الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 16 أيلول (سبتمبر) 2016

عدد اللاجئين الجنوبيين يتجاوز المليون والسودان يقول إن نصفهم على أراضيه

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 16 سبتمبر 2016 ـ أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، الجمعة، أن جنوب السودان من ضمن أربعة دول في العالم تجاوز عدد اللاجئين منها عتبة المليون شخص، وبحسب السلطات السودانية يوجد نصف هذا العدد في السودان، بينما يتوزع بقيتهم في دول مجاورة.

JPEG - 26.4 كيلوبايت
اللاجئون الجنوبيون في السودان

وأصدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقريراً، قبل اجتماع قادة العالم في 19 - 20 سبتمبر الحالي في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن اللاجئين والمهاجرين وقمة القادة بشأن أزمة اللاجئين العالمية التي يستضيفها الرئيس الأميركي.

وقالت المفوضية السامية إن عدد اللاجئين من جنوب السودان الى الدول المجاورة تجاوز هذا الأسبوع عتبة المليون نسمة، من بينهم 185 ألف شخص فروا من البلاد منذ اندلاع أعمال عنف جديدة بجوبا في 8 يوليو الماضي.

وقالت جمعية الهلال الأحمر السودانية بولاية النيل الأبيض السودانية، يوم الجمعة، إن عدد اللاجئين من جنوب السودان بلغ 82 ألف في محطات الانتظار بمحليتي الجبلين والسلام المتاخمتين لحدود دولة الجنوب منذ العام 2014.

وأوضح المدير التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر أسامة عثمان طلحة أن 40 - 50 أسرة تصل السودان يوميا عبر ثلاثة معابر بولاية النيل الأبيض "المقينص والكويك وجودة".

وأضاف أن هناك ثمانية محطات لاستضافة القادمين من دولة جنوب السودان، وأكد استقرار الوضع الصحي بتلك المحطات، وأبان أن جميع الأطراف وبالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات المدنية يقدمون كافة الخدمات من غذاء وصحة للاجئين.

وأقر السودان رسمياً معاملة الجنوبيين الفارين من الحرب بجنوب السودان مؤخراً باعتبارهم لاجئين الأمر الذي يفتح الباب أمام الأمم المتحدة لتقديم العون لهم وتمويل برامج الاغائة، وجاء اعتراف السودان باعتبار الجنوبيين لاجئين في مذكرة تفاهم وقعتها معتمدية اللاجئين مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأول من سبتمبر الحالي، لتقديم الخدمات الضرورية للاجئين الجنوبيين بولايات شرق دارفور، جنوب كردفان، غرب كردفان، النيل الأبيض والخرطوم.

وتقدر معتمدية شؤون اللاجئين السودانية، عدد اللاجئين الجنوبين الذين وصلوا البلاد بـ 500 ألف جنوبي في الفترة الأخيرة، ويتمركزون بولايات النيل الأبيض وشرق دارفور وغرب كردفان وجنوب كردفان.

وتناول تقرير مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أوضاع اللجوء التي طال أمدها والتي تلاقي اهتماماً أقل، ويتضمن قصة مؤثرة عن فتاة شابة من جنوب السودان، تُدعى "إيستر"، تعيش في مخيم كاكوما بشمال كينيا، وقد فوتت أعواماً من التعليم قبل أن تتمكن من بلوغ العام الأخير في المدرسة الثانوية.

يشار إلى أن هناك 3% فقط من الأطفال في مخيم كاكوما مسجلون في المدرسة الثانوية، وأقل من 1% يصلون إلى التعليم العالي.

وأوضحت المفوضية أن جنوب السودان وسوريا وافغانستان والصومال هي الدول التي تجاوز عدد اللاجئين منها عتبة المليون نسمة.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي "بما أن المجتمع الدولي ينظر في كيفية التعامل بأفضل طريقة مع أزمة اللاجئين، من المهم أن نفكر بما هو أبعد من البقاء على قيد الحياة، فالتعليم يمكّن اللاجئين من التخطيط إيجابياً للمستقبل في بلد لجوئهم وبلدهم الأم عندما يعودون يوماً ما إلى وطنهم".

وتقول الأمم المتحدة ان نحو خمسة ملايين شخص من سكان جنوب السودان، أي ما يعادل ثلث السكان يعانون من إنعدام الأمن الغذائي بشكل "غير مسبوق".

ونال جنوب السودان استقلاله في يوليو 2011 بعد انفصاله عن السودان إثر حرب أهلية استمرت 25 عاما، إلا أن البلاد غرقت في حرب أهلية منذ ديسمبر 2013 أسفرت عن سقوط ألاف القتلى وتشريد مئات الآلاف.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)

الأخوان المسلمون والرِّبا وتطبيق الحُدود الشرعية (2-2) 2016-11-25 06:41:49 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com قلتُ في الجزء الأول من هذا المقال أنَّ جماعة الأخوان المسلمين تبني موقفها من قضية الحدود والعديد من القضايا الأخرى على أسس سياسية وليس إعتبارات دينية، و تناولت موقف الجماعة من قضية (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.