الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 30 آذار (مارس) 2016

عرمان: (خارطة الطريق) وثيقة حكومية وقيادة (الشعبية) قررت عدم توقيعها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 مارس 2016 ـ أعلن الأمين العام للحركة الشعبية شمال، ياسر عرمان، الذي ابتدر جولة واسعة في جبهات القتال بجنوب كردفان، أن قيادة الحركة إتخذت قراراً لا رجعة فيه بعدم التوقيع على خارطة الطريق التي دفعت بها الوساطة الأفريقية بأديس ابابا ووصفها بالوثيقة الحكومية.

JPEG - 20 كيلوبايت
عرمان يحظى باستقبال لافت في مناطق تخضع لسيطرة (الشعبية) بجنوب كردفان

ورفضت الحركة الشعبية ـ شمال، وحركتي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" وحزب الأمة القومي التوقيع على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، دفعت بها الآلية الأفريقية الرفيعة، الإثنين قبل الماضي، بينما وقعت الحكومة وأمبيكي على الوثيقة.

ووسم عرمان، الخارطة بأنها وثيقة حكومية بامتياز وقعت عليها "الحكومة مع الحكومة"، مبينا أن الوساطة الأفريقية دعت إلى مشاورات ،والمشاورات بطبيعتها لا تقود لاتفاق.

وأبدى عرمان ثقته في أن هجوم الصيف الذي بدأته القوات الحكومية سيلحق الهزيمة الماحقة بالجيش السوداني، وقال إن جبال النوبة ستكون "مقبرة قوات الدعم السريع والجنجويد ومقبرة الإسلام السياسي الذي يقهر المهمشين وإن نظام الإنقاذ سيهزم".

وفي مدينة كاودا، أطلع عرمان قيادات الحركة هناك على تطورات التفاوض الأخيرة، وقال "إن الصلاة في كاودا ممكنة دون الولوغ في دماء الأبرياء، وإن أهل النظام وعلى رأسهم البشير لا يصلون إلا بقتل الأبرياء، وقتل الأبرياء هي صلاتهم الوحيدة طوال 27 عاما".

وكانت قيادات عسكرية عليا في الجيش السوداني توعدت مرارا بدخول معقل الحركة الشعبية في كاودا بولاية جنوب كردفان وأداء الصلاة هناك.

وأضاف الأمين العام، "إننا هنا لا نأخذ إذن من نظام البشير باقامة الندوات، نقيمها متى ما شئنا وشاءت جماهيرنا، وحيا صمود كاودا وأهلها "الشجعان ومواطني مقاطعة هيبان في الريف والحضر".

ووفقا بيان صادر عن المتحدث بإسم ملف السلام بالحركة مبارك أردول، فإن عرمان، قال إن قتل المدنيين وجرائم الحرب لن تسقط بالتقادم، داعيا السودانيات والسودانيين إلى الإنتظام في حملة لوقف القصف الجوي ضد المدنيين.

وأضاف إن الحرب تشهد تطوراً نوعياً وإن التصدي للعدوان الحكومي يأخذ منحا ثوريا بفشل النظام في تحييد السكان المدنيين والدفع بهم الي خارج السودان وعزل الجيش الشعبي عن المواطن.

وقال إنه لمنظر مؤثر حينما كنا نعبر إلى الخطوط الأمامية أن نبهنا الأطفال في عمر العشر سنوات وما يزيد قليلاً "إن نتوقف عن السير لتفادي قصف الطيران الحكومي الذي كانوا يراقبونه".

وأضاف أردول أن عرمان، زار مستشفى الرحمة الشهير بمدينة كاودا، وإلتقى بالطبيب الأميركي توم كاتينا الذي قال انه نذر نفسه لعلاج ضحايا قصف الطيران الحكومي والمرضى المتواجدين في هامش السودان.

وتابع "إن عرمان توجه بتحية للطبيب وطلب من عشرات الحاضرين الهتاف" وقال له "إنك تقدم الحياة والجنرال البشير يقدم الموت والدمار لمواطني هذه المنطقة وللشعب السوداني وهذا هو الفرق بينكما".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)

طفل بسجن كوبر 2018-02-18 22:22:39 اعتقال أحمد عبدالرحيم إنتهاكٌ للدستور والقوانين وقيم السماء بقلم : سلمى التجاني في الحادي والثلاثين من يناير الماضي ، يقوم بسجن كوبر ، في قسمه التابع لجهاز الأمن ، وضعٌ غريب ينافي مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.