الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 15 آب (أغسطس) 2017

عضوان بمجلس الشيوخ يطالبان بأدوات جديدة لإنهاء الفساد في جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

واشنطن 15 أغسطس 2017- طالب اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، وزارة الخزانة بإنشاء أدوات إضافية ضرورية لتحميل قادة جنوب السودان المسؤولية عن أعمال العنف الجارية في البلاد .

JPEG - 30.8 كيلوبايت
معاناة كبيرة خلفتها الحرب الدائرة في جنوب السودان

وفى رسالة الى وزير الخزانة ستيف منوشين، قدم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بوب كوركر، والسناتور كريس كونسق خطوات تفصيلية مطلوب اتخاذها بشان جنوب السودان "لوقف تدفق موارد البلاد لصالح النخب السياسية والعسكرية وأسرهم وشركائهم".

ولعبت الولايات المتحدة دورا رئيسيا في الأحداث التي أدت إلى استقلال جنوب السودان من السودان بعد أكثر من عقدين من الحرب الأهلية.

وقال الخطاب "على الرغم من التفاؤل المبدئي حول مستقبل أحدث دولة في العالم، فقد أمضى شعب جنوب السودان السنوات الثلاث الماضية في خوض صراع وحشي خرج عن السيطرة، حيث نزح أكثر من مليوني شخص وأجبر ما يقرب من مليوني شخص على الفرار من البلاد. لقد اختطف القادة السياسيون والعسكريون مؤسسات الدولة وأعادوا تخصيصها لإثراء أنفسهم وإذكاء العنف".

ووفقا لما ذكره المشرعين فإن الاستجابة الدبلوماسية الدولية فشلت في وقف صراع جنوب السودان والمانحين ركزوا على الضرورة الملحة لتقديم مساعدات إنسانية أسهمت فيها الولايات المتحدة بما يقرب من 3 مليارات دولار منذ ديسمبر 2013.

وينزلق جنوب السودان في حرب اهلية مدمرة. وأشارت تقارير ان ستة ملايين من سكان جنوب السودان، نصف سكان البلاد ، يعانون من انعدام الأمن الغذائي وأن ما يقرب من 2 مليون نسمة على وشك المجاعة .

وقالت الرسالة الموجهة الى وزارة الخزانة ان "على الولايات المتحدة التصدي فى الوقت نفسه للمشاكل الهيكلية التى تساعد الحكومة علي العنف ومنع السلام".

ويضيف الخطاب أن هذا يشمل المسؤولية الإقليمية عن الإفلات من العقاب والأثر المالي والبشري السلبي الذي تمارسه على الاستقرار والتنمية في المنطقة.

كما وجهت الرسالة المؤرخة في الأول من أغسطس بالتحقيق في الفساد وفرض عقوبات وتحديد الأصول الخفية والتعاون مع الهيئات الدولية المعنية بوضع معايير لمكافحة غسل الأموال والعمل مع شركاء إقليميين مثل أوغندا و كينيا لضمان عدم تدفق الموارد المنهوبة من خلال نظامها المصرفي فضلا عن أسواق العقارات.

من جانبه أشاد مشروع كفاية بخطوة عضوي مجلس الشيوخ بتركيزهما على استخدام الأدوات المالية لمعالجة العلاقة بين الصراع والفساد في جنوب السودان والتزامهما بالحل السلمي للصراع في البلاد.

وقال مدير الاستراتيجيات في منظمة كفاية إيان شواب في بيان أصدره الاثنين " إن وزارة الخزانة الأمريكية تلعب دورا حيويا في معالجة الصراع والمعاناة الإنسانية الضخمة في جنوب السودان. أن أعضاء مجلس الشيوخ يستحقون الثناء على التزامهم الثابت بالسلام واستعدادهم للعمل معا لإيجاد حل لازمة جنوب السودان."

وبالتزامن مع الجهود الدبلوماسية، حث حث شواب وزارة الخزانة الامريكية على التركيز على استخدام ادوات مالية تستهدف الشبكات المالية لمن يعيقون السلام ويشتتون عائدات الفساد عبر المنطقة وحتى عبر الانظمة المالية الامريكية. واضاف "ان الذين يقاتلون فى جنوب السودان لن يوافقوا على سلام مستدام حتى يطور المجتمع الدولى نفوذا اكثر قوة ويستخدم ضغوطا أقوى".

وفي بيان منفصل قال المدير المساعد للسياسة في مشروع كفاية بريان اديبا إن السيناتور كوركر وكونس داعيا بلا كلل إلى اتخاذ إجراءات قوية بشأن جنوب السودان، وأردف "هذا الخطاب يرسل الرسالة الصحيحة من خلال توضيح أن الولايات المتحدة لن تستمر في السماح لقادة جنوب السودان بسرقة بلادهم في حين يواجه الملايين الجوع والتشرد والعنف. إن الدبلوماسية القوية جنبا إلى جنب مع الاستخدام القوي للأدوات المالية الموضحة في هذه الرسالة توفر أفضل فرصة للتوصل إلى حل سلمي في جنوب السودان ".

يذكر أنه في ديسمبر 2013 اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بمحاولة انقلاب على حكومته، ومنذ ذلك الحين اندلع قتال شرس أدى إلى مقتل عشرات الالاف وتشريد ما يقرب من مليونى شخص فى اسوأ اعمال عنف تشهدها الدولة الوليدة منذ انفصالها عن السودان 2011.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

خصخصة الموانئ بالتزامن مع حملات حميدتي باشا 2018-04-26 20:13:21 بقلم : أسامة سعيد حلقات المؤامرة علي موانئ السودان( بورتسودان وسواكن ) تستكمل حلقاتها فعملية أيلولة إدارة الموانئ لهيئات أجنبية قد وصلت مرحلة ما قبل التسليم والتسلم ، ومن شروط الهيئات الأجنبية هي تسليم نظيف خالي من (...)

صوت المزارع (10 - 10) 2018-04-26 13:36:06 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) ظلت قضية تمثيل المزارعين ـ أي الجهاز الذي ينوب عنهم ويتفاوض باسمهم ـ مشكلة من أعقد المشاكل التي واجهت مسيرة المشروع، فمن ساعة قيام المشروع إلى أربعينات القرن الماضي ظل صوت المزراع غائبا، (...)

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.