الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 13 آب (أغسطس) 2018

قوى سياسية في السودان تعلن رفضها إعادة ترشيح البشير

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 أغسطس 2018- بدأت قوى سياسية سودانية في إظهار رفضها العلني لمنح الرئيس عمر البشير فرصة جديدة للترشح في انتخابات 2020 معلنة العزم على مقاومة الخطوة.

JPEG - 15 كيلوبايت
غازي صلاح الدين عتباني

ومرر مجلس شورى المؤتمر الوطني وهو الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة في السودان، الخميس الماضي، مقترحا بتعديل نظامه الأساسي بما يمكن الرئيس من إعادة الترشح حين تجرى الانتخابات في 2020، لكن هذه الخطوة واجهتها أصوات داخل الحزب بالاستنكار باعتبارها غير دستورية وتستلزم تعديل دستور البلاد قبل تعديل نظام الحزب، ومع ذلك اظهر البشير تسليما بالترشح لفترة رئاسية مدتها 5 سنوات.

وأعلنت حركة (الإصلاح الآن) التي يتزعمها غازي صلاح الدين، رفضها قرار المؤتمر الوطني بالمضي في إجراءات تعديل الدستور بما يسمح للرئيس الحالي الترشح لدورات جديدة.

ووصفت في بيان أعقب اجتماع مكتبها السياسي الإثنين، القرار بـ (الخطير) ومن شأنه أن يؤدي الى انهيار العملية السياسية في البلاد.

وأعلنت الحركة رفضها للقرار والعزم على العمل مع القوى الأخرى على اجهاضه والتصدي له بكل "أدوات العمل السياسي".

ورأى البيان أن إصرار المؤتمر الوطني على تسمية البشير "يؤكد أنه غير قادر على ايجاد مرشح رئاسي بديلا للرئيس القائم" وأضاف " هذا يعني ايضا انه لا يملك حلولا لمشكلات البلاد".

وأوضح كذلك أن القرار يخالف الإجماع السائد الذي يعبر عنه الدستور القائم بتحديد دورتين فقط للرئيس، كما يضع العملية الدستورية في قبضة تنظيم سياسي واحد، ويستخف بقيمة الشراكة التي بنى عليها مشروع الحوار الوطني.

يشار الى أن حركة (الإصلاح الآن) التحقت بمبادرة الحوار الوطني في خواتيمها بعد أن قاطعت غالب مراحلها، وجرى تعيين ممثلين للحركة في البرلمان في إطار حكومة الوفاق التي انتجتها مبادرة الحوار الوطني.

وكان رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي توعد الاثنين بحشد إدانات دولية ووطنية ضد إعادة ترشيح الرئيس عمر البشير.

من جهتها وصفت حركة (العدل والمساواة) التي تقاتل الحكومة في دارفور، إجراءات مجلس شورى المؤتمر الوطني بانها بداية " مجزرة دستورية وقانونية" ترمي لتعديل دستور 2005 في إطار مخططات شرعنة بقاء الرئيس على سدة الحكم.

وقال نائب أمين امانة الشئون السياسية محمد زكريا فرج الله في بيان تلقته (سودان تربيون) الاثنين إن المؤتمر الوطني سيعمد الى معالجة التعارض بين النصوص الواردة في دستور ٢٠٠٥ والتي لا تسمح بترشح البشير لأكثر من دورتين.

وأضاف "مما يؤكد أن المؤتمر الوطني لا يلتزم بالوثائق والعهود، ولا ينتظر أحد من نظام يخرق وثائقه التي اقرها بنفسه ان يفي بعهد او اتفاق مع الاخرين، فهو ليس أهلا لأن يكون شريكاً وطنيا يعتمد عليه في تحقيق سلام دائم او تحول ديمقراطي، إنما مجرد حزب حكومي سلطوي أمني تقوده عصابة فاسدة تأتمر بأمر الدكتاتور وتتحالف لحماية مصالحها وهمها الاول هو البقاء في الحكم."

ورأى فرج أن ما تم من ممارسة شائهة ومعيبة ليست غريبة على نظام وصل الحكم عبر انقلاب عسكري قبل 29 عاما "ولا يزال يخطط لاستمرار حكم الفرد الامر الذي يبدد آخر أمل في الوصول الي حل توافقي للأزمة الوطنية ولا يترك خيارا امام قوى المعارضة الفاعلة سوى العمل بجد لإسقاط النظام".

وأكد أن البشير والمؤتمر الوطني لا يصلحا لحكم السودان "بعد انقضاء ثلاثة عقود من الفشل السياسي والاقتصادي والتفريط في وحدة البلاد".

كما شدد على عدم اعتراف حركته بالدستور القائم ولا بأي عملية انتخابية تنعقد "في ظل سيطرة نظام غير شرعي علي مقاليد الحكم واستمرار الحرب وسيادة القوانين القمعية".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

استقالة الفريق عبد العزيز الحلو: حقائق وظنون! 2018-11-15 14:32:49 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية/شمال، الفريق عبد العزيز آدم الحلو، باستقالته إلى مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، فى 6 مارس 2017. حفزني نشر الاستقالة على الملأ للشروع في كتابة مسودة (...)

ورحل رستم علي مصطفى 2018-11-14 16:57:34 ياسر عرمان بالامس الموافق ١٣ نوفمبر، وفي كنساس سيتي بالولايات المتحدة الامريكية رحل أخانا الكبير وصديقنا ورفيقنا العزيز رستم علي مصطفى، وقد أبلغني قبل ساعتين الاستاذ محمد داوؤد بهذا النبأ الحزين، فمن هو رستم علي مصطفى؟ في (...)

ثلاثة أسئلة وإجابات مقترحة بشأن ما يجري من امر التسوية السياسية! 2018-11-14 14:15:25 بقلم : د. أمجد فريد الطيب بشكل عملي، تجري مسارات متسارعة على ارض الواقع ومن قبل عدة جهات نحو فرض تسوية سياسية فوقية، تنهي وضعية وتوتر اللا حرب واللا سلم المستمرة في المناطق الثلاث (دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان/جبال (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.