الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 4 أيلول (سبتمبر) 2017

عقار يعيد تشكيل الذراع الإنساني لـ(الشعبية)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 سبتمبر 2017- قرر رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال مالك عقار حل وإعادة تشكيل المفوضية السودانية للإغاثة وإعادة التعمير (SRRA).

JPEG - 29.1 كيلوبايت
رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار - صورة ارشيفية لـ(رويترز)

وتعمل المفوضية محل القرار على تنسيق المساعدات الانسانية والإهتمام بأوضاع المدنيين داخل المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية وتعتبر الذراع الإنساني لها، وتناوب على رئاستها الراحل نيرون فيليب وسودي شميلا، قبل الأزمة التي حدثت فى الحركة الشعبية لتحرير السودان منذ مارس الماضي.

وانشقت الحركة الشعبية – شمال، مؤخرا الى فريقين بزعامة كل من مالك عقار وعبد العزيز الحلو الذي أطاح بكل من عرمان وعقار من قيادة الحركة بموجب قرار من مجلس تحرير جبال النوبة، لكن عقار لازال يمارس مهامه كرئيس معلنا عدم اعترافه بتلك الخطوة التي عدها "انقلابا".

ولازالت قضية ايصال المساعدات الإنسانية للمدنيين في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان مصدر قلق للجهات الدولية وللوساطة الأفريقية حيث تعذر التفاهم حول كيفية السماح بايصال المساعدات برغم مقترحات عديدة من أطراف دولية على رأسها الولايات المتحدة لكنها اصطدمت جميعها بتحفظات أطراف النزاع.

وفي مارس الماضي حذر مسؤول أميركي رفيع من إنعدام الأمن الغذائي بمناطق سيطرة الحركة الشعبية ـ شمال، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في غضون شهرين ما لم تتوصل حكومة السودان والحركة لاتفاق يسمح بوصول الإغاثة.

وبحسب تصريح تلقته (ٍسودان تربيون) الإثنين، فإن عقار أصدر قراره في 28 أغسطس 2017م إستنادا على السلطات المخولة لرئيس الحركة ووفق دستورها للعام 2013م، دون المساس بقرار إنشاء المفوضية السودانية للإغاثة وإعادة التعمير للعام 2012م.

وحوى القرار أوامر" بحل المفوضية التي تشكلت في العام 2016م، إعادة تشكيلها بمجلس أمناء مكون من خمسة أعضاء برئاسة الشفيع بابكر وعضوية كل من بشير سيفا مطر ويوسف الهادي وعلي عبداللطيف واحمد مطر، كل حسب موقعه".

وأرسلت نسخ من القرار الي الامين العام للحركة الشعبية وكذلك حاكم إقليم النيل الازرق ونائبه ومؤسسات الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال وكذلك المنظمات العاملة في المنطقة.

وقدمت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في نوفمبر الماضي مبادرة بموجبها تقوم المعونة الأميركية بنقل المساعدات الطبية الإنسانية جوا إلى مناطق المتأثرين بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، بعد أن تخضع لتفتيش الحكومة السودانية.

وبحسب القائم بالأعمال الأميركي في السودان استيفن كوتسيس فإن المبادرة تشمل رصد واتفاق دولي بشأن الوصول الكامل لجميع المساعدات الإنسانية الأخرى ليتم تسليمها من قبل وكالات دولية لمناطق سيطرة الحركة.

وحثت القائم بالأعمال في وقت سابق الحركة الشعبية "على إلغاء الشروط السياسية التي تمنع المساعدات الإنسانية من الوصول إلى محتاجيها والسماح لمساعدات إنسانية للمدنيين في المناطق التي تسيطر عليها".

وأوضح إن هذا الاتفاق لا يعيق ونشجع بقوة ترتيبات منفصلة لعمليات الإجلاء الطبي اللازم أو تبادل السجناء من خلال دولة طرف ثالث".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن الحركة الشعبية وقبل انشقاقها ،ابدت استعدادها لمناقشة المبادرة الأميركية لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى المنطقتين.

وطلبت الحركة خلال المفاوضات التي انفضت في أغسطس من العام الماضي عبور 20% من المساعدات عبر أصوصا وهو ما ترفضه الخرطوم بشدة، لتظل طريقة إيصال الإغاثة للمنطقتين الحاجز الأخير للوصول إلى اتفاق وقف العدائيات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مالم يقله مالك 2018-10-22 22:15:30 قراءة لبعض عناوين كلمة القائد عقار بقلم : أسامة سعيد بمناسبة ذكري ثورة اكتوبر المجيدة تقدم القائد مالك عقار بكلمة مهمة في ندوة لندن التي اقامتها قوى نداء السودان ، وإشتملت الكلمة علي عناوين في غاية الأهمية قصد بها (...)

ثم نعم لعودة الامام 2018-10-22 00:54:28 بقلم : محمد عتيق ‏أصبحت مشاعر الشك والتوجس هي التي تتقدم اغلب ردود أفعالنا عند كل قول أو حراك جديد على الصعيد العام ، ولا غرو فالازمة الوطنية في ذروة شمولها ‏وتضييقها الخناق ‏على رقاب البلاد والعباد ترفع درجات التوتر (...)

صلاح قوش في باريس... ما الجديد؟ 2018-10-20 21:51:41 بقلم : رشيد سعيد متابعة مثل هذا النوع من الزيارات التي يقوم بها قادة الأجهزة الأمنية و الاستخبارية للدول الأخرى تواجهها الكثير من المصاعب بسبب السرية التي تضرب من حولها. هذه التعقيدات تبدأ بتأكيد قيام الزيارة من عدمه و (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.