الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 1 آب (أغسطس) 2016

قوى (نداء السودان) تتسلم رسميا دعوة أمبيكي لاجتماع أديس أبابا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 أغسطس 2016 - تسلمت قوى (نداء السودان) رسميا دعوة من الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، للاجتماع في أديس أبابا مع الوساطة التي يرأسها ثابو أمبيكي للتباحث بشأن (خارطة الطريق) التي تمهد لتسوية سياسية شاملة في السودان.

JPEG - 22.5 كيلوبايت
قادة قوى "نداء السودان" يوقعون على قرار هيكلة الكيان والبيان الختامي لاجتماع باريس ـ الجمعة 22 أبريل 2016 (سودان تربيون)

وعلمت (سودان تربيون) من مصادر موثوقة في المعارضة، فضلت عدم الإشارة لاسمها، أن كتل التحالف داخل السودان وخارجه تسلمت فعليا الدعوة للاجتماع خلال الفترة من الثامن حتى العاشر من أغسطس الجاري.

وأشارت إلى أن الأحزاب المشاركة في اللقاء المرتقب ستعقد الثلاثاء اجتماعا لتسمية مثليها الذين سيغادرون الى العاصمة الاثيوبية حيث تقرر أن تمثل كل كتلة من التحالف بثلاث مندوبين.

وتوقعت المصادر مناقشة اجتماع أديس كيفية تنفيذ تعهد الآلية بالاستجابة لمطالب (نداء السودان) التي حددتها في وقت سابق كخطوة أولية للموافقة على (خارطة الطريق) والتوقيع عليها.

وتطالب قوى (نداء السودان) بان تبدأ عملية الحل السياسي في السودان باجتماع تحضيري يعقد بأديس أبابا، بين الحكومة السودانية والتحالف المعارض، لمناقشة وقف الحرب وفتح مسارات الإغاثة وإلغاء القوانين المقيدة للحريات وإخلاء السجون من المعتقلين السياسيين بالإضافة للمسائل الإجرائية للحوار وكيفية تنفيذ مخرجاته حيث تطالب المعارضة إلى بأن يتم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بواسطة حكومة انتقالية تمثل الجميع.

وكان رئيس حزب المؤتمر السوداني والقيادي بتحالف (نداء السودان) عمر الدقير، توقع في ندوة الجمعة الماضية ان تؤكد الوساطة الأفريقية خلال اجتماعها المرتقب بممثلي نداء السودان اعترافها بموضوعية المطالب التي تم تضمينها في مذكرة التفاهم المقترح ارفاقها بخارطة الطريق.

وأفاد أن الترتيب المقترح هو أن تنظم الوساطة حشدا إعلاميا ودبلوماسيا حيث يتم التوقيع على الخارطة وفي نفس الوقت تصدر الآلية بيانا تؤكد فيه موضوعية مطالب نداء السودان والتزامها بأن تكون هذه المطالب ضمن أجندة الاجتماع التحضيري.

(الشعبية): لسنا معنيين باجتماع 6 أغسطس

من جهتها أكدت الحركة الشعبية ـ شمال، مجددا إنها غير معنية باجتماع الجمعية العمومية للحوار الوطني المنعقد في الخرطوم بالسادس من أغسطس الجاري.

وأعلنت اللجنة التنسيقية العليا للحوار السوداني المعروفة اختصارا بـ (7+7)، الأحد، اكتمال الترتيبات الفنية والإدارية لانعقاد الجمعية العمومية للحوار الوطني السبت المقبل، بمشاركة الأحزاب السياسية والحركات المسلحة المؤيدة للحوار الوطني الذي كان الرئيس السوداني دعا اليه معارضيه قبل أكثر من عامين.

وقال مسؤول ملف السلام بالحركة مبارك أردول في تعميم صحفي، ليل الاثنين، إن الحركة وحلفائها في الجبهة الثورية وتحالف (نداء السودان) لايمتون بصلة للحوار الجاري في الخرطوم، وعده مؤتمرا حكوميا تم بعيداعن الترتيبات المتكافئة المؤدية الى حل الأزمة السودانية.

وأضاف اردول "نحن معنيين بإنجاح اجتماعات أديس أبابا التي يجب أن تؤسس لحوار متكافئ يؤدي إلي سلام عادل يبدأ بوقف الحرب واجتماع تحضيري يتم فيه الاتفاق على إجراءات سليمة تضعنا في عملية سياسية شاملة عبر حوار متكافئ يخاطب الأزمة الإنسانية ويوفر الحريات ويوقف الحرب، كإجراءات مهمة لتهيئة المناخ".

وشدد على أهمية أن يثمر اجتماع أديس اتفاقا على هياكل وطريقة إدارة الحوار الوطني الذي سينتهي بدستور ديمقراطي وانتخابات، وإجراءات انتقالية تنقل السودان من الشمولية الى الديمقراطية ومن الحرب الي السلام.

وأفاد ان الحركة ستطرح على الحلفاء في (نداء السودان) بأديس أبابا ضرورة الالتزام بجدول زمني حتى لا تكون العملية مناورة من النظام لشراء الوقت.

وجدد المسؤول استعداد الحركة الشعبية لوقف عدائيات إنساني باتفاق الطرفان على الممرات الإنسانية وآليات مراقبة وقف العدائيات ومدتها الزمنية على أن يشمل ذلك دارفور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.