الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الاثنين 19 شباط (فبراير) 2018

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب)

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : سلمى التجاني
في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن كوبر، أرادت أن تشهد العالم على ذلك، لكن الحشود التي تقاطرت من القوى السياسية وأسر المعتقلين وعامة المواطنين جعلت من الحدث حفلاً وطنياً هتفت فيه أمام السجن بالحرية والسلام والعدالة وبنضال الشعب السوداني رجاله ونسائه، ونادت بحتمية زوال السجن، فلا السجن ولا السجان باقٍ، وانضم لعرسهم المعتقلين والمعتقلات فور إطلاق سراحهم، يخرج أحدهم فتحمله الحشود على الأكتاف ويستمر الهتاف.

كان الحدث أكبر من قدرة النظام على استيعابه، فالأسباب التي أعتقل من أجلها المُفرج عنهم ما تزال قائمة، والغضب الذي أخرج الناس للشوارع هو نفسه الذي ضاقت به ساحة سجن كوبر ليلة أمس، هو ذاته الذي كسر حاجز الخوف ودفع الجماهير للهتاف أمام السجن بزواله هو والسجان.

إن إحتلت قوات الأمن والشرطة ميادين الجريف وجاكسون وتخطفت الناس من مسيرات الخلاص، لكنها هذه المرة، وبعد أن وفَّرت ميداناً مؤمناً تحت سمعها وبصرها، قد منعها الحرج من إعتقال الناس في محفلٍ أراده النظام يوماً لوضع بعض مساحيق التجميل على بطشه وقمعه.

الرسالة التي وصلت للنظام ليلة أمس، أن هذا الشعب لن يتراجع عن مقاومته للنظام، والتي بدأها منذ مجيئه وقدم فيها الشهداء من خيرة أبنائه، من فارق الحياة تحت التعذيب في المعتقلات، وآخرين حصدتهم أرواحهم بنادق النظام في الشوارع، وكُثرٌ إستشهدوا في سوح المعارك أو بمنازلهم جراء القصف.

الأسباب التي أدت لإندلاع الإحتجاجات الأخيرة لا زالت قائمة، فالوضع الإقتصادي في تدهور مستمر، ووسائل التواصل الإجتماعي تنقل نبض الناس في عوزهم وعجزهم عن شراء الغذاء والدواء.

كان الدرس أن القضية هي أزمة وطن، لا تحلها الإجراءات الأمنية، ولن يزيدها القمع إلا استفحالاً، وأن النظام بعد أن جرَّب كل ما خطر على باله من حلول، لن ينجح في الخروج من هذه الوهدة، فسياسة المسكنات التي يتعامل بها مع الأزمة الإقتصادية هي ذاتها التي ينتهجها مع غضب الشارع.

انفتحت أبواب كوبر أمس لتخرج منها عينةٌ تمثل كل الشعب السوداني، من بعض قادة القوى السياسية والطلاب وربات البيوت والفتيات والموظفين والصحافيين والصحافيات والمحاميات والكتاب والفنانين والشعراء، عينةٌ لم ينتقها السجان، بيد أنها جاءت هكذا لتقول للنظام أن هذا الشعب وبكل فئاته يريده أن يرحل.

لم يكن الخبر أمس أن جهاز الأمن قد أطلق سراح المعتقلين، فحريتهم حق كفله لهم الدستور والقوانين والشرائع، وخروجهم في مسيرات الخلاص لم يخالف الدستور أو القانون، الخبر هو أن هذا الشعب لا يخافكم، يحتفل بأبطاله أمام سجنكم، يهتف بزوالكم تحت سمعكم وبصركم.

كان الخبر أن كلباً عضه رجل، أو شعب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.