الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 14 كانون الثاني (يناير) 2017

قوى معارضة تقلل من آثار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14يناير 2017- قللت احزاب معارضة في السودان من قرار الادارة الأميركية بالغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على الحكومة السودانية منذ نحو عشرين عاما.

PNG - 178.4 كيلوبايت
سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب

وقال المتحدث باسم الحزب الشيوعي السوداني فتحي فضل أن القضية تبدو أكبر من تأكيد عقوبات او إلغائها، وتابع " لأن الإدارة الاميركية ظلت تاريخياً تفرض عقوبات يتضرر منها المواطنين وليس السلطات الحاكمة".

واوضح فتحي في تصريح لـ"سودان تربيون" السبت ، أن الحكومة السودانية قدمت تنازلات وستقدم مزيد منها لاميركا، لافتاً إلى الشروط التى على النظام في الخرطوم تنفيذها لإرضاء واشنطن، وزاد " ما حدث ليس ترضية للنظام بل هي جزرة تقدم في انتظار العصا ".

ومضى يقول " توقيت رفع العقوبات يشير إلى محاولة ترقيع النظام وإنخراطه في العملية السياسية،ولاجل ذلك تم تأجيل تشكيل حكومة الوفاق".

من جانبه اعتبر نائب رئيس حزب الامة القومي اللواء فضل الله برمة ناصر الخطوة "تنفيذية طيبة في سبيل تحسن العلاقات بين البلدين، وتستوجب التزام الحكومة في السودان بأن لا تتدخل في صراعات مع الدول الكبرى والصغرى".

وأشار الى أن تخفيف العقوبات هي العبارة الاصح والدقيقة ،وليس "رفع العقوبات" كما يروج، لأن ذلك فيه تضليل للرأي العام،موضحا أن الأتفاق الذي تم بين واشنطن والخرطوم لايمكن أن يكون دون مقابل قدمته الاخيرة لأمريكا.

وقال لــ"سودان تربيون" السبت " نأمل ان تكون حكومتنا استوعبت الدرس،لأن مصلحة السودان في ان تكون كل علاقاته سوية مع دول العالم".

من جانبه اعتبر الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني مستور محمد أحمد تخفيف العقوبات مؤشر لتنازلات كبيرة قدمتها الحكومة السودانية في ملف التعاون الامني وقضايا الارهاب، وتغييب كامل لملفات أخرى " دارفور ،السلام ،قضايا الحريات وحقوق الانسان".

وقال مستور "لسودان تربيون" السبت " لن يحدث تقدم اقتصادي او ازدهار بل ستستمر الازمة الاقتصادية ومعاناة الشعب، لان النظام لايفكر في الشعب، يهمه فقط تسير أمور السلطة الحاكمة".

وأبان أن تخفيف العقوبات سيمنح النظام مزيدا من الوقت للبقاء في السلطة، وتخفيفها مع استمرار النظام في انتهاكاته رسالة واضحة من الإدارة الامريكية تقول " نحن نكافؤكم على انتهاك حقوق الانسان والجرائم المرتكبة بحق الشعب السوداني، ونخفف عنكم العقوبات" .

من جانبه وصف القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي وجدي صالح القرار بالخطير لأنه يهدد مستقبل السودان ووحدته واستقراره وإستقلالية قراره،قائلا " النظام يمكن أن يقدم تنازلات في سبيل البقاء في الحكم حتى ولو ادت إلى تفتيت السودان وتقسيمه،سيما في مناطق النزاع والحرب".

وأبدى وجدي في تصريح لـ "سودان تربيون" انزعاجه من الاتفاق الغامض، حيث لم يكشف عن الاتفاقيات التى تمت بين البلدين، ما يشير أن هذا التكتم ربما ينبىء بأن الاسوأ قادم.

وقطع و بأن شعب السودان اصبح في مجابهة خطر قادم تقوده" اميركا والنظام في الخرطوم" ،ما يتطلب وحدة الشعب والقوي السياسية في مواجهة المخطط الامريكي.

ترحيب بتخفيف العقوبات

واعلنت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة ترحيبها بالقرار الخاص بتخفيف العقوبات على السودان لانها تمس حياة المواطنين بصورة مباشرة.

وقالت في تعميم تلقته "سودان تربيون" السبت، تخفيف العقوبات قد يعود بالخير للشعب السوداني،واستفادة النظام منها ستكون بنسبة ضئيلة".

ودعت الحركة الادارة الامريكية بالتعامل الحذر في اي قرارات قد تطلق يد حكومة الخرطوم علي ابادة شعبها، ووضع في الاعتبار عدم معالجة ملفات "انتهاكات حقوق الانسان وتقييد الحريات العامة وإعاقة وصول الاغاثة للمتضررين في مناطق الحروب.

كما رحبت منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان مارتا رويدس، بتخفيف العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على السودان.

وقالت " القرار تقدير للخطوات التي اتخذتها حكومة السودان خلال الأشهر الأخيرة في عدد من المجالات الهامة".

وهنأت مارتا في تعميم تلقته "سودان تربيون " السبت ، حكومة، وشعب السودان على القيام بتلك التدابير التي أدت إلى تحسين العلاقات بين السودان والولايات المتحدة ،وزادت " وهي تشمل قرارات رئيسية من شأنها تسهيل جهود الجهات الفاعلة الإنسانية في تقديم المساعدات للمحتاجين في الأشهر القادمة.

وأضافت "أن من شأن القرار توفير أرضية صلبة لتحقيق التنمية المستدامة في البلاد"،مؤكدة وقوف الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد لتقديم كل الدعم الممكن لحكومة السودان، للتأكد من أن هذا التطور يلبي احتياجات، وتطلعات شعب السودان على المستويين القومي، ودون القومي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.