الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الخميس 1 شباط (فبراير) 2018

في مسيرة الخلاص الوطني

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : سلمى التجاني

قبل أن ينقضي يناير كانت ثورة الشعب ترسِّخ خطواتها في طريق الخلاص ، لذلك جاءت مسيرة الخلاص الوطني الكبرى أمس كتجربةٍ أكثر تطوراً لحراك السادس عشر والسابع عشر من يناير بولاية الخرطوم ، وإمتداد لمظاهرات الرفض بالولايات .

أكثر ما ميزها هو تزايد عدد المشاركين وتجاوب المواطنين الذين لم ينضموا للمسيرة عبر التلويح من أمام منازلهم أو من داخل المركبات العامة ، ما دفع قوات الشرطة لإقتحام المنازل وتحطيم الأبواب بشمبات ، وإلقاء البمبان بشكل عشوائي على المركبات . ربما كانت هذه سابقة سيكون لها ما بعدها ، فالنظام يمضي قدماً في تجاوزاته تجاه المواطنين . في ثورة سبتمبر 2013 لم تقتحم المنازل لإعتقال المتظاهرين إلا في بعض المناطق كحي ناصر بالخرطوم ، ووقتها ذهب الناس إلى أن من إقتحم بيوتهم هي قوات الدعم السريع التي لا تلتزم بأعراف الشرطة في التعامل مع المظاهرات ، تعرفوا عليها من زيها ومن لهجة أفرادها . يبدو أننا أمام تردي جديد للشرطة يلغي الفاصل بينها وهمجية الدعم السريع .

كان الناس في المسيرة ثابتي الخُطى ، انعكس ذلك على إصرارهم على الإستمرار في التظاهر داخل الأحياء بعد القمع الشديد الذي وُوجهوا به من قوات الشرطة والأمن ، ومحاولتهم الوصول لميدان الرابطة شمبات ( ميدان الشهيد هزَّاع ) .

وهنا لم تكن ثورة سبتمبر غائبة ، فقد كان هتاف المتظاهرين ( يا هزَّاع حقك ما ضاع ) ، في إشارة لشهيد ثورة سبتمبر ، الطالب بالمرحلة الثانوية هزَّاع ، ابن حي الشعبية بحري . الشعب يعي أن مقاومته للنظام منذ الثلاثين من يونيو 1989 تمضي بتراكم وبوتيرةٍ متصاعدة رافضة لبقاء النظام وماضية نحو التغيير ، لتبقى دماء الشهداء حاضرةٍ وقوداً للثورة.

نجحت المسيرة لحدٍ ما في استخدام الخطط البديلة ، فبعد احتلال ميدان الشعبية من قبل الشرطة ، انطلقت المسيرة من استوب شارع المؤسسة على طول شارع المعونة ، واستفاد المنظمون من وجود الشرطة بالجانب الشرقي للميدان فاستغلوا الجزء الغربي منه ، ثم تفرقوا بداخل الأحياء ، فتشكلَّت عددٌ من التظاهرات واستمرت لفترات طويلة .

الإقبال الكبير من المواطنين على مسيرة الخلاص الوطني تلبيةً لدعوة قوى المعارضة ، يؤكد أن الحراك السابق قد قطع شوطاً في عودة ثقة الشارع بقواه السياسية واستعداده للمضي قدماً في مسيرة الخلاص . ولعل الحكومة أدركت ذلك فغطت منطقة بحري بأعدادٍ كبيرة من قوات الشرطة وناقلاتها ، وأفرطت في استخدام القوة لقمع واعتقال المتظاهرين.

بجانب ذلك ، فقد تحدث مراقبون ، عن صغر سن كوادر القمع ، إذ يبدو أن النظام قد استنفر عضويته من طلبة الجامعات ، في تمارين حية لخلق وحوش بشرية جديدة لا أيدولوجيا لها إلا السلطة ، ولا ترى الا ما يراه الفرعون . فالنظام يشوه المزيد من نفوس أبنائنا الشباب ، ويزج بهم في معارك مع شعبهم ، ومع أنفسهم ، إن بقيت فيها فطرة سليمة وصلة بالشعب والأرض.

كان حراك الأمس هو الأقوى ، يحتاج للإستمرار ولمزيدٍ من التعبئة في أوساط المواطنين بالأحياء والأسواق وغيرها من أماكن التجمعات . وكانت زغاريد النساء بشرى فالٍ تحتفل بفجرٍ آتٍ لا محالة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (1+2) 2018-04-22 18:01:42 كتب: السر سيد أحمد الاعلان التحريري المنشور في موقع "أويل برايس" المتخصص في الشؤون النفطية يوم الاحد الماضي عن حقل الروات جنوب غرب كوستي وأثار الكثير من الاهتمام واللغط لم يكن الوحيد من نوعه، فقد لحقه أعلان أخر في نفس (...)

بعد إذن زرقاء اليمامة 2018-04-22 15:19:13 كتب : د.عبد اللطيف البوني (1 ) في المقالات الثلاثة الأخيرة ذهبنا في اتجاه أن الاختراقات التي حدثت في محصول القطن والتي جاءت متأخرة في محصول القمح والتي يمكن ان تمهد للاختراق كبير في العام القادم، وذكرنا بعض نقاط القوة (...)

في الجزيرة نزرع أملنا 2018-04-22 15:16:42 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أجد العذر للسادة الذين اندهشوا من الكلام الذي سقناه من أن السياسات الزراعية الجديدة تجاه محصولي القطن والقمح في مشروع الجزيرة في موسم 2017\2018 الحالي احدثت اختراقاً وانه يمكن التوسع في (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.