الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 23 أيار (مايو) 2014

عرمان يدعو حزب الامة للعمل مع الجبهة الثورية لإسقاط نظام البشير

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 مايو 2014 - أدان الامين العام لحركة تحرير السودان –شمال ياسر عرمان اعتقال زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي ودعاه إلى العمل مع قوى الجبهة الثورية لتوحيد العمل المعارض والنهوض سويا لإسقاط حكومة المؤتمر الوطني الحاكم قائلا هذا النظام لا يمكن اصلاحه على الاطلاق.

JPEG - 32.9 كيلوبايت
ياسر عرمان والصادق المهدي في صورة تعود لعام 2012

وأفاد عرمان في تصريحات اصدرها الجمعة ان الرئيس البشير غير جاد في عمل التغيير الديمقراطي ويريد فقط استخدام شعار التغيير والحل الشامل المطروح من قوي المعارضة لتجميل نظامه وإعادة انتاجه مرة اخرى إلا أن اعتقال المهدي والحكم بالإعدام على امرأة حامل بدعوى الردة كل ذلك فضح نواياه.

وأضاف عرمان (ما هو مطروح الآن هو انه يجب أن نذهب الى توحيد المعارضة وأن يتم الاتفاق على برنامج واضح وخطوط واضحة لإسقاط النظام وهذه فرصة تاريخية يجب أن لا نفوتها وان فوتناها سيسألنا التاريخ وسيسألنا شعبنا أولاً).

وأعلن حزب الامة مؤخرا تجميد مشاركته في الحوار الوطني احتجاجا على اعتقال زعميه بعد اتهامات وجهها لمليشيات قوات التدخل السريع بارتكاب جرائم في دارفور وهدد بتصعيد حملة قومية للمطالبة بإطلاق سراحه .

وأعلنت احزاب المعارضة المشاركة في الحوار الوطني عن سعيها للإفراج عن المهدي في وقت اعلن حزب الاصلاح الان عن ان الامة لم يبلغهم رسميا بتجميد مشاركته في اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني التي يترأسها الرئيس البشير.

وقال عرمان أنهم ينتظرون "ان يخرج السيد الصادق من المعتقل وان يضع يده مع ايدي زعماء المعارضة الآخرين للخلاص من هذا النظام وهو لديه مسئولية سياسية وأخلاقية لأن هذا النظام قد انقلب على الحكم الذي كان يقوده "

كما كشف الامين العام للحركة الشعبية عن اتصالات تجريها الجبهة الثورية مع القوى المعارض لإعادة توحيد الصف المعارض دون الكشف عن ماهيتها .

وكان حزب المؤتمر الشعبي قد أعلن عن التوجه للالتقاء بالجبهة الثورية الا انه اكد تمسكه بالحوار الوطني في الوقت الذي اعلنت فيه قوى الاجماع الوطني عن اتصالات مع الجبهة لتطوير وثيقة الفجر الجديد من اجل الاتفاق على وثيقة الحد الادنى لإحداث التغيير الديمقراطي.

وكانت الجبهة الثورية قد اعلنت في ابريل المضي عن خارطة طريق للسلام في السودان تتضمن محادثات بينها وبين النظام لمعالجة تبعات الحرب في المنطقتين ودارفور ومؤتمر دستوري تشارك فيه كل القوى السياسية على ان تنظم المرحلة الاولي منه الخاصة بالاتفاق على آلية الحوار خارج البلاد.

وبينما يرفض كل من الامة والشعبي قيام الحوار الوطني او جزء منه تحت وصاية دولة او خارج البلاد بينما ترى قوى الاجماع ضرورة مشاركة جميع القوى السياسية في جميع مراحل الحوار وترفض تجزئته.

وأكد عرمان على تمسك الحركة الشعبية بالحل الشامل وقال ان مشاركتهم في المفاوضات التي تتم بإشراف الاتحاد الافريقي في اديس ابابا تنبع من تمسكهم بقرارات مجلس الامن والسلم الافريقي وقرار مجلس الامن 20146 لعام 2012.

وأضاف "هذا القرار اعترف بقضيتنا وصعدها الى اقصى مستوى دولي ممكن وهو انتصار لقضيتنا ورفضنا للتفاوض سيساعد النظام في الخروج من مأزقه ويجعله يغسل يديه ويقول للعالم الخارجي كله اننا نرى ان الحل الوحيد هو اتباع طريق الحرب".

وشدد على ان منبر المفاوضات يساعد على كشف سياسات النظام وتعريتها وللتوضيح للمجتمع الدولي والإقليمي وللشعب السوداني أولا وقبل كل شيء ان هذا النظام لا يرغب في الحلول السلمية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.