين،. وقال للصحفيين " اختيارنا للمشاركة في الحكومة جاء لضرورة وطنية وفقاً لبرنامج سياسي يوقعه الحزب الاتحادي الديمقراطي مع المؤتمر الوطني "

بينما شكر موسي محمد احمدالرئيس البشير لتجديده الثقة فى شخصه، و الاحتفاظ به في منصب مساعد الرئيس. وقال للصحفيين " نعتقد ان المرحلة القادمة حساسة ومهمة في ظل المشاركة الواسعة للقوى السياسية و تعطي مؤشر ايجابي كبر لمجابهة التحديات التي تواجه البلاد."

وكان مساعد الرئيس السودانى نافع على نافع تغيب عن اداء القسم لمشاركته فى مؤتمر للحزب الحاكم بماليزيا فيما ادى مستشارو الرئيس السبعة القسم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.