الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 8 آب (أغسطس) 2017

علي عثمان : (داعش) صنيعة أميركية استهدفت السنة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 أغسطس 2017 ـ وصف النائب السابق للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه، تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بأنه صنيعة أميركية نجحت في استهداف الإسلام السني في العراق وسوريا، وشكك في صحة عمليات الإعدام الجماعي التي نفذها التنظيم.

JPEG - 13.4 كيلوبايت
علي عثمان محمد طه

وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف اختصاراً بـ "داعش"، هو تنظيم متطرف ومسلَّح تفنن في تنفيذ عمليات إعدام مثيرة مثل الذبح بشكل جماعي أو رمي ضحاياه من بنايات شاهقة أو حرقهم مثلما حدث مع الطيار الأردني معاذ الكساسبة في فبراير 2015.

وقال طه في تسجيل صوتي أثناء مخاطبة أقامها بمنزله لشباب من مجموعة (السائحون الوطنيون) ومنتسبين لقوات (الدفاع الشعبي)، خلال يوليو الماضي،وأحيطت تفاصيلها بسرية عالية إن "داعش فزاعة رفعت في العراق باسم اقامة الدولة الإسلامية في العراق والشام للقضاء على الإسلام السني هناك وقد تم ذلك".

واعتبر أن "داعش" كانت معركة فكرية أدارها الغرب للحيلولة دون انتشار الإسلام في معقل داره وتأثيره على مكونات حضارته، قائلا "الغرب يوقن بخسارته للمعركة الفكرية والثقافية فلجأ للتشويش على صورة الإسلام بداعش".

وتابع "الخواجات يدركون لو أن الأمر ترك للمناظرات وحقوق الإنسان والحريات والحجة بالحجة والمجادلات الفكرية، فإنهم سيخسرون.. إذن فلا بد من التشويش وإحكام السيطرة وخنق المسألة، وهكذا يفعل الفراعنة والطغاة على مراحل التاريخ".

وأشار طه في التسجيل الذي تسرب لـ (سودان تربيون) إلى أن الحديث قبل نحو 3 سنوات عن أن "داعش" صنيعة أميركية كان يواجه بالاستنكار، موضحا أن "الشباب السودانيين الذين إلتحقوا بتنظيم الدولة الإسلامية واستشهدوا سيبعثون على نياتهم".

وأضاف "لو ربنا نفخ فيهم الروح وعادوا ونظروا للأمور لما إلتحقوا بداعش ولأدركوا أنها صنيعة وواحدة من أدوات التشويش".

وإلتحق العشرات من الشباب والشابات في السودان بـ "داعش" في ليبيا والعراق وسوريا وسقط ما لايقل عن مائة منهم قتلى في مواجهات مختلفة بكل من العراق وسوريا وليبيا.

وقال طه إن التشويش عبر داعش كان معركة "فكرية متقدمة" استخدمت فيها صور تزويج الفتيات بين منسوبي التنظيم لتنفير الناس عن دعوة الإسلام، وشكك في صحة الصور التي بثتها داعش للإعدامات الجماعية وحرق الطيار الأردني، موضحا أن القصد منها كسر المسلمين والتشكيك في أن الإسلام هو البديل والمنقذ والمخلص.

وتساءل قائلا "من يؤكد أن الاعدامات بتلك المشاهد صور حقيقية.. مقيدين ولابسين أحمر وناس شايلين سكاكين، وذبحوهم بتلك الكيفية.. صور تجعل حتى المسلم يتخذى وينكسر وخوفت الآخرين وجعلتهم يبتعدوا ويرتعدوا".

وأكد أن ما يدلل على فرضية أن تنظيم الدولة الإسلامية "صنيعة" هو اختفاء داعش والآلاف من قواتها التي قاتلتها القوات العراقية والأميركية وقوات التحالف من دون أن يكون هناك قتلى أو أسرى من التنظيم المتطرف، وقال "أين هي قوات داعش.. هل هم خفافيش ظلام.. طاروا في الهواء، أم تبخروا؟.. لا توجد داعش".

وأشار إلى أن المحصلة والنتيجة النهائية هي أن السنة في العراق أبيدت تماما، وزاد "ماذا بقي من العراق السني؟، من بقي أبيد أو شريد أو طريد أو نازح ولاجئ.. لم يبقى إلا الشيعة وأطراف أخرى وهو ما يحدث في سوريا الآن".

واستدل بمظاهر الخراب والدمار التي لحقت بمدينة الموصل أكبر مدينة سنية في العراق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.