الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

قائد تمرد بجنوب السودان يرفض إجراء مشاورات سلام منفصلة

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 5 أكتوبر 2017 ـ رفض قائد تمرد في جنوب السودان ترتيبات منفصلة تهدف الى مشاركة فصيله في المنتدى التنشيطي الذي تنظمة منظمة "إيقاد".

JPEG - 27.4 كيلوبايت
سلفا كير ونائبه ريك مشار في جوبا يوم 26 أبريل 2016.. صورة من (رويترز)

وقال حاكم ولاية فشودة المعين من قبل المتمردين جونسون أولوني إن مثل هذه الخطوة تعتبر استراتيجية حكومية لتحقيق سياسة فرق تسد بصورة تامة.

وأضاف أولوني في تصريحات لـ (سودان تربيون) الأربعاء "لقد سمعنا عن اصدار منظمة إيقاد للجدول الزمني بشأن تنشيط عملية السلام. إنني أفهم أن الجدول الزمني يسعى إلى مشاركتي في هذا المنتدى بشكل منفصل عن قيادة وهيكل الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ فصيل مشار، وهي سياسة فرق تسد".

وتابع "أنا أعلم أنها سياسية صممتها حكومة جوبا وتسعى الإيقاد إلى تنفيذها ولكن ذلك لن ينجح لأننا جزء من الحركة الشعبية قيادة الدكتور رياك مشار، وإذا كانت هناك حاجة فإنه سيكون مشاركا بنفسه في المنتدى نيابة عن الحركة".

وتأتي تصريحات مسؤول التمرد ردا على صدور جدول أعمال التنشيط الذي أصدرته الكتلة الاقليمية.

ومن المتوقع أن تبدأ المشاورات من 13 إلى 17 أكتوبر والتي تم اختيار أولوني بشكل منفصل كأحد القادة الذين سيجري استشارتهم.

وستبدأ المشاورات الفعلية وفقا للجدول الزمني المقدم بالمشاركين في الحكومة الائتلافية في جنوب السودان قبل أن يتم توسيع نطاقها لتشمل الأطراف والقادة المتضررين الآخرين.

وكشفت إيقاد في جدولها الذي أعلنته الاثنين أن الرئيس سلفا كير ونائبه الأول تعبان دينق أول من يتم استشارتهم وبعدها زعيم المتمردين رياك مشار ولام أكول وباقان أموم والجنرال توماس سيريلو.

وفي يونيو قرر رؤساء دول وحكومات إيقاد عقد اجتماع للموقعين على اتفاقية سلام جنوب السودان لبحث سبل تنشيط عملية السلام.

وحذرت حكومة جوبا من أن يتحول منتدى التنشيط إلى منصة أخرى للتفاوض على اتفاق السلام بين الفصيلين في الصراع.

وفر أكثر من مليون شخص من جنوب السودان منذ اندلاع النزاع في ديسمبر 2013 عندما أقال الرئيس سلفا كير نائبه مشار من منصب نائب الرئيس.

وقتل عشرات الآلاف من الأشخاص وشرد ما يقرب من مليوني شخص في أسوأ أعمال عنف تشهدها الدولة الوليدة منذ أن انفصالها عن السودان 2011.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.