الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 3 حزيران (يونيو) 2014

قرية "المواليد المعاقين" تبوح بأسرارها بعد 46 عاماً

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 يونيو 2014 ـ تحصلت "سودان تربيون" على معلومات جديدة بشأن ظاهرة إنجاب مواليد يعانون "الصلع" وعيوب جسدية وعقلية في احدى القرى النائية التابعة لولاية الخرطوم، وكشف شيخ القرية، أن الحالات بدأت منذ العام 1968.

JPEG - 236.6 كيلوبايت
صور لأطفال ورجال القرية الذين يعانون من الصلع والإعاقة

وتخلت قرية "ود أبوشمال"، التي تبعد نحو 45 كلم شرقي وسط الخرطوم، عن صمتها الذي دام 46 عاما وفتحت أبوابها أمام أجهزة الإعلام خلال الساعات الماضية لتسليط الضوء على الظاهرة الغريبة بغية حمل السلطات على إيجاد حد لمعاناة أسر القرية مع المواليد غريبي الشكل والأطوار.

وأفاد شيخ القرية شرف الدين أبوشمال إن عدد الحالات وصل حتى الآن إلى 17 حالة، أعمارهم بين 46 عاما وعامين، في نطاق قرية صغيرة، واستبعد أن يكون إنجاب المعاقين بسبب زواج الأقارب لجهة اتمام زيجات خارج نطاق القرية واستمرار الحالات بينها.

وقال الشيخ في أسى، إنه عندما تضع احدى نساء القرية طفلاً مشوهاً ينقلب بيتها إلى دار عزاء، بدلا من أن تكون المناسبة سعيدة، بينما روت احدى الأمهات أن طفلها المولود بهذه الحالة، كلما وجد شعراً على الأرض جثا وتناوله ليضعه على رأسه الأصلع.

وأرجع أطباء بحسب سكان من قرية "ود أبوشمال" تحدثوا إلى قناة تلفزيونية الأمر إلى جينات وراثية نتيجة لزواج الأقارب، لكن الظاهرة ظلت باقية حتى في حالات لزيجات تمت من خارج القرية.

ويشبه الشيخ شرف الدين الحالات وكأنها مخلوقات فضائية من المريخ أو عطارد، ويضيف "لقد خلقوا هكذا.. حالات حيوانية، لا يعرفون التفاوض"، ويناشد السلطات للتدخل ووضع حد لمعاناة أهالي القرية وفك طلاسم الظاهرة الغريبة.

وتقول قابلة القرية التي أشرفت على جل حالات المواليد، إنها تكتشف الحالات الشائهة منذ الوهلة الأولى للوضوع، وروت كيف أن المولود غير الطبيعي يخرج إلى الحياة دون أن يصرخ وبلا شعر وعيناه مغمضتان ويكون جسده مغطى ببقع حمراء.

احدى ضحايا القرية وتدعى "سلمى" وتبلغ من العمر نحو 30 عاما، واجهت صعوبة في أن تحصي الأرقام حتى الرقم "10" وكانت تنطقها باللغة الإنجليزية بشكل هستيري وبلا ترتيب.

ويعاني ضحايا الحالات الغامضة عند تقدمهم في العمر من صعوبات في النطق والمشي والتواصل، ويظلون في حالة لهو ولعب كالأطفال حتى حال بلوغهم من العمر عتيا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الطاهرة 2019-11-30 17:47:51 بقلم : محمد عتيق مركز البرماب وأهالي شولين وجزء من الدكيج (الجيم يكتبونه بثلاث نقاط لأن نطقه يختلف عن الجيم ولا يوجد في العربية) كان في نهاية دبيرة المتاخمة لقرية سرة شرق والمتداخلة معها ، نعم ، نهاية دبيرة ومبتدأ سرة (...)

في جدل السلام المنشود لتحقيق الاستقرار المفقود 2019-11-28 10:58:35 بقلم : علي ترايو دائما ما اجد نفسي ادخل في مناقشات روتينية (يعني غير رسمية) مع كثيرين من السودانيين و السودانيات من مشارب فكرية مختلفة لاتناول معهم ما تجري من التحولات السياسية في البلاد علي اضواء الثورة ، حيث نتطرق (...)

من الذي اختطف قحت 2019-11-25 16:06:39 بقلم : محمد عتيق عندما نتحدث عن الأخطاء والسلبيات في واقع الثورة وأوضاعها ، يدفعنا إلى ذلك اننا نتحدث عن ثورة قدمت حتى الآن مهراً لا يفوقه شيء في العزة والسمو والثمن ، عن ثورة وعي ذهبت عميقاً في افئدة الأجيال الجديدة ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.