الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 23 شباط (فبراير) 2019

قوى معارضة ترفض الطوارئ وتدعو لمواصلة الاحتجاجات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 فبراير 2019- وصفت قوى في المعارضة السودانية ن خطاب الرئيس السوداني الذي القاه الجمعة بأنه محاولة لكسب الوقت واخماد "الثورة" بإعمال قانون الطوارئ وأعلنت مواصلة مقاومة النظام الحاكم لحين رحيله.

JPEG - 14.1 كيلوبايت
سارة نقد الله

ودعا البشير معارضيه في خطاب أذيع الجمعة الى تجاوز الخلافات وتعلية خيار التحاور اعتمادا على وثيقة الحوار الوطني.

وقالت الأمين العام لحزب الأمة القومي سارة نقد الله في بيان السبت إن ما أعلنه الرئيس كان "مخيبا للآمال".

وأضافت "خطابُ رئيس الجمهورية يعتبرُ تسويفاً مكشوفاً، ومعزولاً يرادُ به كسب الوقت فقط، وانتظارا لمجهولٍ لن يأتي أبداً.. وبالتالي فإنه لا يعنينا من قريبٍ أو بعيد لكونه لم يقارب حلَّ الأزمةِ ".

وأكدت أن الشارعُ السوداني تجاوز الحلول التي تبتكرها الحكومة من تغيير الحكام والوزراء.

وقالت" لم يعد يرضي الشارعُ الثائر بأقلَّ من رحيل النظام، بكافة رموزه، ودون شروط.. وحزبُ الأمة القومي يقفُ مع هذا المطلب بثباتٍ، ويقين لا يتخلله أدني شك، وسيتواصل نضالُه السلمي مع جماهيره، وحلفائه في قوي الحرية والتغيير حتى تحقُّق هذا المطلب العادل".

بدورها قالت حركة العدل والمساواة إن الرئيس السوداني قدم واحدا من أسوأ خطاباته التي ارتبطت بالخداع والتضليل.

وأوضح المتحدث باسم الحركة معتصم أحمد صالح أن الرئيس حاول "الالتفاف على استحقاقات الثورة بالدعوة الى حوار وطني زائف على نسق حوار الوثبة".

وأشار في بيان الى أن الرئيس أعلن حالة الطوارئ ليطلق بموجبها العنان لميليشياته الأمنية لقتل ابناء الشعب والتنكيل بهم بهدف إخماد ثورته المجيدة".

وتابع "ترفض الحركة خطاب البشير المهين بالكمال والتمام، وتدعو جماهير الشعب السوداني لتصعيد النضال، وقوى التغيير بتوحيد صفوفها وتكوين قيادة موحدة لها بالخارج لدعم الداخل".

واعتبر نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال ياسر عرمان أن الغرض الرئيس من خطاب البشير هو قمع الثورة عبر إجراءات الطوارئ والسيطرة بالكامل على أجهزة الدولة واستبعاد أي دور مستقل للجيش أو الإسلاميين.

وتابع "وبنهاية عام الطوارئ هندسة المسرح السياسي لإعادة انتخاب البشير".

وأكد عرمان على أن البشير ونظامه لا يمتلكون حلولا لأزمة البلاد وأن الحل في مواصلة الثورة.

وأضاف "خطاب البشير هو اعلان لبداية هزيمته وهزيمة نظامه وبداية انتصار الثورة الشعبية. فاستووا في صفوف الثورة يرحمكم الله وينصركم".

من جهتها دعت حركة تحرير السودان قيادة مناوي-للوقوف ضد حالة الطوارئ و"مواصلة الانتفاضة حتى النصر".

ورأي المتحدث باسم الحركة محمد حسن هارون أن البشير لجأ الى حيل قديمة متجددة لمواجهة التصعيد الجماهيري "بإعلانه لحالة الطوارئ وعسكرة الوزارة تمهيداً لمزيد من المواجهة مع الشارع".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المجلس العسكري.. المطلوب (خطوات تنظيم ) !! 2019-05-21 15:34:08 محمد عبدالقادر يظل الرهان قائما علي المجلس العسكري الانتقالي الذي انحاز في لحظة تاريخية ومفصلية الي خيار الحرية والتغيير، حقن الدماء واختار حماية الثوار وتوفير الملاذ الامن لبذرة الانتقال نحو العهد الجديد. كنت ومازلت (...)

المجلس العسكري الإنتقالي والرهان على الصادق المهدي وصفقة القرن!! 2019-05-21 14:07:04 شوقي إبراهيم عثمان لقد أنفضح المجلس العسكري الإنتقالي حين أخذ يماطل بنعومة مدروسة عدم تسليمه السلطة السيادية للمدنيين، ووضع نفسه في موضع الشبهة والشك، بعدم الإستجابة لمطالب ثورة الشعب السوداني المنتفض، وبوضعه العصي في (...)

السودان- خمسة جيوش وقضايا الديمقراطية والأمن والمواطنة 2019-05-20 23:56:49 الحلقة الثالثة والأخيرة 21 مايو 2019م ياسر عرمان قضية جديرة باهتمام المجتمع المدني والسياسي:- ملخص الحلقة الثانية التي نشرت بتاريخ 25 أبريل 2019: الاعتصام أمام القيادة العامة يحمل دلالتين ورمزيتين في تكامل وتضاد، (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.