الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 16 آذار (مارس) 2011

قوى دولية تحث شمال السودان وجنوبه على استنئاف محادثات الانفصال

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم في 16 مارس 2011 — حثت الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى جنوب السودان وشماله على العودة الى المحادثات بشأن الانفصال الوشيك بين الجنوب والشمال وعلى السيطرة على جماعات مسلحة ينحى عليها باللائمة في الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة.
وانسحب في مطلع الاسبوع سياسيون من جنوب السودان من محادثات مع الشمال متهمين الخرطوم بتسليح ميليشيات في منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها والتحريض على القتال في مناطق أخرى في مؤامرة للإطاحة بحكومة الجنوب.

وأشعلت الاتهامات وانهيار المحادثات من جديد فتيل المخاوف بشأن الاستقرار في الدولة المنتجة للنفط بعد مرور أقل من أربعة أشهر من الموعد المقرر لانفصال الجنوب رسميا في التاسع من يوليو القادم.

وصوت ما يقرب من 99 في المئة من الناخبين الجنوبيين لصالح اعلان الاستقلال في استفتاء جرى في يناير بموجب اتفاق السلام الموقع عام 2005 والذي أنهى عقودا من الحرب الأهلية مع الشمال.

وسيكون للعودة الى القتال الكامل تأثير مدمر على المنطقة. وللسودان حدود مشتركة مع كل من مصر وليبيا في الشمال ومع كينيا واثيوبيا وأوغندا في الجنوب بالاضافة الى دول أخرى.

وأصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج بيانا مشتركا يقول ان لديهم مخاوف جدية بسبب تعليق المحادثات في اطار الاستعدادات للانفصال. وشكلت الدول الثلاث لجنة لدعم اتفاقية 2005 .

وقالوا في البيان "ندعو الطرفين (شمال السودان وجنوبه) الى اتخاذ تدابير فورية لكبح جماح الجماعات المسلحة الخاضعة لنفوذهما" .

وقال جنوب السودان ان ما يزيد على 100 شخص قتلوا في اشتباكات بين جماعات مرتبطة بالشمال والجنوب في منطقة أبيي الخصبة في وسط البلاد - التي يعلن الطرفان احقيتهما في السيادة عليها - في وقت سابق هذا الشهر .

وقال جيش جنوب السودان الذي يدافع عن بلدة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل في الجنوب ان ميليشيا شنت هجوما على البلدة يوم السبت الماضى قتل فيه أكثر من 42 شخصا .

واتهم باقان أموم الوزير في حكومة الجنوب الخرطوم يوم السبت الماضى بتسليح الميليشيات في كلا الهجومين وفي اشتباكات أخرى اندلعت في الجنوب في الاونة الاخيرة .

ورفضت الخرطوم الاتهام وتقول ان الجنوب أرسل قوات الى أبيي بزعم أنهم ضباط شرطة. ومن المفترض أن يحرس ابيي جيش مشترك بين الشمال والجنوب ووحدات للشرطة .

وأصدر جان بينج رئيس الاتحاد الافريقي بيانا يصف العنف والتوتر الحدودي في أبيي بأنه "مزعج" ودعا الى ضرورة عودة الجانبين الى المحادثات .

وكان حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال والحركة الشعبية لتحرير السودان في الجنوب يحرزان تقدما بطيئا في المحادثات بشأن قضايا مثل الوضع على الحدود وكيفية اقتسام الديون والاصول بعد الانفصال .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

فرح السودان وغياب الحركات 2019-08-18 18:23:24 بقلم : محمد عتيق مهما كانت علاقة الثورة العضوية بطرف من أطراف الحركات المسلحة - (الجبهة الثورية بحكم عضويتها في ق ح ت) - فإنها تعترف أيضاً بوجود قوى مسلحة ومؤثرة في الميدان ، بل وأكثر امتلاكاً للأرض وللسلاح ، وهي : حركة (...)

إلي السيد الإمام: ليتك تكمل المشوار! 2019-08-15 12:58:52 الواثق كمير kameir@yahoo.com لم ينقطع تواصلي مع السيد الإمام خلال العشر سنوات الماضية. وبخلاف المراسلات بيننا، فقد قمت بزيارته أكثر من مرة في الخرطوم والقاهرة بغرض تبادل الآراء حول الهم الوطني العام ومواصفات المشهد (...)

في محبة الجبهة الثورية ، ولكن 2019-08-14 23:27:38 بقلم : محمد عتيق أحمل تقديراً عالياً لقيادات وقواعد الحركات المسلحة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وفي جنوبنا الحبيب السابق ، التقدير لتضحياتهم ومكابداتهم التي ساهمت ، مع نضالات الحركة الوطنية السلمية ، في فضح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.