الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 30 أيلول (سبتمبر) 2016

قوى (نداء السودان) تقر موقفها التفاوضي حول الاجتماع التحضيري لعملية الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 سبتمبر 2016 ـ رهنت قوى (نداء السودان) استمرارها في مفاوضات خارطة الطريقة مع الحكومة السودانية برعاية الوساطة الأفريقية بالتوصل لاتفاق وقف العدائيات، وأقرت وثيقة لموقف تفاوضي حول الأجتماع التحضيري لعملية الحوار.

JPEG - 23.3 كيلوبايت
قيادات قوى "نداء السودان" في ختام اجتماعاتها بباريس ـ الجمعة 13 نوفمبر 2015 "سودان تربيون"

وقال المجلس القيادي لنداء السودان في بيان ختام اجتماعات ورشة عقدتها القوى المكونة للتحالف بأديس أبابا خلال الفترة من 25 ـ 30 سبتمبر، "سندعو مباشرة إلى حوار قومي دستوري بديل يضم قوى التغيير وبمعزل عن النظام".

وطبقا للبيان الذي تلقته "سودان تربيون"، الجمعة، فإن المجلس القيادي أجاز وثيقة "الموقف التفاوضي حول الاجتماع التحضيري والحوار القومي الدستوري"، متضمنه رؤية التحالف لمبادئ الحوار وأهدافه وإجراءات تهيئة المناخ والضمانات، على أن تمثل الوثيقة المرجعية الرئيسية لعمل التحالف ووفده المفاوض.

وجدد بيان المجلس القيادي لقوى نداء السودان موقف التحالف من الحوار الوطني بأنه "يهدف لإعادة إنتاج النظام المأزوم، وكسب القوى الدولية وشراء الوقت وتقسيم القوى المعارضة وبلبلة الرأي العام".

وشدد على أن "الحكومة السودانية لن تقبل الحل التفاوضي بالنصح أو الاستجداء وإنما بمواجهتها بضغوط حركة جماهيرية مقتدرة".

وأوضح "أن الحوار ليس بديلا عن تعديلات توازنات القوى بقدر ما هو آلية كفاحية لمزيد من فضح النظام وعزله"، مشيرة إلى التزامها برؤيتها حول الحوار القومي الدستوري، وما يسبقه من إجتماع تحضيري.

وانطلق بالخرطوم في أكتوبر الماضي مؤتمر الحوار الوطني وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد.

وأشار إلى أن "رهانات النظام القائمة على بذل التنازلات للخارج مقابل قبوله بالفتك بالشعب السوداني فشلت، لأن القوى النافذة في المجتمع الدولي ـ وعلى رأسها الولايات المتحدة ـ أكدت أن رفع العقوبات الاقتصادية وإعفاء الديون وفك العزلة عن النظام مشروطة بإنهاء الحرب وضمان حقوق الإنسان".

وأكد البيان أن عدم جدية النظام في التوصل لاتفاق يجعلها القوى تصعد المقاومة بكافة أشكالها حتى تصل لأهدافها النهائية بإسقاط النظام وتحقيق السلام العادل والديمقراطية الراسخة.

وقرر المجلس القيادي تشكيل آلية للتنسيق مع قوى المستقبل للتغيير وأي قوى أخرى راغبة، ودعوة القوى المعارضة الأخرى للحذر من مخططات النظام لتمزيق وحدة المعارضة.

كما أعلن إعتماد تمثيل النازحين واللاجئين من مناطق الحرب في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان ككتلة مستقلة داخل (نداء السودان) بعد تنظيم كياناتهم عبر ورشة تقام لهذا الغرض، وأصدر قرارا لدعم قيام منابر تفاوضية خاصة بالتعامل مع قضايا السلام والأمن واللامركزية والثقافة والتنمية بشرق السودان ومناطق النوبة في الشمال النيلي.

وأبدى تفهمه للقرار الذي اتخذته أحزاب نداء السودان بالداخل بالإنسحاب من تحالف قوى الاجماع الوطني، وقررت إعتماد هذه الاحزاب ككتلة مستقلة داخل "نداء السودان".

وطالب المجلس، قوى الاجماع الوطني لإعلان موافقتها وإلتزامها بمواقف (نداء السودان) المعلنة بخصوص الحل السياسي الشامل وخارطة الطريق وبما يعضد من وحدة تحالف نداء السودان.

وأصدر حزمة قرارات متعلقة بتفعيل آلياته عبر برنامج عمل تفصيلي، بالتنسيق اللصيق مع قوى المعارضة الأخرى خارج مظلة نداء السودان، وتم تكوين لجنة تنفيذية خاصة لتصعيد العمل الجماهيري.

وعبرت قوى نداء السودان عن دعمها للمواقف التفاوضية لأعضائها في مساريّ تفاوض دارفور والمنطقتين حول وقف العدائيات وإيصال المساعدات الإنسانية.

يشار إلى أن قوى (نداء السودان) المشاركة في الاجتماع هي الجبهة الثورية بشقيها، وحزب الأمة القومي بجانب مبادرة المجتمع المدني وأحزاب (نداء السودان بالداخل) على رأسها المؤتمر السوداني والتحالف الوطني والبعث وآخرين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

⁠⁠⁠أسئلة لحميدتي واخوانه 2016-12-11 06:22:15 ياسر عرمان * البشير بعد أن شرد ضباط القوات المسلحة، تكرم السيد حميدتي بالدعوة لاستيعابهم في قوات الدعم السريع بإعلان رسمي ومدفوع الأجر في الصحف. يظل السؤال المحير قائم للسيد حميدتي هو أن البشير كان قد أستخدم مليشيات عديدة (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (5) 2016-12-11 06:14:01 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com دعوة الهلالي للاستقلاليين سبق أن ذكرنا أنه في النصف الأول من مايو 1952 طلب أحمد نجيب الهلالي رئيس وزراء مصر من يحيى نور الخبير الاقتصادي لمصر في السودان توجيه الدعوة للسيد (...)

(الإسلام هو الحل) 2016-12-09 07:14:04 بابكرفيصل بابكر boulkea@gmail.com درجت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة الأخوان المسلمين على ترديد شعار "الإسلام هو الحل" وجعلت منه الأساس الذي تستند إليه في إستمالة عواطف البسطاء من الناس وكسبهم لصِّفها بإعتبار (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.