الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 26 آب (أغسطس) 2017

علي الحاج ينتقد غياب التوافق في قرارات حكومة (الوفاق)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 أغسطس 2017 ـ انتقد الأمين العام للمؤتمر الشعبي، علي الحاج، غياب التوافق بين أحزاب الحكومة في إجراءات تنفيذ مخرجات الحوار، قائلاً إن الكثير من القرارات الحكومية تصدر من حزب المؤتمر الوطني بدون أن يكون لأحزاب الحوار علم بها.

JPEG - 94.5 كيلوبايت
علي الحاج (يمين) يعلن أسماء وزراء حزبه في الحكومة الجديدة ـ الأربعاء 3 مايو 2017

واعتمدت الأحزاب المشاركة في الحوار الوطني في أكتوبر 2016 مبدأ التوافق بينها في تمرير القرارات والقضايا الخلافية، وتم تمرير مخرجات الحوار و"الوثيقة الوطنية" بواسطة التوافق بين قوى الحوار من دون ان تخضع للتصويت.

وتتخوف أحزاب الحوار من إستخدام المؤتمر الوطني، للأغلبية الميكانيكية التي يمتلكها بالبرلمان لتمرير القوانين التي ينتظر تعديلها.

وقال الأمين العام للشعبي، في مؤتمر صحفي السبت، بعد مضي أكثر من مائة يوم على تشكيل حكومة "الوفاق الوطني" إن حزبه كان يعول على التوافق في إصدار القرارات لا أن تنفرد جهة محددة بذلك مثلما ظهر لهم الآن.

وأضاف "عملياً لا يوجد توافق، كثير من الأشياء ليست لنا علم بها، المعايير التي اختير بها منسوبي الحكومة طرحت من جانب واحد ولا علم لنا بها وبعضها قد نكون ضدها ولكننا قبلنا بها.. تعيين نواب لرئيس الوزراء لا علم لنا بها".

وهاجم الحاج بشدة تعامل المجالس التشريعية بينها تشريعي ولاية الخرطوم مع منسوبي حزبه من خلال تحجيم مشاركاتهم، وزاد "اذا بفتكروا حديث شخص واحد كافي فهذا ليس الاتفاق ولا الوفاق ولا الحوار".

ورفض علي الحاج، إنتقادات القيادي بحزبه كمال عمر، لرئيس البرلمان، ابراهيم أحمد عمر، وأضاف "أنا كامين عام للشعبي أعتذر لكل شخص تعرض لكلمات نابية من عضوية الشعبي".

وكان القيادي بالحزب كمال عمر، هاجم رئيس البرلمان ابراهيم أحمد عمر، ووصف إدارته للهيئة التشريعية بأنها "سيئة للغاية".

وطالب عضوية حزبه بمراجعة قواميسهم السياسية وتهذيبها من الكلمات النابية وان يكون الحديث بالحجة والمنطق والعظة.

وأضاف "رئيس المجلس لا يمكن أن يكون منحازا، ويجب ان لا نتصرف مع المجلس الوطني كأنه "مجلس الأمن".

وزاد "وعلى المجلس أن لا يتعامل معنا كمهزومين، نحن اتينا للحوار مرفوعي الرأس وشاركنا في الحكومة مرفوعي الرأس وأي تعامل بأن لديهم الأغلبية مرفوض.. اذا كان الأمر بالأغلبية فلا معنى للمشاركة".

وشدد علي الحاج، على ضرورة تغيير العقلية القائمة على المستوى التنفيذي والتشريعي، مضيفاً "جئنا لعمل تغيير وفقما اتفق عليه في الحوار، ونؤكد على مشاركتنا الرمزية لكن لا بد أن يعرف الطرف الآخر أن الأمر بالتوافق لا الأغلبية".

وفي سياق آخر وتعليقاً على أزمة طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا، قال علي الحاج، إن هنالك 40 جامعة حكومية كل مدراءها من حزب المؤتمر الوطني، ونوابهم من منسوبي الأجهزة الأمنية، مردفاً "وهذه لا يمكن ان تكون بيئة تعليمية، كما أن ذلك سبب تفشي العنف الطلابي بالجامعات".

وطالب زعيم الشعبي المؤتمر الوطني برفع يده من كل الجامعات، والكف عن تزوير انتخابات الطلاب، وترك المنافسة حرة بين الطلاب خالية من السلاح.

كما طالب الحاج بقسمة إدارات الجامعات ووظائف الخدمة المدنية بين المؤتمر الوطني وقوى الحوار، بأن يأخذ الوطني 50% من الجامعات على يديرها بالحسنى، بينما تأخذ أحزاب الحوار الـ 50% الأخرى.

وقال "نحن سنأتي لها باكادميين ليديرونها وستكون هنالك حرية تامة للطلاب كل من يتحدث بلسانه حتى ولو قال انه من الحركات المسلحة فلا أحد يسأله".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)

أُولى الجثث في حرب الإسلاميين الجديدة 2018-05-19 02:42:13 كتبت : سلمى التجاني أمس الخميس طفت أولى جثث الإسلاميين ، في حربهم البينية الأخيرة على المال ، فقد أُخطِرت أسرة عكاشة محمد أحمد بأنه فارق الحياة ، في ظروف غامضة ، بداخل معتقلات جهاز الأمن . عكاشة من كوادر الإسلاميين ، وأحد (...)

‏‎قضية نورة وأجندة النشطاء 2018-05-18 00:56:17 مصطفى عبد العزيز البطل ‏‎لست معنياً بالقضية الجنائية وتداعياتها القانونية فهي بين يدي السلطة القضائية تتحرّى في أمرها قيمة العدل وفق مقتضى القانون. وإنما يعنيني هنا المنهج الذي يتبعه بعض النشطاء من مناصرى هذه الشابة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.