الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 5 آب (أغسطس) 2016

قادة (إيقاد) يقررون إرسال قوات حماية تتولى حفظ الأمن بجنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 5 أغسطس 2016 ـ إتخذ قادة دول الهيئة الحكومية للتنمية في أفريقيا "إيقاد"، عدة قرارات متعلقة بالأوضاع في دولة جنوب السودان، في مقدمتها إرسال "قوات حماية إقليمية" تتولى مهمة حفظ الأمن بالبلاد، بحسب مسؤول في الهيئة للأناضول.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، انطلقت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، قمة قادة دول (إيقاد) الإستثنائية، بجلسة مغلقة، لبحث الأزمة في جنوب السودان.

وفي تصريحات خاصة للأناضول، قال محبوب معلم، السكرتير التنفيذي لـ"إيقاد"؛ إن "قادة القمة قرروا إلى جانب إرسال القوات الإقليمية، تكليف رؤساء أركان الدول الأعضاء (في إيقاد) مهمة وضع الترتيبات (الخاصة بالقوات التي سيتم إرسالها) وتشكيلها، بحضور وفدي الحكومة والمعارضة في جنوب السودان".

وتابع "هذا إلى جانب إعادة ريك مشار (زعيم المعارضة المسلحة بجنوب السودان) إلى منصبه، بصفته نائبًا أولًا لرئيس الجمهورية (سلفاكير ميارديت)؛ ووقف كل أنواع العدائيات (اندلعت بين طرفي الصراع قبل عدة أسابيع) والعمل على تنفيذ اتفاق السلام (تم التوصل إليه برعاية إيقاد في أغسطس 2015)".

وقال إن "قرارات القمة ستدخل حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن"، معربا عن أمله في أن "تعود الأمور لطبيعتها في جنوب السودان، ويعود مشار لمزاولة مهامه في منصب النائب الأول لرئيس البلاد".

وأوضح معلم أن "اتفاق السلام هو المرجعية لعملية السلام في جنوب السودان"، مشيرا إلى أن "القمة شهدت توافقا وتفاهما مشتركا من قادة دول إيقاد".

وتقلد مشار، منصب النائب الأول لسفاكير، ضمن حكومة انتقالية أقرها اتفاق السلام الموقع في أغسطس 2015، وهو نفس المنصب الذي كان يشغله قبيل تمرده في ديسمبر 2013، بعد أشهر من إقالته وسط تنافس الرجلين على النفوذ في الدولة الناشئة.

وفي انتكاسة جديدة لاتفاق السلام الهش، الذي تمخض عنه تشكيل حكومة وحدة وطنية، عاودت القوات الموالية لكليهما الاقتتال في جوبا، قبل أكثر من 3 أسابيع، مخلفة نحو 300 قتيل مع نزوح عشرات الآلاف.

وإثر المعارك، غادر مشار العاصمة جوبا إلى جهة لم يعلن عنها، وتأزمت الأمور عندما عين سلفاكير، في 29 يوليو المنصرم، تعبان دينق، ليشغل منصب النائب الأول لرئيس البلاد بدلًا من مشار، إذ سبق أن اتخذ الأخير قبل ذلك بيومين قرارًا بفصل دينق من حركته.

ورفضت "مفوضية مراقبة اتفاق السلام في جنوب السودان"، المشكلة من قبل "إيقاد"، خطوة سلفاكير، مؤكدة أن مشار هو "الرئيس الشرعي للمعارضة المسلحة والنائب الأول للرئيس".

وانفصل جنوب السودان عن الدولة الأم (السودان)، في يوليو 2011، بموجب استفتاء شعبي أقره اتفاق سلام تم إبرامه في 2005 لينهي عقودا من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لماذا السنوسي.. ؟ 2017-05-22 21:43:10 بقلم : عبدالحميد أحمد على مدى شهور ومنذ وفاة الشيخ الترابي ظل الجدل دائراً حول إمكانية حدوث انشقاق داخل المؤتمر الشعبي لكن ذلك لم يحدث بعد وإذ تباهت قيادة التنظيم في أوقات عديدة بصلابة وحدتهم واتفاق كلمتهم وعبورهم (...)

ترامب والبشير في الرياض.. متى مزاري أوفي نزاري.؟ 2017-05-18 14:10:36 بقلم :عبد الحميد أحمد على غير ميعاد أعلن البيت الأبيض، منتصف يناير- كانون الثاني رفعاً جزئياً للعقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان وكان الرئيس باراك أوباما، في آخر أيامه بالبيت الأبيض قد بعث رسالة إلى الكونغرس أوضحت (...)

الكتابة المغشوشة : مقال ياسر محجوب الحسين نموذجاً 2017-05-11 15:23:31 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com جاء في معجم لسان العرب أنَّ "الغش" في أحد معانيه يُفيدُ "الرواية بالمهملة"، وجاء كذلك أنَّ "الغين والشين أصولٌ تدلُّ على ضعفٍ في الشيء واستعجالٍ فيه"، وفي القانون يُعرَّف الغش بأنه (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.