الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 11 آذار (مارس) 2017

غرب دارفور تطالب برحيل بعثة حفظ السلام (يوناميد) من الولاية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 مارس 2017 - طالب والى غرب دارفور، بإنهاء تفويض بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) لاستتباب الأمن في ولايته.

JPEG - 32.7 كيلوبايت
جنود تابعون لبعثة حفظ السلام في دارفور - صورة من "يوناميد"

وعقد والي غرب دارفور فضل المولى الهجا ، اجتماعا مع الفريق المشترك من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي برئاسة المستشار السياسي لمكتب اتصال الاتحاد الافريقي بالسودان وكيل اموتينقون .

وقال الهجا للوفد بحسب وكالة السودان للأنباء أن" لا حاجة للولاية في بقاء البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي اليوناميد بدارفور خاصة في الجانب الأمني بعد أن ودعت الولاية الحرب".

وأوضح أن حاجتهم تتمحور في توجيه الأموال التي تصرف على الجانب الأمني إلى المشروعات التنموية.

وأكد الوالي وقادة الأجهزة الأمنية للوفد المشترك، استقرار الأوضاع الأمنية والإنسانية، وخلو الولاية من أي نشاط للحركات المسلحة أو الصراعات القبلية.

وأشار الهجا الى انخفاض الصرف على القضايا الأمنية مع انحسار الجريمة وفقاً لمضابط الشرطة، في الوقت الذي ارتفعت الميزانيات الموجهة لخدمة المواطنين في المجال التنموي لتطبيع الحياة في دارفور.

من جهته أوضح رئيس الفريق المشترك وكيل اموتينقون أن الوفد وجد تجاوبا كبيرا من حكومة الولاية، مشيدا بمستوى التنسيق والتعاون طوال الأعوام الماضية مع اليوناميد.
وأكد حرص الفريق على نقل الملاحظات التي أبدتها حكومة الولاية للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي من أجل اتخاذ القرار الصائب.

يشار إلى أن الاجتماع عرض اراء وزراء حكومة الولاية من الحركات الموقعة على السلام، وتجربتهم مع اليوناميد. كما تناول العلاقات الثنائية بين السودان وتشاد وتجربة القوات المشتركة السودانية بين البلدين ودورها في حفظ الأمن والسلم الاجتماعي في الشريط الحدودي.

وبدأ فريق مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية اجتماعات متصلة بالخرطوم منذ مارس 2015، للتوصل إلى إستراتيجية خروج البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة من البلاد.

وتشترط الأمم المتحدة أن يتم استتباب الأمن وان يحل السلام ربوع دارفور قبل الشروع في عملية الانسحاب الكاملة إلا أنها ترى إمكانية تخفيض عدد قواتها والانسحاب من عدد من المواقع في غرب دارفور في الوقت الراهن.

لكن الخرطوم تطالب بإنهاء مهمة قوة حفظ السلام في دارفور باعتبار ان الإقليم يشهد استقرارا أمنياً، وان العنف القبلي تمت السيطرة عليه، غير أن مجلس الأمن يشترط انتهاء النزاع بالتوقيع على اتفاقية سلام مع جميع الجماعات المسلحة ورجوع النازحين لقراهم،بعد توفير الامن لهم.

وفي أواخر يونيو الماضي،صوت مجلس الأمن الدولي لتمديد تفويض البعثة المختلطة في دارفور لعام ينتهي في 30 يونيو 2017،استنادا على تقرير مشترك للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي ، ودون الاصغاء لمطالب الخرطوم الداعية لمغادرة البعثة.

وتعتبر (يوناميد) ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم (بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية)، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفا من الجنود العسكريين وجنود الشرطة والموظفين من مختلف الجنسيات


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.