الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 كانون الثاني (يناير) 2018

البشير والسيسي يتفقان على رسم خارطة طريق لترميم علاقات البلدين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 يناير 2018- أمر الرئيسان السوداني والمصري وزيرا الخارجية ومديري جهاز الأمن في البلدين بعقد لقاء عاجل لوضع خارطة طريق تعيد علاقات الدولتين المتوترة الى مسارها الصحيح وتحصينها من أي مشكلات مستقبلية.

JPEG - 75.3 كيلوبايت
السيسي والبشير التقيا بعد فتور وتوتر العلاقات الثنائية

وعقد الرئيسان عمر البشير وعبد الفتاح السيسي، السبت، قمة ثنائية بمقر إقامة الرئيس السوداني، على هامش مشاركتهما في قمة الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا كأول لقاء يجمع الرجلين بعد موجة توتر بائنة شابت العلاقات على مدى أسابيع طويلة.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور في تصريح صحفي إن الرئيسين اتفقا في بداية اللقاء على ان العلاقة بين البلدين " ازلية ولا فكاك منها".

ووصف الوزير اللقاء بالتاريخي وقال انه يأتي بعد فترة شهدت فيها العلاقات اشكالات.

وأفاد ان الرئيسين ناقشا كل القضايا التي تمثل اشكالات ووضعا النقاط فوق الحروف وطالبا بالعمل معا لتقوية العلاقات وتمتينها وان تتجاوز كل العقبات.

وحول التوتر على الحدود مع ارتريا قال غندور ان اللقاء تركز حول العلاقات الثنائية ولم يتطرق لأية علاقة مع دولة ثالثة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قال مساعد الرئيس ونائبه في حزب المؤتمر الوطني إبراهيم محمود، السودان يتحسب لتهديدات أمنية محتملة من مصر واريتريا على حدوده الشرقية.

وقبل يوم من لقاء الرئيسين ناقش وزيرا خارجية السودان ومصر بأديس أبابا، وضع العلاقات بين البلدين بعد موجة من التوتر دفعت الخرطوم لسحب سفيرها لدى القاهرة، كما بحثا انزلاق الإعلام المصري المتواصل للإساءة الى السودان وقياداته السياسية.

وأوضح غندور أن البشير والسيسي وجها الاعلام في البلدين بالالتزام وبالا يتجاوز الحدود وان يتعامل مع هذه العلاقة باعتبارها علاقة مقدسة ويجب الا تخضع لأية مزايدات اعلامية.

ونقل موقع (البوابة) المصري أن البشير أبلغ نظيره المصري أن ما يجمع شعبي وادي النيل من تاريخ مشترك ووحدة المصير، أكبر من أي خلافات، مؤكدًا حرص بلاده على تطوير التعاون الثنائي مع مصر على كافة الأصعدة.

وقال الموقع إن الرئيس السوداني عبر عن تقديره لحرص مصر على التشاور مع السودان، مؤكدًا ما يعكسه ذلك من عمق العلاقات التاريخية الخاصة التي تربط بين البلدين.

وأوضح أن التحديات الناتجة عن الأوضاع الإقليمية الراهنة تحتم على البلدين مواصلة التنسيق المكثف بينهما، بما يساهم في تحقيق مصالحهما المشتركة.

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، توقع عودة سفير السودان لدى القاهرة إلى عمله قريبا جدا.

وقال شكري، في حوار مع صحيفة "المصري اليوم"، عقب لقائه وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، في اديس ابابا الجمعة، ردا على سؤال حول ما إذا تطرقت المحادثات بينهما إلى قضية السفير: "بالتأكيد. ونحن نتوقع أن يعود للقاهرة في وقت قريب جدا، لأن العلاقات تحتاج لوجود سفيرين للبلدين للمساهمة في إدارة هذه العلاقات".

وأشار شكري إلى أن "اللقاء كان فرصة طيبة للمكاشفة والمصارحة وطرح كافة المواضيع التي أدت لخروج العلاقات عن مسارها الطبيعي" بين مصر والسودان.

وأضاف: "كان هناك تأكيد من الجانبين على العمل المشترك لعودة العلاقات لطبيعتها، ونحن نسعى من خلال هذه اللقاءات لأن تكون العلاقة من الأهمية بحيث تجعلنا دائما نعمل على إزالة أي سوء فهم، والعمل على أن تكون هناك إجراءات ملموسة وعملية من قبل البلدين توضح استمرار العمل لتحقيق المصالح والدعم المتبادل واتخاذ مواقف واضح في مسار للعلاقة، وهذا ما سوف ما نعمل عليه في الفترة المقبلة".

وبين السودان ومصر عدة ملفات عالقة منها الموقف حيال سد النهضة الإثيوبي والنزاع الحدودي على مثلث حلايب المشاطئ للبحر الأحمر والذي تسيطر عليه مصر منذ 1995.

وزادت حدة التوتر بين البلدين عقب شن الإعلام المصري هجوما شرسا على السودان بسبب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ديسمبر الماضي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.