الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

غازي يدعو السعودية لوقف حرب اليمن وينتقد مشاركة القوات السودانية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 نوفمبر 2017- نصح رئيس حركة (الإصلاح الآن) في السودان، غازي صلاح الدين، المملكة العربية السعودية وشركائها في التحالف العربي الذي يخوض حربا ضد جماعة الحوثي في اليمن بوقف القتال فورا، وانتقد بشدة مشاركة السودان في هذه الحرب التي قال إنها "بلا أهداف سياسية محددة".

JPEG - 15 كيلوبايت
غازي صلاح الدين عتباني

ومنذ اكتوبر 2015، يشارك السودان في الحرب ضد جماعة الحوثي اليمنية، المدعومة من إيران لصالح ما يسمى بالشرعية ضمن تحالف عربي واسع تتزعمه المملكة العربية السعودية.

وأوضح صلاح الدين في مقابلة مع (سودان تربيون) إن موقفهم المناوئ للمشاركة السودانية في حرب اليمن محكوم بالدستور.

وأضاف "لا يجوز الدخول في حرب ضحاياها من أبناء الوطن دون تخويل بذلك من البرلمان الذي يمثل الشعب الذي سيذهب صفوة ابنائه للقتال بأرض غير أرضه".

وتابع " ثانيا هنالك بعد أخلاقي مهم لأن في فهمنا وفقهنا الحرب لا تكون الا دفاعاً، الله سبحانه وتعالى يأمر أمراً صريحا: "ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين"، فمن من أهل اليمن اعتدى علينا؟ إن كانت الإجابة لا أحد، إذن نحن معتدون والله لا يحب المعتدين".

وأعلن السودان في العام 2015 استعداده لإرسال 6 الاف جندي للمشاركة في حرب اليمن، ووصل بالفعل في الدفعة الأولى 850، منهم تبعتها دفعات أخرى من عشرات الجنود.

وفي يناير من العام 2016 أعلن الجيش السوداني سقوط أول قتيل من جنوده في اليمن إثر حادث عرضي وقع، أثناء عمل إداري تمثل في إزالة وحرق أنقاض خارج مخيم الجنود السودانيين في عدن.

وفي ابريل الماضي استقبلت الخرطوم جثامين خمسة من الجنود السودانيين الذين لقوا حتفهم في حرب اليمن.

وقبل أسابيع تحدثت تقارير سعودية، عن مصرع نحو 17 من الجنود السودانيين في اليمن وان جثامينهم نقلت الى المدينة المنورة حيث تم موارتها الثرى هناك.

ولايعرف على وجه التحديد بإحصاء رسمي حتى الآن عدد الجنود السودانيين الذين قضوا في حرب اليمن، غير أن السفارة السعودية بالخرطوم، أعلنت خلال موسم الحج الأخير توفيرها فرص لأداء الشعيرة لأهالي 250 من العسكريين السودانيين الذين قضوا في حرب اليمن.

ونوه صلاح الدين الى أن أي حرب، لابد من أن تكون لها أهداف سياسية محددة وقابلة للقياس، متسائلا: "ما هي الأهداف السياسية لهذه الحرب؟ الإجابة هي لا أحد يعلم، بل لا أحد مشغول أو مهتم بان يعلم، وبالتالي يمكن ان تمتد الحرب الى ما لا نهاية لأنه لا توجد أهداف معيارية أو علامات طريق يهتدى بها تحدد بدايتها ونهايتها".

وطرح غازي تساؤلات تعكس استغرابه حيال قرار المشاركة في تلك الحرب اليمن، قائلا: "هل نحن واعون بالهاوية التي نمضي نحوها ورغم ذلك نواصل المسير؟، أم لا ندري بوجود الهاوية أصلا؟ الحالتين كارثة تنتظر ان تقع في اي لحظة".

وأفاد أن تلك الرؤى التي دفع بها لا تنتقص من التزامهم الصارم لنصرة السعودية وتأييدها "بل والقتال دفاعاً عنها إذا اعتدى أحد عليها".

مضيفا " أما ان نقاتل بالوكالة في حرب لم نحدد بعد من هو عدونا فيها، فهذا قرار لا تجني السعودية من ورائه شيئا".

مردفا بالقول" نصيحتنا للسعودية ولكل مشارك في حرب اليمن: أوقفوا القتال فورا وتداعوا الى التفاوض بالحسنى، أخرجوا من هذا المستنقع قبل ان يبتلعكم جميعاً".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"مناجم الملك سليمان" لرايدر هقارد: الأسطورة كمرجعيَّة تأريخيَّة ودينيَّة للاستعمار (3 من 3) 2018-02-24 17:20:53 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk الدور العربي والبرتغالي في زيمبابوي حين فارق الأمبراطور ماتوبي الحياة خلف عقيدة منظَّمة في أكثر ما يكون التنظيم مع وجود قساوسة قلَّما وُجِدوا في إفريقيا باستثناء مصر (...)

مع باديو: سبع سنوات والشعب يريد 2018-02-24 17:15:56 آلان باديو، إعادة ولادة التاريخ: عصر العصيان والانتفاضات، دار فرسو، ٢٠١١ آلان باديو، الفرضية الشيوعية، دار فرسو، ٢٠١٠ آلان باديو، الفكرة الشيوعية، ضمن الفكرة الشيوعية (تحرير كوستاس دوزيناس وسلافو جيجيك)، دار فرسو، ٢٠١٠ مصر (...)

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.