الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 11 آذار (مارس) 2017

غرب دارفور تطالب برحيل بعثة حفظ السلام (يوناميد) من الولاية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 مارس 2017 - طالب والى غرب دارفور، بإنهاء تفويض بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) لاستتباب الأمن في ولايته.

JPEG - 32.7 كيلوبايت
جنود تابعون لبعثة حفظ السلام في دارفور - صورة من "يوناميد"

وعقد والي غرب دارفور فضل المولى الهجا ، اجتماعا مع الفريق المشترك من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي برئاسة المستشار السياسي لمكتب اتصال الاتحاد الافريقي بالسودان وكيل اموتينقون .

وقال الهجا للوفد بحسب وكالة السودان للأنباء أن" لا حاجة للولاية في بقاء البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي اليوناميد بدارفور خاصة في الجانب الأمني بعد أن ودعت الولاية الحرب".

وأوضح أن حاجتهم تتمحور في توجيه الأموال التي تصرف على الجانب الأمني إلى المشروعات التنموية.

وأكد الوالي وقادة الأجهزة الأمنية للوفد المشترك، استقرار الأوضاع الأمنية والإنسانية، وخلو الولاية من أي نشاط للحركات المسلحة أو الصراعات القبلية.

وأشار الهجا الى انخفاض الصرف على القضايا الأمنية مع انحسار الجريمة وفقاً لمضابط الشرطة، في الوقت الذي ارتفعت الميزانيات الموجهة لخدمة المواطنين في المجال التنموي لتطبيع الحياة في دارفور.

من جهته أوضح رئيس الفريق المشترك وكيل اموتينقون أن الوفد وجد تجاوبا كبيرا من حكومة الولاية، مشيدا بمستوى التنسيق والتعاون طوال الأعوام الماضية مع اليوناميد.
وأكد حرص الفريق على نقل الملاحظات التي أبدتها حكومة الولاية للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي من أجل اتخاذ القرار الصائب.

يشار إلى أن الاجتماع عرض اراء وزراء حكومة الولاية من الحركات الموقعة على السلام، وتجربتهم مع اليوناميد. كما تناول العلاقات الثنائية بين السودان وتشاد وتجربة القوات المشتركة السودانية بين البلدين ودورها في حفظ الأمن والسلم الاجتماعي في الشريط الحدودي.

وبدأ فريق مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية اجتماعات متصلة بالخرطوم منذ مارس 2015، للتوصل إلى إستراتيجية خروج البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة من البلاد.

وتشترط الأمم المتحدة أن يتم استتباب الأمن وان يحل السلام ربوع دارفور قبل الشروع في عملية الانسحاب الكاملة إلا أنها ترى إمكانية تخفيض عدد قواتها والانسحاب من عدد من المواقع في غرب دارفور في الوقت الراهن.

لكن الخرطوم تطالب بإنهاء مهمة قوة حفظ السلام في دارفور باعتبار ان الإقليم يشهد استقرارا أمنياً، وان العنف القبلي تمت السيطرة عليه، غير أن مجلس الأمن يشترط انتهاء النزاع بالتوقيع على اتفاقية سلام مع جميع الجماعات المسلحة ورجوع النازحين لقراهم،بعد توفير الامن لهم.

وفي أواخر يونيو الماضي،صوت مجلس الأمن الدولي لتمديد تفويض البعثة المختلطة في دارفور لعام ينتهي في 30 يونيو 2017،استنادا على تقرير مشترك للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي ، ودون الاصغاء لمطالب الخرطوم الداعية لمغادرة البعثة.

وتعتبر (يوناميد) ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم (بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية)، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفا من الجنود العسكريين وجنود الشرطة والموظفين من مختلف الجنسيات


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.