الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 17 أيار (مايو) 2016

قوات (العدل والمساواة) تشارك في مواجهات بين جيش جنوب السودان والمعارضة

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 17 مايو 2016 ـ استولى مقاتلو حركة العدل والمساواة السودانية مدعومين بقوات من الجيش الشعبي التابع لجنوب السودان على موقع عسكري في منطقة "ديم الزبير" بولاية غرب بحر الغزال بعد معارك مع مسلحين تابعين للمعارضة الجنوبية.

JPEG - 14.7 كيلوبايت
مجموعة من مقاتلي حركة العدل والمساواة في شمال دارفور (رويترز - إرشيف)

وقالت عدة مصادر أمنية وعسكرية برئاسة الولاية في راجا لـ "سودان تربيون" إن الاشتباكات نجمت عن النزاع على موقع كان يستغله متمردو حركة العدل والمساواة كمخبأ لهم في الإقليم.

لكن مسؤولين محليين قالوا إن الأمر لم يكن سوى ذريعة من القوات الحكومية لطرد مسلحي المعارضة من الإقليم وفقاً لأوامر صدرت من القيادة العامة للجيش الشعبي.

وقال وزير دولة طلب عدم ذكر إسمه إنه "لا توجد معلومات واضحة عن الإصابات والضحايا.. لقد علمت بالأمر حوالى الساعة 8:30 صباح اليوم، وأبلغت بالأمس عن تنامي التوتر الأمني في المنطقة بعد أن وصلني تقرير من سكان محليين حول تحركات غير إعتيادية من قبل قوتين مسلحتين مختلفتين تنشطان جنوب منطقة ديم الزبير".

وتابع "تحدث هؤلاء الأشخاص عن مجموعتين مسلحتين.. أنا لا أعرف هويتهم ولكن يعتقد أنهم متمردون سودانيون ومجموعة شبابية مسلحة من المنطقة كانت تهاجم السيارات المسافرة بين راجا وواو.. لا اعرف هل هم يعملون تحت أية قيادة لأن رياك مشار ليست له قوات في بحر الغزال وهم لم يعلنوا اسم قواتهم، لقد ظلوا ينشطون هنا لأكثر من عام".

وأكد ضابط استخبارات عسكرية في واو حيث رئاسة الفرقة الخامسة مشاة التابعة للجيش الشعبي في حديث لـ "سودان تربيون"، الثلاثاء، أن القوات الحكومية والمتمردين السودانيين استطاعوا السيطرة على الموقع الذي كان يسيطر عليه مسلحون بعد معارك عنيفة جنوب غرب "ديم الزبير" صباح الثلاثاء.

وأضاف قائلا "تمكنت قواتنا الباسلة وقوات صديقة من التقدم نحو مواقع أخرى في المنطقة متتبعين هؤلاء المجرمين وللسيطرة على المنطقة بالكامل قريباً، لقد زعزعوا الأمن وقتلوا أرواح واستولوا على الممتلكات في أثناء سيرهم من واو إلى راجا".

وأتهم الجيش سكان محليين بالتآمر مع المجموعات المسلحة لرفضهم الإدلاء بمعلومات عن الأماكن التي يختبئون فيها ولكنه قال إن السكان اشتكوا ذات مرة من أن المسلحين قتلوا بعض الأشخاص.

وتساءل نفس الضابط "السكان المحليين لا يدلون بمعلومات مع أنهم يعلمون أن هناك جماعات مسلحة تعيش بينهم.. إنهم فقط يشتكون عندما تقتل تلك الجماعات أفراداً منهم أو عندما يقومون بتوقيف المركبات العامة لنهبها، كيف ستعرف قواتنا بتواجد هؤلاء المسلحين إذا لم يتم مدها بالمعلومات ؟".

ولم يدل المتحدث بإسم الجيش الحكومي بأية تصريحات حول التطورات الأخيرة في الإقليم، كما انه لم يصدر أية تعليق من مسؤول حكومي حول الموضوع.

من جهتها ،عبرت حركة العدل والمساواة بقيادة بخيت عبد الكريم (دبجو)،علي لسان أمينها السياسي نهار عثمان عن قلقها البالغ ،علي مصير رهائنها لدي حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل وخاصة أنهم يكونون دائما في وسط قوات جبريل المقاتلة طوال خوضها للمعارك في جنوب السودان.

ودعت المنظمات الإنسانية للتأكد من مصيرهم وسلامتهم. كما أعلنت تحميلها جبريل شخصيا لأي إعتداء او سوء يتعرضون له.

وقالت الحركة في بيان لاحق، إنها تأكدت من زج جبريل ابراهيم برهائنها وأسراها في تلك المعارك .

وأهابت البعثات الأممية والحقوقية بالوقوف على خطورة الاوضاعوالإسراع في العمل على افتكاك الأسرى من يدى جركة جبريل.

وتحتجز حركة العدل والمساواة فصيل جبريل 17 أسيرا من الحركة الموقعة على وثيقة سلام دارفور كانوا اقتيدوا أثناء الهجوم على موكب رئيس الحركة المنشقة السابق محمد بشر على الحدود السودانية التشادية.

وأغتيل رئيس الفصيل المنشق ونائبه أركو ضحية، في هجوم نفذته قوات حركة العدل والمساواة داخل الحدود التشادية في مايو 2013، عقب توقيع فصيلهما على وثيقة الدوحة للسلام في 6 أبريل 2013.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

امريكا دنا وفاقها (3) 2017-01-22 05:44:42 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في حوار مع صحيفة (اليوم التالي)، الاسبوع الماضي، جاء على لسان وزير الخارجية السابق الاستاذ على كرتي عبارة لافتة للنظر. قال هذا الحبيب يصف ردود افعال بعض الجهات (...)

أمريكا دنا وفاقها(2-3) 2017-01-19 14:43:50 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) مضت واشنطن قدما في خطتها باتجاه إصحاح العلاقات مع حكومة الخرطوم دون ان تأبه بضجيج العصيان المدني الذي تكالبت عليه وتعلقت بأهدابه تنظيمات المعارضة عند نهايات العام (...)

الكفاح المسلح والنضال المدني: هل يلتقيان؟ 2017-01-19 14:37:05 بقلم: د. الواثق كمير kameir@yahoo.com 1. أصدرت الحركة الشعبية-شمال بيانا، فى 17 يناير، عرضت فيه موقفها الرافض للمبادرة الأمريكية (التي اطلعت عليها كاملة) لنقل وتوزيع الإغاثة، والمطالبة بتضمين ستة شروط أخرى، بحسب خطاب (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.