الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 18 أيار (مايو) 2018

عرمان يقر بتحولات تستدعي الانتقال السلس من حمل السلاح للعمل السلمي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 18 مايو 2018 ـ قال نائب رئيس الحركة الشعبية ـ شمال، ياسر عرمان إن ثمة تحولات محلية وعالمية تستدعي انتقالا "سلسا" من الكفاح المسلح إلى النضال السلمي، مقرا بأن توازن القوى الحالي لن يمكن الحركة من الحسم العسكري.

JPEG - 20 كيلوبايت
عرمان يحظى باستقبال لافت في مناطق تخضع لسيطرة (الشعبية) بجنوب كردفان

وظلت الحركة الشعبية لتحرير السودان منذ تأسيسها على يد جون قرنق في العام 1983 تنتهج المقاومة المسلحة ضد الحكومة المركزية في الخرطوم حتى توقيع اتفاق السلام الشامل في نيفاشا 2005، لكن مع انفصال جنوب السودان في 2011 عادت الحركة للعمل المسلح بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق السودانيتين.

وقال عرمان في مقال أرسله إلى "سودان تربيون"، الجمعة، "يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية.. لا يعنى هذا الاستسلام والخنوع بل الوضوح حول مهام وطبيعة الكفاح المسلح، فالكفاح المسلح ليس آلهة لتعبد، بل وسيلة لتحقيق أهداف سياسية بعينها".

وشدد أنه متى ما توفرت وسائل أقل كلفة لتحقيق الأهداف يجب وضعها في الإعتبار، مشيرا إلى أن الكفاح المسلح فرضه عنف الدولة.

وأوضح عرمان في مقاله الموسوم بـ "الانتقال السلس من الكفاح المسلح إلى السلمي" ضمن سلسلة كتابات حوت مراجعات لرؤية ومشروع السودان الجديد، أن السودان والعالم يشهدان حاليا تحولات كبيرة، على قوى الكفاح المسلح أن تضعها في الاعتبار.

وتابع قائلا: "لعل تجربة حركة (الفارك) في كولومبيا وإبرامها لاتفاق سلام في هافانا مؤخرا أنهى حرباً استمرت لأكثر من خمسين عاما جديرة بالتأمل من زاوية المتغيرات الداخلية والإقليمية والعالمية".

وقال عرمان إن على الحركة الشعبية أن تدرك أن قوتها الحقيقية تكمن في العمل السياسي ومخزون النضال الجماهيرى السلمي.

وأضاف "بما أن توازن القوى الحالي لا يمكّننا من تغيير المركز بالكفاح المسلح وحسم المعركة عسكرياً مثل ما حدث في إثيوبيا وإريتريا فإن ذلك يستدعي تفعيل النضال الجماهيري السلمي للوصول للتغيير الذي ننشده".

ونبه نائب رئيس الحركة الشعبية إلى أن المتغيرات الإقليمية والعالمية ذات أثر بالغ على الكفاح المسلح الذي يمر بمرحلة جديدة تستدعي إعمال الفكر، "كما أن الاستناد الى قوة الجماهير بضاعة لا تنفد ودائمة الصلاحية".

وأكد أن حرص الحركة على أن لا ينتهي كفاحها المسلح الى شكل من أشكال الاستسلام والمساومة والإندماج في النظام القديم بدلاً من إحداث التغيير، قائلا إن "الانتقال الى العمل السلمي عملية مستمرة لا تنتظر وقف الحرب وتحتاج الى ابتداع أشكال جديدة من النضال".

وأبان أن "الحركة تحتاج لتفجير وتوظيف الطاقات الكامنة في النضال السلمي الجماهيري ووسائل اللاعنف وجذب ملايين المهمشين والفقراء والنساء والشباب للنضال من أجل تحسين شروط الحياة والمعيشة ومن أجل الحقوق الطبيعية والمدنية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز".

وأشار عرمان إلى إدراك الحركة لأهمية الكفاح المسلح والدور الذي لعبه وما زال يلعبه والظروف الموضوعية التي قادت إليه، لكنه عاد وأكد أهمية انتقال الحركة من الكفاح المسلح الى النضال السلمي الثوري الرامي للتغيير الجذري في المركز وكيفية المزاوجة بين الوسيلتين في فترات ما قبل الانتقال وبعده.

وطرح عدة أسئلة لمخاطبة الانتقال على شاكلة: "هل بإمكان الحركة تكوين حزب سياسي سلمي في المدن والريف قبل إنهاء الكفاح المسلح؛ مثل ما حدث في آيرلندا الشمالية وجنوب أفريقيا وتجربة الأكراد في تركيا ؟".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)

الشعوب لا تسأم تكاليف الحياة 2018-12-09 12:39:56 بقلم : ‏‎عمر الدقير لا نعني بتكاليف الحياة ما قد ينصرف إليه الذهن من أسعار السلع وفواتير الخدمات وبقية مفردات معجم السوق، سواء كانت سوداء أو بيضاء .. ما نعنيه بالتكاليف هو ما عبّر عنه زهير بن أبي سُلمى بقوله الشهير، الذي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.