الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 تموز (يوليو) 2017

فوى (نداء السودان) ترفض تخفيض قوات حفظ السلام بدارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 يوليو 2017- انتقد تحالف قوى (نداء السودان) بشدة، قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بتخفيض قوات حفظ السلام في دارفور (يوناميد)، وأكد أن الأوضاع في الإقليم "تسير من سيء إلى أسوأ"، كما يعيش النازحون ومتأثري الحرب ظروفاً بالغة السوء.

JPEG - 33.3 كيلوبايت
أوضاع بائسة في مخيمات النزوح بدارفور

وأقر مجلس الأمن الدولي يونيو الماضي بتقليص المكون العسكري إلى 11.395 عنصر والمكون الشرطي إلى 2.888 عنصر، كمرحلة أولى على أن تتلوها مرحلة ثانية للتخفيض إعتباراً من أول فبراير 2018.

وناقش التحالف المعارض فى إجتماع إنفض ليل الأحد، التطورات على الساحة السياسية السودانية بالتركيز على الأزمة المعيشية والصحية والوضع في دارفور ووحدة العمل المعارض وحوار الدستور الذي دعا له النظام، بجانب التحولات الإقليمية والدولية.

وقال في بيان تلقته (سودان تربيون) الإثنين، إن إندلاع المعارك الأخيرة في دارفور، جاء كتأكيد صارخ على "زيف ادعاءات النظام بحسمه للحرب في دارفور، وبادعائه الكذوب بأن دارفور استردت سلامها وأمنها".

وشدد على أن لا حل لأزمات البلاد دون مخاطبة الجذور وأن وقف الحرب والإستقرار هما نتيجة لن تتوفر دون مخاطبة الظلامات التاريخية التي انبتتها.

وأضاف "في هذا السياق فإننا نستنكر التقييم الذي استند عليه مجلس الأمن الدولي في قراره بتخفيض قوات اليوناميد، فالأوضاع في الإقليم تسير من سيء إلى أسوأ، والنازحين ومتأثري الحرب يعيشون ظروفاً بالغة السوء".

وأوضح أن أوضاع النازحين لا يمكن مخاطبتها بتحويل الإنتباه عنها وبتقليل الإهتمام بها، ولكن بتوفير أقصى درجات التعاون والتكاتف المحلي والدولي لوقف الكارثة الإنسانية ولحماية الأبرياء والعزل من حرب الإبادة التي يشنها نظام الإنقاذ.

وحول حوار الدستور الذي دعت له الحكومة أعلن التحالف رفضه الدعوة مؤكداً أن الدستور يجب أن يصنع في جو عادل يتساوى فيه الجميع، مردفاً "محاولات النظام لإدخالنا في عملية يتحكم فيها وحده لن تجدي فتيلا، لذا فإننا ندعو لعزل هذه المسرحية ومقاومتها وتفويت الفرصة على النظام بشغل الرأي العام بها وتركيز الجهد في رفع وتيرة المقاومة وصولاً للتغيير الشامل".

وقال التحالف أن النظام ظل يلوح بشعارات الحوار كمقولات يراد بها باطل لتثبيت الهيمنة والأحادية، مؤكداً أن قوى نداء السودان ظلت ترفض كافة محاولات الإستيعاب والإرداف بقطار السلطة.

وحول العلاقات السودانية الخارجية، قال التحالف إن النظام إستخدم استراتيجية بيع الخدمات بأرخص الأثمان بعد أن عرض بضاعته على قارعة طرقات الخليج والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة من خلال محاولة تسويق صورة خارجية تدعي فك الإرتباط بالجماعات الإرهابية وبجماعة الأخوان المسلمين، وأضاف "في حين يمد شبكات اتصاله بها ليحصل على ثمن أعلى في مزاد علاقاته الخارجية".

وشدد التحالف على العمل من أجل دور متوازن للسودان في محيطها الدولي والإقليمي يحفظ مصالح الشعب والشعوب الصديقة، مضيفاً "نتوجه بصوتنا للفاعلين الإقليميين والدوليين بأن كافة اشكال الارتباط مع هذا النظام هي انحياز ضد مصالح غالبية أهل السودان".

وقال إن استراتيجية المسارات الخمسة التي جرى الحوار حولها بين الخرطوم وواشنط لرفع العقوبات، تغافلت عن الأزمة الداخلية خصوصاً قضايا الحرب والقضية الإنسانية مما يمثل خللاً مريعاً في الإستراتيجية ويعد دعماً لسيل الجرائم التي ظل النظام يرتكبها في حق الشعب السوداني.

وتابع "وهو أمر سنتصدى له بقوة وعلى الدول الراغبة في التعاطي مع الشأن السوداني أن تضع في الإعتبار أولوياته وقضاياه حتى يكون هذا التعاطي ايجابياً وذو بعد استراتيجي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مع باديو: سبع سنوات والشعب يريد 2018-02-24 17:15:56 آلان باديو، إعادة ولادة التاريخ: عصر العصيان والانتفاضات، دار فرسو، ٢٠١١ آلان باديو، الفرضية الشيوعية، دار فرسو، ٢٠١٠ آلان باديو، الفكرة الشيوعية، ضمن الفكرة الشيوعية (تحرير كوستاس دوزيناس وسلافو جيجيك)، دار فرسو، ٢٠١٠ مصر (...)

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.